الاطلاقة الاولى هي الاوجع- زهير السبع

فلسطينيو العراق5

عدد القراء 1991

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
http://www.paliraq.com/images/paliraq2011/talkah.JPG

دوما الاطلاقة الاولى هي الاوجع ، ولقاء الموت لأول مرة هو الأكثر قساوة ..لا تنفع معه ادوية النسيان ولا لقاح اللامبالاة ، وبمرور الزمن ، تتحول آلامه الحادة الى آلام مزمنة، تعيش معنا باستكانة .. لا توقظها سوى المصائب التي يرميها القدر تحت عجلات حياتنا اليومية
والتأريخ الحديث واقصد الحالي ؟؟ أرشيف الشعوب بل هو  سجل تافه مزور لا يذكر سوى أمجاد الطغاة .. التأريخ الحديث يسجله اذناب المنتصرون ويضيع تحت عباءته ملايين البسطاء امثالنا .

هل ذكر التأريخ الحديث معاناتنا .. هل ذكر التأريخ ، ان اليهود جاءوا من جميع بقاع العالم ..وسلبوا ارضنا  وحاولوا وللاسف نجحوا بقطع جذورنا وسكنو ارضنا ..

هل ذكر التأريخ  انهم هجروا قحط اراضيهم واختاروا ارضنا لخصب سهولها ولخضرة جبالها لا..لا..لم يذكر التاريخ الحديث كل هذا بل ذكر التاريخ الحديث التافه المزور باننا فلسطينيون لاجئين يبحثون عن وطن بعد ان هجروا وطنهم الام نعم هذا ما يذكره التاريخ الان ويدرس في مدارس اعدائنا.

هجر الآلاف منا الى المجهول التهم العمر كله ، و بقينا في بيت الشتات نبحث عن الانتماء والامان والسلام ،وعن وطن اخر يأوينا , ندور في أفلاك غريبة متعبين، عسانا نستيقض من الكوابيس..ونصحو فنجد أنفسنا مرة اخرى في حياتنا الاولى .

لم اتوان في مخيلتي على اللحاق بركب المقاومة منذ كنت فتيا لأكمل طريق ابائي واجدادي نسيتُ نفسي وصار التحدي ومقاومة الظلم عنوانا لحياتي المقبلة عشقت الارض عشقت فلسطين وتلبستها جلدا لي كل ايام شبابي .ولكن الان وقد قطعت يداي وأرجلي وبدوت معاقا فلا املك  سوى القلم ومخيلتي عسى ان الحق بذلك الركب!!!  فقطرة الحبر تحفر في الصخر .. ليس بالعنف ولكن بالتكرار .

كل منا كانت لديه حكاية مع التهجير والظلم .. والاضطهاد كل منا ترك احباباً خلفه احياء أو اموات ، كي يرسم عمرا قادماً لابنائه الذين ولدوا او لم يولدوا بعد .. لا ننوي سوى البحث عن حق البقاء بكبرياء أو الرجوع الى ارضنا.....؟؟!! و نسترجع تأريخنا و لغتنا و أشجارنا وأسمائنا و بقايا ما تبقى منا!!!

