فضائل الصحابة في القران الكريم والسنة- عز الدين الأسعد

فلسطينيو العراق5

عدد القراء 4838

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
http://www.paliraq.com/images/paliraq2011/sahaba.jpg

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد الامين صلى الله تعالى عليه واله وسلم الى يوم الدين، وبعد:

فإن خير الكلام كلام الله وخير الهدي هدي نبينا محمد صلى الله عليه واله وسلم وشر الامور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار اما بعد فجميعنا نعلم ونسمع التهجم الخبيث الشرس من الرافضة على صحابة النبي صلى الله عليه واله وسلم وهم يتكلمون عليهم بسوء فقد سلم اليهود والنصارى من السنتهم الخبيثة وباتوا يتكلمون على صحابة النبي صلى الله عليه واله وسلم بسوء والله المستعان فهؤلاء وانا اقول عليهم انهم مدعومين من اليهود ان كانوا اصلا ليسوا بيهود.

بقول النبي صلى الله عليه واله وسلم جاهدوا المشركين باموالكم وانفسكم والسنتكم حديث صحيح صححه الالباني في صحيح  الجامع.

فإن صحابة النبي  قد ذكرهم الله تبارك وتعالى في كثير من الايات من القران الكريم يجب علينا ان نكشف ما هو مستور ضد هؤلاء الرافضة وان نجاهدهم باللسان من اجل تبديل عقيدتهم الباطلة ويجب علينا ان نحذر كل غافل عنهم وعن عقيدهم الباطلة المفسدة وان نكون يدا واحدة للدفاع عن صحابة النبي صلى الله عليهم واله وسلم ورضي الله عن صحابته الكرام وازواج النبي صلى الله عليه واله وسلم الطاهرات الابرار.

اخي القارئ الكريم تعال لننظر سويا ماذا قال تبارك وتعالى وكيف وصفهم في كتابه الكريم فيمن اختارهم الله اصحابا لرسوله صلى الله عليه واله وسلم وحماة لدينه وجعلهم اوعية لوحيه  قرآنا وسنة.

فهناك ايات كثيرة وعديدة من كلام الله تبارك وتعالى واحاديث كثيرة عن النبي صلى الله عليه واله وسلم يمدح بها الصحابة ضوان الله عليهم جميعا وهذه بعض الاحاديث الصحيحة عن النبي صلى الله عليه واله وسلم فقال فيهم.

فعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم –

( لا تسبوا أصحابي ، لا تسبوا أصحابي ، فوالذي نفسي بيده لو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا ما أدرك مد أحدهم ولا نصيفه) رواه البخاري ومسلم

إخواني في الله احببت أن اذكركم بحديث رسول الله صلى الله عليه واله وسلم حول حكم سب الصحابة رضوان الله عليهم قال صلى الله عليه واله وسلم.

من سب أصحابي فعليه لعنة الله ولعنة اللاعنين والملائكة والناس أجمعين .

رواه الطبراني من حديث ابن عباس وصححه الألباني وسنده في الجامع الصغير.

ونزل القران يعالج قضاياهم في بيوتهم واولادهم وازواجهم ومعاملاتهم واسواقهم واسفارهم وجهادهم وجميع شؤون حياتهم وجعل كل ذلك تشريعا للامة جمعاء .

فقد استأمنهم الله على حفظ القران الكريم وجمعه وكتابته وروايته ونشره في العالمين وجعلهم واسطة بين النبي صلى الله عليه واله وسلم وبين امته يحفظون منه ويبلغون عنه.

وقد وصف الله الصحابة في كتابه العزيز احسن وصف مدحهم ورضي عنهم وكتب لهم الجنة وبشرهم بها بعشرات الايات في كتابه الكريم.

فيا من رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمدا صلى الله عليه واله وسلم نبيا ورسولا اسمع واصغ وانصت وافتح قلبك لكلام الله لكي ترحم كما قال تبارك وتعالى ) وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون) سورة الاعراف الاية 204.

فتعال معي نتدبر ما وصف الله تبارك وتعالى به اصحاب رسوله صلى الله عليه واله وسلم وسترى ان القران في واد والرافضة في واد اخر والله المستعان.

"اعد الله للصحابة احسن اعداد"

لقد اعد الله الصحابة خير اعداد فحبب اليهم الايمان وزينه في قلوبهم وكره اليهم الكفر والفسوق والعصيان فقال فيهم (وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِّنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ ) ثم وصفهم تبارك وتعالى بالرشد فقال (أُوْلَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ ) سورة الحجرات الاية7.

