من الطوبجي الى لوس أنجلس .. من الحلم الى السراب ج2 – احمد ابو الهيجاء

فلسطينيو العراق24

عدد القراء 2966

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
 http://www.paliraq.com/images/paliraq2011/abo-alhaijaa/002.jpg

كيف الوصول الى نقطة البداية؟؟؟هل تنفذ اليها ..هل تتخللها ؟؟هل تتخيلها؟؟هل تستطيع ان تخلع جلدك وتتخلى عن ذاكرتك وتتجرد من دواخلك وعواطفك عندما تكتشف نفسك وحيدا في قارة تبعد الاف الاميال عن اخيك الذي يبعد عنك وعن اخيك الاخر الاف الاميال الاخرى؟؟

وهكذا...هل بحثت بين مفردات حياتك عن (قبر منسي)؟؟بالتأكيد لك من الاهل او الاقارب راقدين هناك ,في مقبرة (الغزالي) ,هل ودعتهم ؟هل ودعوك؟عندما ارتحل الاخرون قبلك ..بعد اول السقوط وولادة الاحتلال اللعين ..الم تحاول اقناعهم بالعودة لانك اعتبرتهم قد بالغوا بردة الفعل عندما زحفوا الى حيث اللجوء الثاني :

مخيم الرويشد,اولا؟؟؟؟؟

في ذلك الوقت لم يخطر ببالك او تتخيل ان صديقا لك او شقيقا  او قريبا سيموت حرقا او سحلا او تقطيعا في بغداد..لأنك لا تستطيع ان تصدق ان ذلك سيحدث:

التقتيل المبرمج

ربما العبث وحده او الصدفة وحدها كان يمكن ان يقوداك الى مغادرة مكانك في البلديات او الطوبجي او الزعفرانية او حي الصحة او تل محمد او بغداد الجديدة او العشرين حوش او شارع النضال او الامين او اي مكان آخر تتواجد فيه كفلسطيني ..لأنك ببساطة فلسطيني.والسراب وحده كان قادرا ان ينهي علاقتك (التواجدية)مع دجلة , وفي حينها :في ايام الجنون الاولى والاستباحة الخرافية لبغداد ,كنت قد عقدت العزم على انك لن تغادر مكانك البغدادي الا باتجاهين لا ثالث لهما : المقبرة محمولا على الاكتاف ..او الى فلسطين المحررة.......لماذا ؟؟؟لأنك فلسطيني ...لأنك استثناء ......ولأنك فلسطيني لم تغادرها الا قسرا .....لانك تعرف تماما ان اسمك ما زال محفورا على مقعد (رحلة )الدراسة للصف الاول في مدرسة النسور او الكرامة او الحلة او زنوبيا او الصديق الابتدائية .....وتلك صورتك مع الاصدقاء في العطيفية او المحمدية او النضال او الكرخ او الغربية او المركزية ...كيف لك ان تهملها وتترك نفسك دونها؟؟؟مكان جلوسك صاغيا لخطبة الجمعة في جامع القدس ..هل تتذكره؟؟؟خطواتك الرطبة المتعثرة في سوق الشورجة ,هل ادركت للحظة انك ستتركها مرغما ..وستجف ولن تخطوها ثانية هناك؟؟؟؟غادرتها قسرا لأنه من المستحيل ان تتخيل نفسك في احد شوارع (كوبنهاغن)مثلا تبحث عن (باجة الحاتي) او (الكبة البغدادية)..والآن ....في لجوءك الثالث ,كيف لك ان تعيش بلا لوعة؟؟؟كيف تغادر حلمك ؟؟؟و(الله بالخير أغاتي) هل ستسمعها بعد الان في كازينوهات البرازيل  او ديسكوهات سدني؟؟ لا تفترض انك ستجد قيمر (ام قاسم )في لارنكا او سانتياغو في تشيلي...ولكن من جهة اخرى ولأننا فلسطينيون ..ولأننا استثناء فلن نجد بؤسا او حرجا في محاولات ايجاد بدائل مستحيلة او تشابهات للحلم بعيدة عن السراب ...فمثلا قد يجد احدنا تشابها ولو بسيطا بين احد شوارع (الداون تاون لسكرمنتو)في كلفورنيا وشارع (الكرادة داخل)......لقد تصادف ان وجد صديق لي حالم امتدادا في الشبه بين (شارع النضال)واحد شوارع (شيكاغو),....وآخر وجد مقارنة بين بيوت (تل محمد)وبيوت احدى ضواحي (موتاله)في السويد....

