من الطوبجي الى لوس أنجلس .. من الحلم الى السراب ج3 – احمد ابو الهيجاء

فلسطينيو العراق13

عدد القراء 2517

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
http://www.paliraq.com/images/paliraq2011/abo-alhaijaa/003.jpg

اعذروني ,سأزيل الغبار قليلا عن صور ,صحيح انها قديمة ,لكنها تتعلق بنا كذات وحياة....سأرفع جزء من الستار عن مسرح الحياة التي كانت ..بكل بياضها وسوادها ,بكل عبثها وجدها ..برائتها وخبثها... ربيعها وخريفها...لكن لا اصدق ان ثمة فلسطيني عاش في العراق او هو فيها الان ,قادر على ان يسبر غوار موضوع اللجوء الاول هذا ويسترسل فيه بموضوعية مجردة تماما ,وانا اولهم.. ....لماذا؟؟

لأنه موضوع يرتبط بالاجيال الثلاثة التي تنفست هواء بغداد النقي والملوث.. والتي شربت من ماء دجلة الصافي والعكر ..ولأنه موضوع يرتبط بالصرخة الاولى ...والعصب الاول.

لأنه يتعلق بالوقت الاول ,بالخطوة الاولى نحو الامل الاول والدم الاول .

لانه يتعلق بالكلمة الاولى واللقمة الاولى .

لانه حقا يتعلق بقسيمة الولادة وشهادة الوفاة .

لأنه يرتبط بالمقعد الدراسي الاول وآخر شهادة جامعية.

نسج كلمة الغزل الاولى ..والحب الاول .

لأنه يتعلق بالمشاجرات الخفيفة ,بالمساجلات الساخنة ,بالنهارات الصيفية الحارة ,بالليالي الشتائية الحميمة .

لأنه يتعلق بالحنين وعمقه وينسج مع اللوعة ومداها افق العمر الفائت بكل محطاته الاولى ,شوقا الى اللوعة الأكبر: فلسطين .

هل تستطيع ان تنسى اول مرة تزج فيها بنفسك في مظاهرة هتفت فيها من اجل فلسطين ؟؟

ام تنسى خروجك من المدرسة لتنضم الى افواج المتطوعين الاشبال لنصرة فلسطين ؟؟

وهل تستطيع ان تنسى شغفك للذهاب الى مسجد (الحاج زيدان) لاداء الركعة الاولى وانت فتى؟؟

ام انت قادر على نسيان وجه امك الباكي على فجيعة المت بها..وما اكثرها؟؟

او زغرودة بريئة اطلقتها جارتك العجوز وانت تعلن تفوقك وتلوح بشهادة الابتدائية؟؟

اتحداك ان تنسى مكانك في مقهى (ابوصالح السلبود) بالطوبجي ان كنت عاصرته ....او تغفل الذاكرة مقعدك عند مقهى(محمد عيسى او مصطفى الشيخ) في البلديات فيما بعد.

ومن لجوءك الثالث هذا ,قل قلي ..اخي في الغربة ..هل قادك لجوءك الحالي (وهو قسري اكيد ) الى نسف ما تبقى من محطات اللجوء الاول ؟؟؟

كلما اعتقدنا ان الجروح اوشكت على الشفاء والألتئام وان الهموم ستزول سريعا ...اكتشفنا خديعة الذات , وانقشع ضباب الوقت عن مشهد آخر...فالجرح ما زال ملتهبا وثمة من يستمرئ في نكأ جروح اخرى وينثر عليها ملح اللجؤ ويكويها بنار الغربة ..

وكلما تعمقت في حقيقة تاريخك وحاولت افتراض التعايش مع كل احداثياته بسهولة. كلما ابتعدت الرموز وهربت وان حاولت ايقاظها في محطة ما ,اختفت..

في الثمانينات مثلا ,واثناء حرب الثمان سنوات بين العراق وايران , كان الفلسطيني يستطيع مغادرة العراق مسافرا الى الكثير من الدول التي كانت تسمح له بالدخول آنذاك.. وكان باستطاعته ان يستحصل اقامة , وعمل وان يبقى في هذه الدولة او تلك وبالوسائل القانونية اوغيرها..ورغم استمرار هذا الحال حوالي  عقد من الزمان الا ان عدد قليل جدا من فلسطينيي العراق لم يعد وآثر ان يبقى خارجها ..الفكرة بحد ذاتها لم تراود 99%منهم...لماذا ؟؟

الخيارات كانت متعددة ومتاحة وقانونية ...ومع ذلك ورغم اهوال الحرب ومآسيها ..لم يكن احد (باستثناءات معدودة )يفكر بعدم العودة ,لماذا؟؟

لأنه الجذر الاول ...الرابط للجذر الاصيل ,فلسطين ,لانه افق اللوعة الاكبر والتوق الاول والشغف الاول والوله الاول والحلم الاول : فلسطين .