والرافضة لسان حالهم يقول نحن نرى في الصحابة غير هذا والله المستعان.

"الصحابة خير امة"

فقد وصف الله اصحاب النبي صلى الله عليه واله وسلم انهم خير امة فقال جل ثناءه فيهم

(كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ) سورة ال عمران الاية .110.

فشهد لهم بالخيرية والايمان والامر بالمعروف والنهي عن المنكر  ووصفهم الله تبارك وتعالى بالامة الوسط واختارهم ليكونوا شهداء على الناس كما قال فيهم تبارك وتعالى.

(وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً) البقرة/143

والرافضة يعتقدون ان الصحابة شر امة عكس ما وصفهم الله تبارك وتعالى في القرأن ولا حول ولا قوة  الا بالله العلي العظيم.

"اختارهم الله اصحابا وانصارا لنبيه صلى الله عليه واله وسلم"

وقد اختارهم الله عزوجل اصحابا لنبيه صلى الله عليه واله وسلم وايده بهم وجعلهم انصارا واذل بهم اعدائه فقال تبارك وتعالى في كتابه العزيز (وَإِنْ يُرِيدُوا أَنْ يَخْدَعُوكَ فَإِنَّ حَسْبَكَ اللَّهُ هُوَ الَّذِي أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ (62) وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ 63)الانفال 62.63.

اذا فهم جيش النبي صلى الله عليه واله وسلم وليسوا اعداءه وأعداء اهل بيته كما تفتري الرافضة!!

"هجرة وايثار .. وصدق وفلاح"

ومن المواقف العظيمة والماثر التي سجلها القران الكريم عن الصحابة رضي الله عنهم انهم تركوا الديار والاموال وهاجروا ابتغاء رضوان الله ونصرة له ولرسوله صلى الله عليه واله وسلم قال تبارك وتعالى (لِلْفُقَرَاء الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ) ما غايتهم وما مقصودهم ( يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً وَيَنصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ) ووصفهم الله بالصدق ومنحهم وسامه فقال ( أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُون)الحشر 8.َ

وشهد لاخوانهم الانصار انهم سكنوا الايمان كما سكنوا الدار فالايمان سكن لهم (وَالَّذِينَ تَبَوَّؤُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ )وانهم تحابوا في الله وتاثروا فيه كما قال فيهم تبارك وتعالى  (يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ) وكتب لهم جميعا الفلاح وسماهم الله به ( وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) الحشر9.

ومدح الله الصحابة الذين جاءوا من بعد المهاجرين والانصار بطهارة قلوبهم وحبهم لهم ودعائهم لمن سبقهم بالايمان وبين الله تبارك وتعالى ان غايتهم جميعا الرحمة والمغفرة من الله سبحانه وتعالى ثم سائر المؤمنين السائرين على نفس المنهج الى يوم القيامة وقال جل شأنه في كتابه العزيز(وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ)الحشر10.

والرافضة محرومون من فضل السابقين وادب اللاحقين!

"اشداء على الكفار رحماء بينهم"

وصف الله اصحاب النبي صلى الله عليه واله وسلم بالالفة والمحبة والمودة والرحمة فيما بينهم فقال تبارك وتعالى (وإن يريدوا أن يخدعوك فإن حسبك الله هو الذي أيدك بنصره وبالمؤمنين 62

وألف بين قلوبهم لو أنفقت ما فى الأرض ما ألفت بين قلوبهم و لكن الله ألف بينهم إنه عزيز حكيم )الانفال62.63.

والرافضة يزعمون ان الصحابة كانوا اعداء وخصوما لبعضهم بعضا نعوذ بالله من هذا البهتان وهذا القول الذي يمتلئ جهلا ونكرانا لايات الله تبارك وتعالى إن الله يقرر ويثبت في كتابه العزيز عن اصحاب نبيه صلى الله عليه واله وسلم فيقول فيهم

{مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً }الفتح29.

فليس الصحابة اعداء بل هم احباء ورحماء ولله الحمد وهذه شهادة ربانية من الله تبارك وتعالى اليهم.