اعرف احدهم اكتشف ترابطا افتراضيا بين تجمعات الزعفرانية ومجمعات (هيوستن) في تكساس..وثمة من يتسائل : هل تستطيع ان تجد مقارنة بين (العشرين حوش)واحد ضواحي ستوكهولم؟؟؟او احد ازقة الحرية مع اي مكان في اوسلو ؟؟او ايداهو ؟؟او تورنتو؟؟هل الطيور في سماء نيويورك تقترب في الشبه مع طيور الطوبجي ؟؟؟طعم الماء في (كالغاري)او (سان دييغو)هل له نفس مذاق الماء في الدورة او الامين؟؟؟

تكاد تكون المقارنات مستحيلة ,عبثية ,مجنونة,...ويكاد يكون التشابه وهميا حد السراب ...بعيدا جدا حد الخرافة ..غير معقول حد الاسطورة..ومحاولة ايجاد قواسم مشتركة بين المكان والروح والذات والالفة في اللجوء الاول وبينها في اللجوء الثالث ....ولكن لأننا فلسطينيون ..فأننا استثناء .....وللحديث بقية

http://www.paliraq.com/images/paliraq2011/abo-alhaijaa/002.jpg

 

أحمد أبو الهيجاء

لوس أنجلس

16/1/2011

 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 24

  • كلام اكثر من رائع ، موفقين ، اني اصلاً من الطوبجي احلى مكان بالعالم

  • ولاية تكساس هيوستن

    0

    سلامي الحار لكل فلسطيني كان يسير على ارض العرب بغداد

  • لوس انجلوس

    0

    شكرا لكل من مر على المقال شكرا لكل من مر وقرأ وعلق شكرا لكل من مر وقرأ ولم يعلق شكرا للاحبة...للاهل .للاصدقاء للذين اعرفهم والذين لا اعرفهم شكرا جزيلا للقائمين على الموقع

  • كندا

    0

    السلام عليكم...هكذا الرجال عندما ينطلق قلمها تكتب والله انتم اهل الغيرة والمحك هو الحكم . كم من منافق كان يطعن واليوم يمدح . فالف تحية ياابو الهيجاء............................................................... يا صاحبي ما شفت مثلك بها الناس فيك الوفاء والوقت شح الوفاء فيه انت اللذي لين اظلم الليل نبراس ولا جارت كروب الدهر صحت اناديه وانت الذي بين الذهب خاتم الماس غالي الثمن عندي ولا احد يوازيه .............................. مادمت لي صاحب ترى الراس مرفوع ماهمني طيب العرب من رداهم ماانت من اللي طيبهم شهروأسبوع ومن عقبها تلمس بوادر جفاهم تراك ياعمري لي نور وشموع في وقت فيه الناس مدري أشبلاهم تعب قلبي من الأصحاب وحـارت فيهم أبيـاتي أحد صادق وأحد كـذاب وأحــد يفــرح لزلاتي وأحــد يجرح بلاأسباب وأحــد بلسم جراحاتي ووحدك أجمل الأحبـاب ولك وحدك تحيـــــاتي سلامي للاهل وللاخ الغالي ابو سيف

  • اليمن

    0

    تحيه من القلب الى الاخ العزيز احمد مقالتك حلوه بيها طعم خاص استمر اخي للعلو حبيبي لم اقتنع ولن اقتنع في يوم من الايام مغادره موطن ولادتي وانا عائد لا محاله فهناك ارجو مدفني عائد حتى لو كنت وحدي مع تحياتي اخوك محمود الهاتف00967733361299