 احيانا نتوهم ان الحياة قست علينا بشراسة وكلمة شقي أو سعيد التي حفرت فوق جباهنا لحظة خلقنا هي التي رسمت اقدارنا التالية ،ونبكي ونثور ونتهم اقدرانا بالبطش والقسوة ، وفي خضم رحلتنا نكتشف اننا لسنا وحدنا.. وان هناك المئات بل الملايين مثلنا ..عندها فقط نخرج من صدفتنا التي تكورنا في داخلها نقتات من الوحدة ..والغربة..والعزلة ..!!و نلتهم يأسنا ونمضغ غضبنا و نجتر خسائرنا ونشرب دمائنا ، ويضيق العالم برحبه ، لينطبق على وجودنا ،فننضغط ونتقلص ونذوي فلا نرى ومضة في اخر المتاهة..(وليس النفق لان النفق له نهاية) حينها نفقد الأمل بالأمل نفسه .. لكن الحياة ذاتها تتجدد يوميا ، ما دمنا نشهد شروق الشمس ومد المياه وجزرها ، وتتابع الفصول ، دوران الارض ،انهمار المطر .. ما دمنا نشهد الولادة والموت  .. ونحن في دوامة بحثنا عن وطن..؟! ..عندما نرى فواجع الاخرين و مآسيهم و انكسارهم ، نصبح جميعنا نزلاء فندق واحد ، اسمه الضحايا .. ضحايا الظلم والاضطهاد.. وهما تؤامان مصابان بالعمى ، لا يميزان بين كبير وصغير وغني وفقير حينها يولد امل جديد يلوح لنا بالافق
فتعلمت من الغربة  .. أن اخرج من ذاتي الى ذوات الاخرين ونتبادل ذواتنا ، ونغرق في تأريخ بعضنا .. فأصبح لدي علم كاف بأن .. الاضطهاد والظلم الذي آذانا في السابق هو نفسه الذي يواجهنا ويؤذينا الان، مهجرين... ومهاجرين ..مضطهدين .....ومظلومين... يضطهد بعضنا البعض يظلم بعضنا البعض ..يظلم بعضنا البعض نسينا آلامنا ومحنتنا ..  ..ونشعر  بالحرج ومرض الكبرياء من تواضع بعضنا لبعضنا...عجزنا امام كل الاهوال التي مرت بنا ان نكون متكاتفين يساعد قوينا الضعيف ننسى خلافاتنا القديمة ونستغل مناصبنا لتحقيق امالنا ولا نستغلها كسلاح نتقاتل به وننسى أو نتناسى بأنه مهما علونا ومهما تقلدنا من مناصب بأننا فلسطينيين  (لاجئين مكطعين لا يعترف احد بمناصبنا وعلونا ولا حتى بعروبتا ) وأنها ايضا قابلة للزوال لا تغضبوا مني ولا تزعلوا يا أخواني ان قلت.. ما أتفهنا ....ما أتفهنا...كل شعوب العالم تتخذ من تاريخها ومحنها العبر والدروس الا نحن لا نتخذ شيء سوى حب الذات والتسلط على بعضنا البعض عندما نملكها فالويل لنا عندما تحاسبنا اجيالنا القادمة بما قدمت ايدينا أو حين تصحو ضمائرنا وتحاسبنا فحينها لن ينفع الندم ...

يا إلهنا يا ربنا
ويل لنا ان غفلنا عنك
بزهو الدنيا تلهينا
نتوسلك
أيها الرب بالدعاءِ
باعدنا اكواناً عن الظلم.
و امنع الُظلمة عن نورنا
وانشر الامان والاستقرار في ارجائنا

 

زهير السبع

16/2/2011

 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 5

  • سوريه

    0

    السلا عليكم ورحمة الله وبركاته اتفق معك ياخي زهيرالسبع انت كانت مقالتك تعني مافي قلب الشاعر ليس كل من يقرء مقال يعرف مافيه ولاكن يكفي هناك اناس مقربون ويعرفون ما معنه مقالتك. وليس كل انسان يعرف ما في داخل ذاك الانسان غير لله عز وجل ..لاكن يجب علينا ان نرحم بعضنا حتى الله يرحمنا واقول لجميع الاخوان الفلسطينيون في كل الارض ان ينضرو مايحصل لاخوانهم الفلسطينيون من ضلم وعدوان وتهجير وقتل هناك من يقتل وهناك من يهجر لايعرفون صغير ولاكبير ولاشيخ. وهناك فلسطينيون هجرو ثم هجرو ثم هجر ولاحياة لمن تنادي فئصبح المهج مهجر مع ذالك كان يتمنا ان يصبح لاجىء وكلمة لاجىء هيى اقسا من كلمة مهجر ولكلام طوييييييييييل لاكن اسئل الله ان يدوم علينا هذي النعمه وان نكون بجانب بعضنا وان لله لايضيع اجر لامئمنين احيي الشعب الفلسطيني في كل انحاء العالم وئحيي كل فلسطيني شريف وقف وقفت رجل لاخيه وتحياتي لارض فلسطين ..وتحياتي للاخ زهير السبع.................................اخوك رافت سبع اليل