"شهد الله لهم بحقيقة الايمان ووصفهم به"

كما شهد الله لهم بحقيقة الايمان فقال جل شأنه  {وَالَّذِينَ آمَنُواْ مِن بَعْدُ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ مَعَكُمْ فَأُوْلَـئِكَ مِنكُمْ وَأُوْلُواْ الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ}الأنفال75.

والرافضة يشككون في ايمان الصحابة ردا على صريح القران!

فقد وصف الله الصحابة بإنهم ثبتوا على الايمان السابق منهم واللاحق ولم يغيروا ولم يبدلوا حتى لقوا الله جميعا كما قال تبارك وتعالى فيهم.{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً }الأحزاب23.

فلقوا الله على احسن حال وقد خاطب الله الصحابة رضي الله عنهم بوصف الايمان اكثر من تسعين مرة في القران.

"اهل بدر واهل الغزوات بعدها"

ومن ذلك اهل بدر وكان عددهم انذاك ثلاثمائة واربعة عشر صحابيا وحكى الله خطاب النبي صلى الله عليه واله وسلم لهم ووصفهم تبارك وتعالى بالايمان فقال {إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَن يَكْفِيكُمْ أَن يُمِدَّكُمْ رَبُّكُم بِثَلاَثَةِ آلاَفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُنزَلِينَ }آل عمران124.

و قال تبارك وتعالى عنهم ايضا في اية اخرى {إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلآئِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرَّعْبَ فَاضْرِبُواْ فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُواْ مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ }الأنفال12.

وقال عنهم ايضا في اية اخرى  {فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَـكِنَّ اللّهَ رَمَى وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلاء حَسَناً إِنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }الأنفال17.

و قال عنهم ايضا في الغزوة نفسها  {قَدْ كَانَ لَكُمْ آيَةٌ فِي فِئَتَيْنِ الْتَقَتَا فِئَةٌ تُقَاتِلُ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَأُخْرَى كَافِرَةٌ يَرَوْنَهُم مِّثْلَيْهِمْ رَأْيَ الْعَيْنِ وَاللّهُ يُؤَيِّدُ بِنَصْرِهِ مَن يَشَاءُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لَّأُوْلِي الأَبْصَارِ }آل عمران13.

فشهد الله لهم بإخلاص النية له سبحانه وتعالى وانهم استحقوا النصرة والتأييد وجعل ذلك عبرة لاولي الابصار الى يوم القيامة والرافضة ليسوا من اولي الابصار لانهم لم يعتبروا بهذه الايات وقال تبارك وتعالى فيمن شهدوا غزوة احد وكان عددهم سبعة مائة  {وَإِذْ غَدَوْتَ مِنْ أَهْلِكَ تُبَوِّئُ الْمُؤْمِنِينَ مَقَاعِدَ لِلْقِتَالِ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }آل عمران121.

وتأمل اخي الحبيب كيف ختم الله الاية بقوله سميعا عليم فهو العليم بكل احوال الاشخاص كما يقول عنهم ايضل في الغزوة نفسها وقد ندبهم رسول الله صلى الله عليه واله وسلم لتعقب القوم بعد المعركة وهم في جراحاتهم ودمائهم تنزف مما اصابهم في المعركة فإنطلقوا يطاردون فلول الشرك فقال الله فيهم  {الَّذِينَ اسْتَجَابُواْ لِلّهِ وَالرَّسُولِ مِن بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُواْ مِنْهُمْ وَاتَّقَواْ أَجْرٌ عَظِيمٌ }آل عمران172.

فهم اولئك المؤمنون الصادقون المجاهدون الطائعون لله ورسوله صلى الله عليه واله وسلم فما كانت الشدائد والمحن تزيدهم الا ايمانا واحتسابا كما قال تبارك وتعالى عنهم {الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ }آل عمران173.

"اهل بيعة الرضوان"

وقال الله فيهمن شهدوا صلح الحديبية وانقادوا لحكم الله وحكم رسوله صلى الله عليه واله وسلم

وكان عددهم الفا واربعمائة صحابي  {هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَاناً مَّعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً }الفتح4.

فتأمل في الاية وهي تبين ان الصحابة جنود الله وقد زادهم الله ايمانا (وكان الله عليما حكيما)فهو العليم الحكيم بشؤون خلقه ولذلك ختم الله الاية بهذا التعقيب ويخبرنا تبارك وتعالى انه منحهم هذه البشارة وهذه الهدية وهذه العطية التي شملتهم وهم الف واربعمائة صحابي  كما ذكرت وهي انه قد قبل بيعتهم وجهادهم ورضي عنهم ولذلك سموا بأهل بيعة الرضوان.