وبعد ذلك ,في زمن الحصار الكارثي المرعب ...من بداية التسعينات وحتى عام السقوط 2003 ورغم قساوة الحياة وجفاف منابعها ...وكارت التموين  والنخالة والعلف حتى غدت المعيشة العادية شبه مستحيلة ...فإن عدد قليل جدا من فلسطينيي العراق فكر بالمغادرة او غادرها فعلا رغم توفر اكثر من سبيل للخروج ..شرعيا كان ام غير شرعي .....لماذا؟؟؟؟؟؟

ان خرجنا من ذاتنا قليلا ,واتجهنا صوب الحقيقة القاسية ...هل ما جرى لنا من ذبح وتقتيل وتهجير , هو نتيجة استقراء خاطئ للواقع السياسي القائم آنذاك؟؟

هل نكوص سياسي عميق حد السذاجة؟؟

هل هو مجرد تعاطف غبي .. او انزلاق سخيف للتمسك بتراب ليس لك وسماء لا تمطر لك؟؟
هل هو فشل في اختيار الاخرين ..هذا ان اعتبرناه (اختيار) اصلا ؟ وهل يحق لك اختيار الاشقاء؟؟؟
ثم ان فكرت بالخروج وفي مدى خطواتك الهدف الاول والاسمى : فلسطين ..وهذا اكيد, اين ستذهب ؟؟

طبعا ستفكر بالجغرافيا ابتداءا ...لأنها.التي ستقربك ..بالمسافات على الاقل ..الى الحلم الاكبر والاعمق .. هي نزعة للدخول في الحلم والتعايش مع الحالمين ...هو فصل للدخول الى منابع الذات المتأصل في التراب..هي ارتحالات النفس لمساكن كانت لها ...فمن اين الاجدى بها ان تبدأ ؟؟؟

الروح لم تفقد بوصلتها والنفس تعرف اتجاه الحلم وترجمة الفكرة الاولى تجاه الوطن:  لا حياد عن الامل ..من هنا من هناك من اي مكان ...لكن مرة اخرى , كيف تحولت البلديات والطوبجي والزعفرانية والحرية والامين والصحة والنضال وبغداد الجديدة والعشرين حوش وتل محمد ..الى ستوكهولم واوسلو وهولندا وايسلندا وهاليفاكس وايداهو وقبرص ودالاس وسان دييغو والبرازيل وايطاليا وفرنسا وانكلترا وتشيلي ونيوزيلندا ووووووو؟؟؟؟؟

هو الشتات في الشتات ...التشظي في الشتات ..اللجوء في اللجوء ...

أهو التخطيط المبرمج .؟..ام نتيجة فوضى مرتبة ممنهجة؟؟؟ماذا عن اخوة يوسف ؟؟ اين دورهم ؟؟ماذا فعلوا لك؟؟؟

للحديث بقية..

أخوكم: أحمد أبو الهيجاء

لوس أنجلس

18/1/2011

 http://www.paliraq.com/images/paliraq2011/abo-alhaijaa/003.jpg

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 13

  • كندا

    0

    السلام عليكم والله فجرت الجروح .وان كتاباتك جميلة وطيبتك من نبعك الاصيل...???????? هني من عاشر من الناس شرواك...في ذمتي يعيش و الرأس مرفوع..... تبقى عزيز و تعجبني مزاياك.....يالي بيمناك أجزل الطيب مطبوع..... عسى البلاوي و المصايب تعداك....تصيب ناس عنهم الطيب مقطوع....اللهم اممممممميييييييين.....سلامي للجميع

  • امريكا

    0

    ماشاء الله رائع جدا رجعتنا لايام زمان ننتظر المزيد من كتاباتك الرائعه

  • اخي وعزيزي ابوفادي

    0

    اخي وعزيزي ابوفادي ...والله ابكتني كلماتك وانت تعلق على الجزء الثالث من المقال ...هذا هو الحال لكنك تعرفني مثلما تعرف شعبك الفلسطيني ...سلامي.. ونبضي يحييك...ارجو ان تشكر كادر الموقع بالنيابة عني ....وشكرا لك على كل حرف خطته يدك

  • رحلة الى المدى الذي نعشقه

    0

    رحلة الى المدى الذي نعشقه .. والمدى الفلسطيني لايدركه ظلنا ولا احلامنا انما روحنا .. اخي احمد ابو سيرين قلمك اوصلني الى قمة الشموخ وايقنت ان الفلسطيني فارس يمتطي جواد العز والفخر والثبات .. احييك عى يراعك الذي سطر الكلمات المذبوحة من الوريد للوريد .

