سلسلة " على بصيرة "- الحلقة الخامسة: الموت فاجعة الفواجع - أيمن الشعبان

فلسطينيو العراق13

عدد القراء 4573

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
 http://www.paliraq.com/images/Fatawa/mawt.JPG

الحمد لله الواحد القهار، العزيز الغفار، مُقدّر الأقدار، يخلق ما يشاء ويختار، والصلاة والسلام على النبي المختار، وآله الأطهار، وصحبه الأخيار، ومن تبعهم وسار على نهجهم إلى يوم القرار، وبعد:

قد يفقد إنسان منصبه فتكون له خسارة عظمى، وقد يخسر آخر ثروته فتكون له كارثة كبرى، وقد يُطرد أو يُهجر آخر من أرضه فتكون له نكبة ومأساة، والإنسان في هذه الدنيا الفانية الزائلة يتقلب ويمر بمراحل متعددة ومحن مختلفة، لكن الفاجعة التي لا تماثلها فاجعة، والكارثة التي لا تدانيها كارثة، والمصيبة التي لا تقاربها مصيبة؛ هي فاجعة الموت.

قد هيؤك لأمر لو فطنت له *** فاربأ بنفسك أن ترعى مع الهمل

إنها الحقيقة الكبرى، والفاجعة العظمى، والنازلة التي ما بعدها نازلة، إنه هادم اللذات، ومفرق الجماعات، ومشتت القرابات، ومُيتّم البنين والبنات، ولولا الموت لتنعم أهل النعيم بنعيمهم، ولكن الموت نغص عليهم هذا النعيم فهلا نعيما لا موت فيه؟!

يقول جل وعلا (قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ )[1]، فلن تنفعكم أموالكم ولا قوتكم ولا قصوركم ولا جاهكم ولا أولادكم إذا نزل الموت بساحتكم، فإنه ملاقيكم مدرككم لا محالة مهما أخذتم الحيطة والحذر، فأين القياصرة والأكاسرة والجبابرة والأباطرة؟!

أفناهم الموت واستبقاك بعدهم *** حيا فما أقرب القاصي من الداني
ومعجب بثياب العيد يقطعها *** فأصبحت في غد أثواب أكفان
حتى متى يعمر الانسان مسكنه *** مصير مسكنه قبر إنسان

الموت الزائر الذي يأتي بلا استئذان، وسيتذوقه كل إنسان، (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ )[2]، وهذا يشمل سائر نفوس الخلائق، وإن هذا كأس لا بد من شربه وإن طال بالعبد المدى، وعمّر سنين[3].

الموْتُ بابٌ وكلُّ الناسِ داخِلُهُ *** يا ليْتَ شعرِيَ بعدَ البابِ ما الدَّارُ
الدَّارُ جنَّة ُ خلدٍ إنْ عمِلتَ بِمَا  *** يُرْضِي الإلَهَ، وإنْ قصّرْتَ، فالنّارُ

الخلائق جميعا ما هي إلا ودائع وأمانات في هذه الدنيا، فمتى ما انتهى أجلها أعيدت، (فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ )[4]، (كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ . وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ )[5]، سبحان من ساوى بين البرية في ورود حياض المنية، فلا القوي يعتصم منها بقوته، ولا العزيز يرتفع عنها بعزته، قضاء وفصل سبقت به إلاهيته والأقدار، وحكم عدل حكم به من كل شيء عنده بمقدار، فمن سخط فله السخط، ومن رضي فله الرضا، لأن القدر إذا طلب أدرك، وإذا حكم أمضى.[6]

قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: ما أصبح أحد إلا وهو ضيف وماله عارية فالضيف مرتحل والعارية مردودة.[7]

وما المالُ والأهلونَ إلاَّ وَدِيْعَةٌّ *** ولا بُدَّ يَوْمًا أنْ تُرَدَّ الوَدائعُ

والموت حق على كل نفس، يقول سبحانه ( وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ )[8] والحق أننا جميعا سنموت والله حي لا يموت، (وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ) والحق أن القبر إما روضة من رياض الجنة وإما حفرة من حفر النيران، (ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ )[9] ذلك ما كنت منه تهرب، ذلك ما كنت منه تجري، ذلك ما كنت منه تفر، ذلك ما كنت منه تبتعد وتتأخر.