الذين بايعوا رسول الله صلى الله عليه واله وسلم تحت الشجرة فقال سبحانه وتعالى في كتابه العزيز.

{لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً }الفتح18.

فزكى في هذه البيعة قلوبهم وبين ما وقر فيها من الوفاء والصدق فعلم مافي قلوبهم فانزل السكينة عليهم وقد روى الامام احمد عن جابر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "لا يدخل النار احد ممن بايع تحت الشجرة" سنن الترمذي حديث حسن.

وقد روى الشيخان عن انس ابن مالك رضي الله عنه قال نزلت على رسول الله صلى الله عليه واله وسلم هذه الاية {لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطاً مُّسْتَقِيماً }الفتح2.

حين رجع من الحديبية فقال النبي صلى الله عليه واله وسلم "لقد انزلت على اية احب الي مما على الارض ثم قرأها على الصحابة" فقالوا الصحابة هنيئا مريئا يا نبي الله لقد علمت ما يفعل بك فماذا يفعل بنا فنزلت عليه هذه الاية بعدها{لِيُدْخِلَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَيُكَفِّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَكَانَ ذَلِكَ عِندَ اللَّهِ فَوْزاً عَظِيماً }الفتح5.

والصحابة هم الذين الزمهم الله كلمة التقوى فصارت ملازمة لهم حتى اتقوا الله عزوجل وهم احق بها واهلها فقال فيهم  {إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً }الفتح26.

"من امن من اهل الكتاب"

ومن اصحاب رسول الله صلى الله عليه واله وسلم من امن من اهل الكتاب وفيهم نزل قول الله  تبارك وتعالى {لَيْسُواْ سَوَاء مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَآئِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللّهِ آنَاء اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُوْلَـئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ وَمَا يَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلَن يُكْفَرُوْهُ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ }آل عمران115.114.113.

ومنهم الذين جاءوا من الحبشة وكان عددهم سبعين وقد ارسلهم النجاشي ليسمعوا القران من رسول الله صلى الله عليه واله وسلم كما قال سعيد بن جبير قال ارسلهم النجاشي وقرأ عليهم النبي صلى الله عليه واله وسلم سورة يس فبكوا واسلموا فأنزل الله عزوجل في هؤلاء السبعين  {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ مِن قَبْلِهِ هُم بِهِ يُؤْمِنُونَ  {وَإِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ قَالُوا آمَنَّا بِهِ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّنَا إِنَّا كُنَّا مِن قَبْلِهِ مُسْلِمِينَ }القصص53.52.

ولما سخر منهم كفار قريش وتكلموا فيهم كلاما قبيحا ردوا عليهم ردا جميلا فسجل الله لهم هذا الموقف واثنى عليهم فقال تبارك وتعالى  {وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ لَا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ }القصص55.

وفي غزوة الاحزاب ذكر الله ايمانهم وثباتهم وتصديقهم بوعده سبحانه وتعالى فقال فيهم

{وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَاناً وَتَسْلِيماً }الأحزاب22.

ومن هذه الايات العظيمة التي خاطب الله فيها الصحابة ووصفهم بوصف الايمان قوله تبارك وتعالى  {إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَـذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَاللّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ }آل عمران68.

وقوله تبارك وتعالى {لَـكِنِ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ جَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمُ الْخَيْرَاتُ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }التوبة88.

وقوله تبارك وتعالى  {بَلْ ظَنَنتُمْ أَن لَّن يَنقَلِبَ الرَّسُولُ وَالْمُؤْمِنُونَ إِلَى أَهْلِيهِمْ أَبَداً وَزُيِّنَ ذَلِكَ فِي قُلُوبِكُمْ وَظَنَنتُمْ ظَنَّ السَّوْءِ وَكُنتُمْ قَوْماً بُوراً }الفتح12.

وقوله تبارك وتعالى  {إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً }الفتح26.

وفي خروج النبي صلى الله عليه واله وسلم  وهجرته مع اصحابه رضوان الله تعالى عليهم من مكة الى المدينة فقال تبارك وتعالى  {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاء تُلْقُونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءكُم مِّنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَن تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ إِن كُنتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَاداً فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاء مَرْضَاتِي تُسِرُّونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ وَمَا أَعْلَنتُمْ وَمَن يَفْعَلْهُ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ }الممتحنة1.