  • امريكا

    0

    عاشت ايدك الي تخط اروع الكتابات والله رجعتنا ايام زمان وذكريات يا والدي واتمنى من كل قلبي العوده الى هناك لكن مع ظروف احسن وما في شيء على الله بعيد ننتظر المزيد

  • ايطاليارياتشي مارينا

    0

    السلام عليكم ورحمة الله سلمت يداك ياكاتب يامبدع والله رجعتنا لايام زمان زمن الخير في العراق قبل سقوط النظام وزمن المحبة والاءلفة ونحن نحتاج لمن يصحينا من واقعنا في الغربة خالي شهيتني الكيمر والكاهي هههههههههه مشتاقللك حيل

  • اميركا مني سوتا

    0

    عاشت ايدك على ابداعك في هذا المقال واوصفك للماضي والحاضروتمنا من الله ان يجمعنا بكل اهلنا وصدقأنا تمنياتي لك بالتوفيق في كتاباتك حياك الله وعاشت ايدك خوي ابو الهيجاء

  • من لارنكا الى لوس انجلوس

    0

    سلامي الك من لارنكا الى لوس انجلس سلمت يداك يا ابو سيرين روووووووووغه واحتراف

  • نيوزيلندا

    0

    عاشت اليد وعاش الفكر الذي يحرك هذه اليد التي تحرك القلم كان اختيارك للكلمات رائعا جدا ومفهوما للجميع . ( اريد ان اقول انه سيصبح لدينا حلم ثاني الا وهو العودة الى بلد الذكريات والطفولة العراق , بعد الحلم الاول الا وهو العودة الى الوطن فلسطين الحلم الاكبر) على كل حال عشت يا ايها العديل العود .

  • نيوزيلندا

    0

    عاشت ايدك وعاش الفكر الذي يحرك هذه اليد التي تحرك القلم كان اختيارك للكلمات رائعا جدا ومفهوما للجميع . ( اريد ان اقول انه سيصبح لدينا حلم ثاني الا وهو العودة الى بلد الذكريات والطفولة العراق , بعد الحلم الاول الا وهو العودة الى الوطن فلسطين الحلم الاكبر) على كل عشت يا ايها العديل العود .

  • السويد

    0

    الاخ العزيز احمد ما اجمل وصفك للماضي وربطه بالحاضر وهل تعلم بأني اسكن في منطة نطلق عليها البلديات سكانها من فلسطيني سوريا وغزة ولبنان والعراق مع قلة من العراقيين والسويديين وبالرغم من الاختلاف الكبير بينهما الا اني اتمنى ان اكون في البلديات مع اهلي واصدقائي للأني لم اجد من الموجودين هنا بمثل طيبتهم .

  • امريكا

    0

    السلام عليكم والله العضيم روعه هالكلام ومقال احلى من الثاني عاشت ايدك يامبدع ننتظر المزيد منك

  • نيوزيلندا

    0

    عاشت ايدك والله رجعتنا لبغداد وايامها الجميلة سبحان الله لو الواحد يلف الدنيا كلها مابشوف مثل البلد اللي تربى فيه بس شو بدنا نعمل مكتوب علينا التهجير والشتات والغربة والواحد عمرنا كلو ما بننسا هذيك الايام ايام لمة الاهل والخوات والسفرات والاعراس والعزايم راحت ايام زمان هسة صرنا على امل فقط اللقاء ولو ليوم واحد سلامي لك ولاختي الحبيبة الكبرى وانشاء الله بعد الفراق ربنا يرجع يجمعنا امين امين امين

  • كندا ستوني كريك

    0

    احسنت يا مبدع وارجو الاستمرار بالكتابة الراقية وشكرا سلام للجميع

  • اميركا

    0

    الله ينور طريقك وعاشت يدك التي كتبت عند قراءة موظوعك رجعت الايام الجميلة ذكرتنا في الجامع وصوط الاذان للعلم انا مواليد الطوبجي