  • بلد الوحوش

    0

    السلام عليك ياعم اهنيك على هذا المقاله.صح السانك. الله يبارك بيك. انشالله نتوفق الله يحرر وطنا وشعبنا و امتنا امين يارب. نعم نحنا الضحيا الذي يقولو لنا نحنا الاجئين المهجرين.الذين نبحث عن الوطن. تحياتي ياعم

  • بلا عنوان

    0

    اخي وعزيزي احمد ابو الهيجاء اشكرك كثير الشكر لقرائتك المقال واحي معنوياتك العالية وحبك لشعبك وشعبي انا ايضا ..ولكن اسمح لي ان اعدل على مافهمته انت من المقال ا نا جمعت كل الضروف والمعاناة التي يمر بها الشعب الفلسطيني حتى كل شخص يقرء المقال لابد وان تكون له حكاية او موقف او حكم معين فيجد مكانه موجود داخل المقال فلذلك انا جعلت المقال يسير في عدت محاور لااريد تحديدها ماهي لان الشرح سيكون طويل فمن تلك المحاور التي انت وقفت عليها هو محور من اهم المحاور في المقال لكنك لم تستوعب الفكرة التي تكمن بداخلة انا قسمت وتكلمت عن فئة معينة التي ظهرت علينا هذه الايام وهي الفئة المتسلطة فخاطبتهم بهكذا اسلوب وجعلت من نفسي هدفا معهم لكي لايقولو انني معصوم من الاخطاء كلنا نخطأ انت وقفت على هذه الكلمة(مااتفهتا )نعم انا قلت هذه الكلمة لكنها ليست موجه للشعب ولكنها فقط على الذين يأذوننا بتسلطهم عنما يكونون بمكان مهم او منصب عالي فتكون بعض القرارات بيدهم وايضا خاطبت الذين يتخاصمون على اتفه الاسباب وتصبح الخصومة متوارثه لاولادهم وهكذا والذين لايأخذون من العبر والمحن الى اخره كما قلت لك الشرح سيكون طويل جدا ارجو منك اعادة قراءة المقال مرة اخرى اظن انك ستجد الفرق الشاسع بين الذي حكمت به اول مرة وبين الان شكرا لك اخوك زهير السبع

  • لوس انجلوس _كاليفورنيا

    0

    اخي زهير انا اختلف معك تماما فالاحكام لا تطلق هكذا بشكل مطلق على اي شي في العالم ...فكيف ان كان عن الشعوب ...وشعبنا الفلسطيني بالذات ..لايوجد شعب تافه في العالم ...اي شعب ستجد فيه الصالح والطالح ...وشعبنا بالتحديد من انضج واوعى الشوب في العالم ...لست شوفينيا لكني اريدك ترجع بالذاكرة قليلا لتنتقي اعداد الشهداء والاسرى الان يكفي ان اقول لك ان اكثر من ربع شعبنا الفلسطيني في الداخل قد ذاق طعم الاعتقال التعسفي الاحتلالي معاناتك كلاجئ هي ذات المعاناة لآي لاجئ فلسطيني ...وانتظر قليلا لترى كيف ستصل عين الاعصار الى قلب فلسطين ...ارجو تصحيح موقفك فشعبنا وتحت كل الظروف يستحق التحية

  • كندا

    0

    بسم الله الرحمن الرحيم ...نعم لسنا الوحيدين في البشر في المعانه كل الناس تعاني وان اختلف مصدر واسباب المعاناه (ولقد خلقنا الانسان في كبد) صدق الله العضيم.. نحمد الله ان معاناتنامن اجل وطن ومن اجل قيم عليا كثير من الناس بل ملايين يعانون لاسباب سيجدونها يوم القيامه اسبابا تافهه يعانون ويتالمون لفراق حبيب وما علموا ان فراقه قدر مقدر وكثير يعانون لكساد تجاره وما علموا ان الله يبسط الرزق لمن يشاء نحمد الله على ان معاناتنا من اجل اهداف نبيله ومثل عليا (والذين اخرجوا من ديارهم الا ان يقولوا ربنا الله) صدق الله العضيم.. نسال الله الصبر على الابتلاء وحسن الخاتمه فهذه الحياه الدنيا لاتستحق ان نتالم لفقد شئ من مباهجها بل الالم كل الالم ان فقدنا الطريق الى الله...... بارك الله لك وشكرا لكتاباتك

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+