والنصوص القرانية كثيرة التي جاءت في هذا المعنى اكثر من تسعين اية كما ذكرنا سابقا.

وبعد هذه الايات وغيرها كثير ماذا نقول يا امة الاسلام فيمن يشكك في ايمان الصحابة ويصادم القران وجها لوجه!!

فعلينا ان نذكره بقول الله تبارك وتعالى  {أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا }محمد24.

وقوله في اية اخرى  {أَفَمَن يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَبِّكَ الْحَقُّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ }الرعد19.

ومن كان يؤمن بالله ولقائه ويخاف وعيد الله نذكره بما امرنا الله تبارك وتعالى {نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ }ق45.

وقوله في اية اخرى {وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُواْ إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ }الأنعام51.

وقوله في اية اخرى  {أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ }الحديد16.

واقول لمن يحب الحق والانصاف والعدل الا يكفي ما شهد الله به في كتابه لاصحاب نبيه صلى الله عليه واله وسلم باوصاف وسمات وضفهم وسماهم بها كما سبق ان ذكرناها لك والتي منها {أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقّاً لَّهُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ }الأنفال4.

وقوله في اية اخرى  {وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِّنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُوْلَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ }الحجرات7.

وقوله في اية اخرى  {الَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِندَ اللّهِ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ }التوبة20.

وقوله في اية اخرى {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ }الحجرات15.

وقوله في اية اخرى {وَالْوَزْنُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ فَمَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }الأعراف8.

وانهم هم الذين رضي الله عنهم ورضوا عنه في كثير من اياته {وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }التوبة100.

"اهل غزوة العسرة او غزوة تبوك"

الصحابة رضي الله عنهم جميعا هم اهل التوبة والرحمة وقد منحهم الله التوبة والرحمة في غزوة العسرة اي غزوة تبوك وكان عددهم انذاك ثلاثين الفا وقال تبارك وتعالى عنهم في كتابه العزيز {لَقَد تَّابَ الله عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِن بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِّنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }التوبة117.

الله تبارك وتعالى يربطهم بنبيه صلى الله عليه واله وسلم فما انعم على نبيه صلى الله عليه وسلم فقد انعم على اصحابه رضي الله عنهم.

وهم الذين اغاظ الله بهم الكفار كما يقول الله جل ذكره في نبيه واصحاب نبيه صلى الله عليه واله وسلم في مثال ضربة لهم بالزرع الذي اخرج شطأه ثم استغلظ فاستوى على سوقه واصبح من يراه من الزراع يعجب به كما قال تبارك وتعالى فيهم.

{مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ }ثم يضرب الله مثلا ويكمل {كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً }الفتح29.

قال الامام مالك : اذا فمن غاظه اصحاب محمد صلى الله عليه واله وسلم فهو من الكافرين لان الله تبارك وتعالى قال { لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ} نعوذ بالله من الروافض.

وهذه قصيدة للأديب بديع الزمان الهمذاني في مدح الصحابة رضوان الله عليهم.