  • نيوزيلندا

    0

    ماشاء الله مبدع وكلامك جميل جدا بوصفك للاحداث بكل صغيرة وكبيرةوبالتسلسل الواضح للاحداث التي جرت في حياتناتسلم يداك وبانتظار المزيد وسلامي للجميع

  • امريكا

    0

    كما كنت ومازلت تواصل كتاباتك الرائعة والجميلة التي تخطر في فكر اي شخص مغترب وبعيد عن مكان ولادته وذكرياته استمر وسلمت يداك

  • امريكا

    0

    ما شاء الله يا والدي الغالي كأنك تعرف ما في عقولنا وتخطه بقلمك الجميل رجعتنا للذكريات جزاك الله خيرر ننتظر المزيد

  • اليمن

    0

    اكبر بك اخي العزيز هذا القلم الرائع والمشاعر الهياجة والفكرة المميزة . اكبر بك اخي اصالتك حيث لم تنخدع ببهرج الحضارة الغربية الزائفة . لربما تقابلنا امام بيتكم المجاور لبيت الشيخ الحانوتي رحمه الله ولربما صلينا في جامع الحاج زيدان سويا . نسأل الله ان يجمعنا بأخوتنا ان لم يكن في الدنيا ففي الأخرة في جنات النعيم اللهم امين .

  • ولاية تكساس هيوستن

    0

    هذا الشتات المرعب وهو متعمد ومقصودلايمكن ان يفرقنا رغم انك عمي وفي نفس البلد انا بولاية وانت بولاية اخرى ولايعلم هؤلاء الاغبياء اصحاب المخطط الغبي ان للفلسطينيين روح واحدة اذافرح احدهم فالجميع يفرح له واذاحزن فالجميع يشاطره الحزن واخيرااقول سنلتقي باذن الله رغم انف المخططين لتمزيق العائلة الفلسطينية

  • ايطاليا رياتشي

    0

    سلمت يداك ياكاتب يامبدع واالله ياخالي العزيز واالله بتكتب وتصوغ وكانك تجول في اذهاننا الله يوفقك استمر في مقالاتك الرائعة وسلامي اللك ولجميع الاهل ولابو سيف الغالي مشتاقلكم كثير

  • جزيرة قبرص

    0

    جميع اجزاءك جميلة واكثر من رائعة ,, من منا ينسى المنطقة التي ولد و عاش فيها ذكرياته ,, ايعقل ان انسى مسجد الحاج زيدان الذي درست فيه وعمري 6 سنوات وانا من تخرج الى تخرج ,, مايقارب ال 8 سنوات متتالية , في دورات تحفيظ القران الكريم ,,, وها انا الان غريب في بلاد الغرب , لم اعد اسمع الاذان الجهري ,, ومستقبلي مجهول ,,, لكن الحمد لله على كل حال واقول ( قدر الله وماشاء فعل ) ,, عشت وعاش قلمك ايها الكاتب و الجار العزيز سابقا ,, انا شخصيا لا اعرفك , لكن وبكل تأكيد ابي يعرفك ,, حياك الله انت وجميع دار ( ابو الهيجاء ) ,,, شكرا للموقع

  • هليفاكس

    0

    اخب الكريم ابو الهيجا تحية طيبة وبعد لقد ذكرتنا في تلك الايام الخوالي من حياتنا التي مضت فهي كالدم تجري في عروقنا ووجداننا لايمكن ان ننسى مقهى ابو صالح السلبود وان كنت قليل التردد اليه ولايمكن ان ننسى مقاهي بغداد التى كنا نتردد عليها مثل الكندي ومقهى ابو صباح في شارع الجمهوري ومقهى النادي وابوالشيخ ومحمد الغنام وعمر كرميد فكلها تعيدنا الى الايام الجميلة والعلاقاة الطيبة مع الاحبة والاصدقاء ......... اما الان فقد كان مقصودا هذا التشرذم الذي اصابنا من خلال الاجندات التي رسموها لنا لو كان بمقدورهم ان يبعدو الزوج عن زوجته لفعلوا اخي العزيز هذا قدرنا بأن يصبح لقائنا مع احبئنا عبر هذه المحطات وهيهات ان يقتلو فينا او ينسونا قضيتنا او يغتالو مشاعرنا فعذرا على الاطالة فتحية لك وللموقع الذي يجمعنا على التواصل فيما بيننا ومزيدا من الذكريات والسلام اخوك ابو اركان

  • قبرص

    0

    تسلم ايدك ماظل اشي نسوي الا الذكريات الجميلة عشت اجمل ايام حياتي في الطوبجي كنا كاننا عائلة واحدة لو ترجع الايام الى الوراء ولكن هيهات على راي ام كلثوم قول للزمان ارجع يازمان ان شاء الله هذا كلو اجر وثواب

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+