الاقصى في اعناقكم / ابو علي العثامنة

فلسطينيو العراق7

عدد القراء 1487

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 

 

عَظُمَ الهوان بأمةٍ صمتـــــــــــــــــــــت

                يهدم قبلتها عبيـــــــد اللهـــــــــــــــــازم ِ

والحفرُ تحتَ القدس ِ أوشك هدمــــــــه ُ

                 يا أمة نأت بوهنها عن كتابٍ محكـــــــم ِ

فصارت لنا الدنيا غايــــــــــــــــــــــــة

                  ورغبة عن قول رب منعـــــــــــــــــــم ِ

ولما سرى الوهن في قلوبنـــــــــــــــــا

                 وترك الجهاد وحـــــبُ الدراهــــــــــــم ِ

فضاع المسجد الاقصى وحينهــــــــــــا

                    ندم ولآت حيـــــــــــــــنَ منـــــــــــــدم ِ

وكم سجينٍ ظلما قضــــــــــــــــــــــــى

                 بأسياط جورٍ وأيــــــــــــدي ظلــــــــــم ِ

وكم ثكلى بلا مأوى أصبحــــــــــــــــت

                وكم يتيم كذا وكـــــــــــــــم يُتّــــــــــــم ِ

وعهد الغادرين تبا لـــــــــــــــــــــــــــه

                   وتبت يدا خانــــــــــــــع مستسلــــــــــم ِ

وغزوة الأحزاب درب لنـــــــــــــــــــا

                  وخيرُ لا يرتجى من عرب ومن أعاجم ِ

ومن لم يغزو يوما تقربــــــــــــــــــــــاً

                   يمت على شعب النفاق المتأثـــــــــــــم ِ

ومن لم يختر للتوحيد رايــــــــــــــــــة

                   تخطفه الهوى جاهل عــــــــــــــــــــــمّ ِ
 

ولم أرى دربا كالسيف شافيـــــــــــــــا

                  كظمأى الهجير تسقى بزمـــــــــــــــزم ِ

لاتستبدلن العيش بالسويد وقبـــــــرص

              واحذر عقاب الله ونار جهنـــــــــــــــم

واعدد جوابا لرب العالميـــــــــــن غدا

                  عن هجرة لا تنبغي لعيش امرئ مسلم

واعمل لذاك اليـــــــــــــــــــــــوم زادا

                   لا تبخلن بمال ونضــــــــــــــــــــح دم ِ

وان كنت ترجو لقاء الله مجنــــــــــدلا

                فحي على سوق الجنان بقلبٍ معـــــرم ِ

فدولة العراق فخ به علقـــــــــــــــــت

                جيوش أمريكا وأحفاد ابن العلقـــــــــم ِ

وفي الأفغان أعلام التحالف نكســــت

                 في كل حي ووادي طالبان بمقــــــــدم ِ

وفي الصومال وحل لطالما به غرقت

                 زُمرُ الصليب بأيدي الشباب المسلــــم ِ

وفي الشيشان جثث الروس تناثـــرت

               فأكرم بالمجاهدين هنالك كل مكــــرم

سألتك ربي قريبا اراهمــــــــــــــــــو

               بمسرى النبي الكريم الأكـــــــــــــرم ِ

فأما حياة العز فوق الثــــــــــــــــرى

               والا فعيش النعامة تحت المناســــــــم

 

        ابو علي العثامنة

         27/11/2010 

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر" 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 7

  • قبرص

    0

    شكرا لابطال العثامنه

  • قبرص

    0

    لن نقبل بديل عن القدس القدس في عيوننا ان شاء الله

  • ارض الله

    0

    القدس في مقلة العين ومتربعة في القلب فلن نقبل ببدائل عنها فهي اولى القبلتين وثالث الحرمين وهي مسرى الرسول صلى الله عليه وسلم اما المستسلمين الخانعين هؤلاء عملاء رخيصين الثمن سيزولو باذن الله على ايدي الرابطين في بيت المقدس واكنافه وستكون الغلبة لنا ان شاء الله انه ناصر لدينه

  • تيشيلي

    0

    الاقسى في قلوبنا وقال نبينا محمد صلى الله عليه وسلم رجوع الاقسى حينما تصبح صلاة الفجر جماعه مثل صلاة الجمعه عددا وايمانا صدق رسو لله صلى الله عليه وسلم شكرا

  • بغداد

    0

    الاقصى في العيون في القلوب في ظمائرنا شكرا للكاتب وشكرا للموقع

  • حياك الله ايها الشاعر وقصيدة تعبر عن حال الامة وان شاء الله امل الامة قادم بالشباب المسلم وطريق الاقصى لن يمر دون المرور بالقضاء على العملاء والخونة من داخل امتنا قال تعالى(قاتلو الذين يلونكم من المشركين)اي الكافر الاقرب منكم .وان رياح النصر الحمد لله بانت بالافق وسنصلي اجمعين بالقدس. ان شاء الله تحقيقا لاتعليقا

  • حيا الله اهل الجهاد

    0

    شكرا للكاتب والاقصى في قلوبنا وعقولنا ونحن اهلة ليس قولا فقط قول وفعل وشكرا للموقع الكريم

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+