وكَّـلَـنـي بـالـهــمِّ والـكـآبَــة
طـعَّـانــة لـعَّـانــة سـبَّـابــهة
للسـلـفِ الـصـالـحِ والصـحـابَـهة
أســاءَ سمـعًـا فـأسـاءَ جـابــهْ
تأمـلـوا يــا كـبـراءَ الشـيـعـة
لعـشـرة الإســـلام والشـريـعـهْ
أَتُسْـتَـحَـلُّ هــــذه الـوقـيـعـهة
فـي بيَـعِ الكُـفْـرِ وأهــل البيـعـةْ
فكـيـف مــن صَــدَّقَ بالرسـالـة
وقــام لـلـديـن بـكــلِّ آلـــهْ
وأحــرز الله يــد العقـبـى لَــهْ
ذلـكــم الـصـديـقُ لا مـحـالـة
إمـامُ مـن أُجـمـع فــي السقيـفـة
قطـعًـا علـيـه أنـــه الخلـيـفـهة
ناهـيـكَ مــن آثــاره الشـريـفـة
فــي ردّه كـيـدَ بـنـي حنـيـفـهة
ســل الجـبـال الـشـمَّ والبـحـارا
وسـائــل المـنـبـرَ والـمـنــارا
واستعـلـم الآفـــاقَ والأقـطــارا
مـن أظهـر الديـنَ بـهـا شـعـارا
ثـم سـلِ الـفـرسَ وبـيـتَ الـنـارِ
مـن الــذي فــلَّ شـبـا الكـفـارِ
هـل هـذه البـيـضُ مــن الآثــار
إلا لثانـي المصطفـى فــي الـغـار
وسـائـلِ الإســلام مــن قَـــوَّاه
وقــال إذ لــم تـقـلِ الأفـــواهُ
واستنـجـزَ الـوعـد فـأومــى الله
مـن قـام لـمـا قـعـدوا إلا هــو
ثانـي النبـيّ فـي سـنـي الــولادة
ثانيـه فـي الـغـارةِ بـعـد الـعـادة
ثانـيـه فــي الـدعـوة والشـهـاة
ثانيـه فـي القـبـرِ بــلا وســادة
ثانـيـه فــي منـزلـة الـزعـامـه
نـبـو ة أفـضـتْ إلــى إمـامــه
أتـأمُـلُ الجـنـةَ يـــا شـتَّـامـهْ
لـي ســت بـمـأواكَ ولا كـرامـهة
إن امـرءًا أثنـى عليـه المصطـفـى
زثُمَّـتَ والاه الـوصـيُّ المرتـضـى
واجتمعـتْ علـى معالـيـه الــورى
واخـتـاره خلـيـفـةً ربُّ الـعـلـى
واتـبـعـتـه أمــــةُ الأمّــــيِّ
وبايـعـتـه راحـــة الــوصــيِّ
وباسمـه استسقـى حـيـا الوسـمـيِّ
مـا ضــرَّه هَـجْـوُ الخـوارزمـيِّ
سبحان مـن لـم يُلقِـمِ الصخـرَ فَمَـهْ
ولـم يُعِـدْهُ حـجـرًا مــا أحلـمـه
يـا نـذلُ يـا مأبـونُ أفطـرتَ فمـه
لشـدَّ مـا اشتاقـت إليـك الحُطَـمَـهْ
إن أمـيـر المؤمنـيـن المـرتـضـى
وجعفر الصـادق أو موسـى الرضـى
لــو سمـعـوك بالخـنـا مُعَـرِّضـا
ما ادخـروا عنـك الحسـامَ المنتضـى
ويلـك لِـمْ تنبـحُ يـا كلـبُ القَـمَـرْ
مـا لـك يـا مأبـونُ تغتـاب عـمـر
سيـدَ مـن صـام وحــجَّ واعتـمـر
صَـرِّحْ بإلحـادك لا تَمْـشِ الخَـمَـر
يـا مَـنْ هجـا الصديـقَ والفـاروقـا
كيمـا يقـيـمَ عـنـد قــومٍ سـوقـا
نفخـت يــا طـبـلُ عليـنـا بـوقـا
فمـا لـكَ الـيـومَ كــذا موهـوقـا
إنـك فـي الطعـن علـى الشيخـيـن
والقَـدْحِ فـي السـيّـد ذي النـوريـن
لواهـنُ الظـهـر سَخـيـنُ العـيـن
معـتـرضٌ للحَـيْـنِ بـعـد الحـيـن
هـلا شُغِـلْـتَ ب...... المغلـومَـة
وهـامــةٍ تحمـلـهـا مـشـؤومـة
هـلا نَهَـتْـكَ الوجـنـةُ الموشـومـهة
عـن مشتـري الخلـدِ ببئـرِ رومـة
كفـى مـن الغيـبـة أدنــى شَـمَّـهْ
مـن استجـاز القـدحَ فـي الأئـمـة
ولــم يعـظـمْ أُمـنــاء الأمـــة
فــلا تلـومـوه ولـومُـوا أمـــهْ
مــا لــك يــا نــذل وللزكـيَّـة
عائـشـةَ الـراضـيـةِ المـرضـيّـة
يــا سـاقـطَ الغـيـرة والحـمـيَّـهْ
ألـم تـكـن للمصطـفـى حـظـيـة
مــن مبـلـغٌ عـنّـي الخوارزمـيّـا
يـخـبـره أن ابــنــه عـلـيــا
قـد اشتريـنـا مـنـه لحـمـا نـيـا
بـشــرطِ أن يفهـمـنـا المعـنـيـا
يـا أسـدَ الخلـوةِ خنـزيـرَ الـمـلا
مـال ك فـي الحـرَّى تقـودُ الجمـلا
يــا ذا الــذي يثلبـنـي إذا خــلا
وفي الخلا ............................
وقـلـت لـمـا احتـفـل المضـمـارُ
احتـفَّـتِ الأسـمـاع والأبـصـار
سـوفَ تـرى إذا انجـلـى الغـبـار
أفـــرس تـحـتـيَ أم حــمــار