  • قبرص

    0

    والله كلام جداجدا جميل والله فتحتلنا جروحنا لانو كلام موجود في قلوبنا وعقولنا كانك عم تقرى افكارنا والله هالغربه صعبه كثير كثير بس شوبدنا نسوي هاي ارادة ربنا والحمدلله واحنا لازم نكون قويين ونواجه هالعواصف والصعوبات اللي بتواجهنا وكان الله بالعون

  • جزيرة قبرص

    0

    عندما نتذكر ماضينا نتألم كثيرا لأشتياقنا اليه ,,, فقد ذكرتني بمنطقتي التي ولدت وعشت فيها طفولتي ,, صعب علي ان انساها وانسى اهلها الطيبين ,, ( الطوبجي ) اسأل الله ان يجمعني ب اصدقائي وان اعود الى منطقتي ويعم فيها الأمن والامان والسلام ,,, شكرا لك ايها الكاتب المبدع ,, ننتظر منك المزيد ,, تحيــــاتي لكادر الموقع

  • هليفاكس

    0

    جميلة هذه العيبارات ولكن هل من عودة ؟؟ اصبح حلما ان نرجع الى تلك الايام فهي تذكرنا في كل حبة رمل في ازقة بغداد والان اصبحت من الذكريات عسى الايام تجمعنا من جديد وعلى الله ليس ببعيد تحياتي لك ولقلمك الرائع

  • هولنده

    0

    وضعوك في امريكا ووضعوني في هولنده ولكن الحال واحد لازلنا نعيش في ذكريات طفولتنا لازلنا نفكر تفكير طفولي ونجلس نعيد ايام زمان ويمر بنا شريط الذكريات لنلتمس منه كلمة او ابتسامة مرت مع صديق او جار عزيز والمثل يقول(المربى عزيز) لم نكن ندرك معناه الا حينما عشناه فنحن احببنا فلسطين دون ان يراها الكثير منا فكيف الحال مع العراق الذي قضينا به احلى ايام العمر . كل اوربا ودول العالم لاتعوض عن مرورك بين عمارات البلديات وانت تشاهد اصدقائك واحبابك. ولكن مايهون الامر ان اكثرهم غادر مثلنا ويعيش الان على اجترار ذكرياته. عشت اخي الحبيب احمد.

  • قبرص

    0

    والبقيه تاتي يا اخ احمد ولكن اين ومتى والله معنا اينما كنا\\سلامنا لك وللعائله الكريمه فما زال في الذاكره اناس لن ننساهم وان تغير المكان والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

  • عاشت ايدك

    0

    صبحك أو مساك الله بالخير حبيبي ، و عاشت ايدك على هذا المقال ، و الله يا اما في توارد خواطر بين كل الراحلين أو ان التمسك بالارض و الاهل و الوطن طبيعة بشرية ، كلامك صحيح نحن هنا في المهجر كذلك سمينا شارع (شارع 14 رمضان) و سمينا تجمع أسواق (سوق بغداد الجديدة ) ، بس مع الاسف كاهي ماكوو هههههههه صمون ماكو باجه ماكوووو قاسم أبو الكص ماكوو ، يالله حبيت ألطفلك الجو و بقلك الحال من بعضو بس جد عاشت ايدك أغاتي و لا تزعل و ان شاء الله بيجي اليوم الي بترجع فيه لبغداد و لفلسطين آمن مطمئن باذنه تعالي، و كمل القصة خاطر نتابعها ، و في أمان الله هاي همين الك بعد شتريد

  • BOISE.IDAHO.USA

    0

    السلام عليكم عاشت ايدك كلامك جميل جدا ومعبر ومؤثر بمعنى الكلمة وشرحت وضع اللاجئ الفلسطيني ووصفته بالوصف الصحيح

  • السويد

    0

    عاشت ايدك على الكلام الجميل تذكرت ايامي في الطوبجي اقسم اجمل من السويد واجمل من اي بلد مع الاسف وصل العراق لهذا الحد اتمنى ازور العراق قبل مماتى بلد العروبة سابقا وبلد الرشيد ليس بلد الميلشيات

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+