الحزب الإسلامي العراقي يؤكد ان قضية فلسطين باقية متوهجة في الصدور ولن تسقط بالتقادم ولا التهاون

من صفحة الحزب الإسلامي العراقي على الفيسبوك0

عدد القراء 653

نطالب المنظمات الدولية والعربية والإسلامية والإنسانية في العالم اجمع ليكون لها وقفة تسجل خلال تاريخها بمساندة هذه الجموع الشجاعة التي باتت مصدر فخر للأمة في "زمن التردي والتحديات الصعبة".

ان هذا التعاطي مع المسيرات السلمية إنما يرسخ الصورة الوحشية لهذا الكيان المسخ ، ويفند بالدليل القاطع اكذوبة مشاريع الخنوع التي تروج لها بعض الأطراف بعدما ارتضت ان تكون أداة بيد من يقتل الشعوب المطالبة بحرية أرضها ومقدسات الأمة.

نستنكر وبشدة السلوك الوحشي الذي تعامل به الجنود الصهاينة ضد الفلسطينيين المشاركين بالمظاهرات السلمية في قطاع غزّة.

ان الأشقاء الأبطال في فلسطين المحتلة يقدمون يوماً بعد آخر دليلاً على إن قضيتهم العادلة لا تزال متوهجة في صدورهم وعقولهم ، وان الحقوق التي نادى بها أصحاب الأرض في يومها عبر "مسيرات العودة" ، لم ولن تسقط بالتقادم أو التهاون الذي يبديه البعض.

 العدوان الصهيوني على "مسيرات العودة" يرسخ وحشية الكيان الغاصب ويؤكد ان قضية فلسطين وحقوقهم باقية متوهجة في الصدور ولن تسقط بالتقادم ولا التهاون.

اكد الحزب الإسلامي العراقي ان الأشقاء الأبطال في فلسطين المحتلة يقدمون يوماً بعد آخر دليلاً على إن قضيتهم العادلة لا تزال متوهجة في صدورهم وعقولهم ، مشدداً على ان الحقوق التي نادى بها أصحاب الأرض في يومها عبر "مسيرات العودة" ، لم ولن تسقط بالتقادم أو التهاون الذي يبديه البعض .

واستنكر الحزب في تصريح صحفي وبشدة السلوك الوحشي الذي تعامل به الجنود الصهاينة ضد الفلسطينيين المشاركين بالمظاهرات السلمية في قطاع غزّة ، مبيناً إن هذا التعاطي مع المسيرات السلمية إنما يرسخ الصورة الوحشية لهذا الكيان المسخ ، ويفند بالدليل القاطع اكذوبة مشاريع الخنوع التي تروج لها بعض الأطراف بعدما ارتضت ان تكون أداة بيد من يقتل الشعوب المطالبة بحرية أرضها ومقدسات الأمة .

كما وطالب المنظمات الدولية والعربية والإسلامية والإنسانية في العالم اجمع ليكون لها وقفة تسجل خلال تاريخها بمساندة هذه الجموع الشجاعة التي باتت مصدر فخر للأمة في "زمن التردي والتحديات الصعبة" ، مبتهلاً إلى الله عز وجل ان يتقبل قوافل "شهداء" فلسطين المستمرة دون انتهاء في عليين ، وأن يمن على الجرحى والمصابين بالشفاء العاجل والتام ، ويفك قيد الأراضي المحتلة وسكانها من هذا الاحتلال الغاشم .

 

المصدر : من صفحة الحزب الإسلامي العراقي على الفيسبوك

31/3/2018

15/7/1439

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+