وفي الختام اسأله تبارك وتعالى ان يهدينا الى ما يحبه ويرضاه وان يغفر لي خطيئتي ويحسن خاتمتي اللهم ارزقنا حسن الختام وثبتنا عند سؤال الملكين اللهم اجعل قبورنا روضة من رياض الجنة ولا تجعلها حفر من حفر النيران اللهم انا نعوذ بك من فتن الدنيا يا ارحم الراحمين اللهم ارضي عن عمر كاسر شوكة المجوس  وابو بكر وعثمان وعلي ومعاوية وجميع الصحابة رضي الله عنهم جميعا.

 اللهم احشرنا معهم يا ارحم الراحمين يا الله اللهم اجعلنا جيرانهم في الفردوس الاعلى يا اكرم الاكرمين يا الله اللهم انتقم من كل من يتكلم بسوء عن صحابة نبيك صلى الله عليه وسلم وعن ازواجه الطاهرات اللهم يا مقلب القلوب والابصار ثبت قلوبنا على دينك اللهم يا مصرف القلوب والابصار صرف قلوبنا على طاعتك.

اللهم انا نسالك ان تهدينا الصراط المستقيم اللهم احشرنا مع النبيين والصديقين في عليين اللهم لا تحرمنا من لذة النظر الى وجهك الكريم اللهم ارضي عن صحابة رسول الله صلى الله عليه واله وسلم واخر دعوانا ان الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين.

 

عزالدين الاسعد

30\12\2010

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 5

  • المحب للخير

    0

    بسم الله والحمد الله وشكر الله وصلاه علئ سيدنا محمد اما بعد الحمد الله علئ نعمه السلام وشكر الله علئ رحمتهي التي هدانا اءيها الني تتمشل بي سيدنا محمدعليه افضل الصلاه وسلام وصحبهي الكرام وعندي بعض الكلمات التي اقول فيها اين ما ذهبتو للشملي ام للجنوبي للشرقي ام للغربي فه كلها ارض اللهو اين ما ذهبتو للشافعي او ليمالكي اوليحمبلي اوليجعفري فه كلهم منابرئ من نوري ونورهمو من سيد الخلق محمدي ونوري سيدنا هو القراني فه يا عباد الله اءتقوالله فلا تطعنو بي صحاب الرسول المكرمي فه كلكمو سواسيته كه سنان المشط لافرق بينكمو لا فرق بين عربي او عجمي امام اللهو اءلا بيتقوا وتقروبي ومع جزيل الشكر واحترامي لي كاتب هاذا الموضوع الذي ذكرنا برسولنا وصحبهي الكرام وسلام عليكم ورحمتو الله وبركاتو

  • جزيرة قبرص

    0

    الله يبـــــــــارك بيـــــــــــك اخوي عز الدين على الالتفاتة الجميلة والاكثر من رائعة ,,, حب الرسول الكريم ( محمد ) عليه الصلاة والسلام وال بيته الطيبين الطاهرين محفور في قلوبنا رغم انف من ابى ,,, ولعنة الله على كل من يسب رسول الله وزوجاته واصحابه وال بيته ,,, ( بأبي انت وامي يارسول الله ) ,,, شكرا للموقع وكادره

  • اليمن

    0

    بارك الله فيك اخي العزيز ابو الحارث جعل الله تعالى كل كلمة في ميزان حسناتك

  • ايطاليا

    0

    بارك الله فيك يااخي ابو الحارث موضوع مهم وجميل انشاء الله في ميزان حسناتك

  • سوريا

    0

    بارك الله فيك اخي ابو الحارث على هذا الموضوع المشوق الذي تكلمت به عن صحابة رسوال الله صلى الله عليهم وسلم وكما بينت حقيقة الرافضه المجوس الذين يطعنون في امنا عائشه رضى الله عنها وعن صحابة الرسول وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سب اصحابي فعليه لعنت الله وملائكته شكرا للموقع المناظل

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+