المَوْتُ حَقٌّ وَلَيْسَ الدَّمْعُ مُبْطِلَهُ *** وَلَو بَكَتْ أَسَفًا فَقْدَ امْرِئٍ أُمُمُ
لَوْ كَانَ يَسْلَمُ حَيٌّ مِنْ مُصِيبَتِهِ *** لَجُنِّبَ المُصْطَفَى مَا خَطَّهُ القَلَمُ
إِنْ تَبْكِ فَابْكِ عَلَيْهِ فَهْيَ فَاجِعَةٌ *** كُلُّ الفَوَاجِعِ مِمَّا بَعْدَهَا لَمَمُ

يقول عليه الصلاة والسلام( قال لي جبريل: يا محمد عش ما شئت فإنك ميت و أحبب من شئت فإنك مفارقه و اعمل ما شئت فإنك ملاقيه )[10]، هذا وعظ وزجر وتهديد والمعنى فليتأهب من غايته للموت بالاستعداد لما بعده ومن هو راحل عن الدنيا كيف يطمئن إليها فيخرب آخرته التي هو قادم عليها.[11]

هو الـموت ما منه ملاذ ومــهرب *** متى حط ذا عن نعشه ذاك يركب

نؤمــل آمالا ونرجـوا نتاجهـــا *** لعل الرجا مما نرجـــيه أقرب

ونبني القصور المشمخرات في الهوى *** وفي علمنا أنا نموت وتخــرب

إلى الله نشــكو قــسوة في قلوبنا *** وفي كل يوم واعظ الموت ينـدب

ولنعلم جميعا يقينا، أن كل باكٍ سيُبكى، وكل ناعٍ سينعى، وكل مذكور سيُنسى، وكل مدخور سيفنى، ليس غير الله يبقى، من علا فالله أعلى، وكل من شيع جنازة سيشيع، وكل من غسل ميتا سيُغسل، وكل من مشى في جنازة سيُمشى في جنازته، وكل من حفر قبرا سيُحفر له قبره، فلماذا الغفلة وطول الأمل والتكبر والغرور وربنا سبحانه يقول ( يَا أَيُّهَا الْإِنْسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ . الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ )[12]

كُلٌّ ابْنِ أنْثَى وإنْ طَالَتْ سَلامتُهُ *** يَومًا عَلى آلةٍ حَدْبَاء مَحْمُوْلُ

مر المهلب بن أبي صفرة على مالك بن دينار وهو يتبختر في مشيته فقال مالك: أما علمت أن هذه المشية تكره إلا بين الصفين - قال له المهلب: أما تعرفني - قال: أعرفك أولك نطفة مذرة وآخرك جيفة قذرة وأنت بينهما تحمل العذرة، فقال المهلب: الآن عرفتني حق المعرفة.[13]

الموت ما ذُكر في قليل إلا كثره، ولا في كثير إلا قلله، لما فيه من الفاجعة وهول المصيبة، لكن العبرة فيما بعد الموت، أفي جنات ونهر في مقعد صدق عند مليك مقتدر أم في ضلال وسعر يوم يسحبون في النار على وجوههم ذوقوا مس سقر عياذا بالله، فالعجب كل العجب ممن عرف الموت وسكرته، والقبر وظلمته، والساعة وأهوالها، والنار وسطوتها، ولا يزال مقصر ومفرط بالفرائض والطاعات، مرتكب للمعاصي والمنكرات!

فلو أنا إذا متنا تُركنا *** لكان الموتُ راحةَ كلِّ حيّ

ولكنا إذا متنا بُعثنا *** ونسألُ بعده عن كلِّ شيِّ

يقول عليه الصلاة والسلام (أكثروا ذكر هاذم اللذات :  الموت)[14]، قَالَ ابْنُ عَقِيلٍ : مَعْنَاهُ : مَتَى ذُكِرَ فِي قَلِيلِ الرِّزْقِ ، اسْتَكْثَرَهُ الْإِنْسَانُ ، لِاسْتِقْلَالِ مَا بَقِيَ مِنْ عُمْرِهِ ، وَمَتَى ذُكِرَ فِي كَثِيرٍ قَلَّلَهُ ، لِأَنَّ كَثِيرَ الدُّنْيَا إذَا عُلِمَ انْقِطَاعُهُ بِالْمَوْتِ ، قَلَّ عِنْدَهُ.[15]

يذكر أن الإمام الشافعي رحمه الله كان يعظ أخًا له في الله ويخوفه بالله، فقال: يا أخي إن الدنيا دحض مزلة، ودار مذلة، عمرانها إلى الخراب صائر، وعامرها إلى القبور زائر، شملها على الفرقة موقوف، وغناها إلى الفقر مصروف، الإكثار فيها إعسار والإعسار فيها يسار، فافزع إلى الله وارض برزق الله. لا تستسلف من دار بقائك في دار فنائك، فإن عيشك فيءٌ زائل، وجدارٌ مائل، أكثر من عملك، وقصر من أملك.[16]

قال كعب الأخبار رضي الله عنه: من عرف الموت هانت عليه مصائب الدنيا.[17]

ولما جاء أبا الدرداء رضي الله عنه الموت قال: ألا رجل يعمل لمثل مصرعي هذا ؟ ألا رجل يعمل لمثل يومي هذا ؟ ألا رجل يعمل لمثل ساعتي هذه ؟" ثم قبض رحمه الله.[18]

وحينما أتى بلالاً رضي الله عنه الموت .. قالت زوجته: "وا حزناه". فكشف الغطاء عن وجهه وهو في سكرات الموت .. وقال: "لا تقولي واحزناه، وقولي وا فرحاه"، ثم قال: "غداً نلقى الأحبة ..محمداً و صحبه".

وقال عيسى عليه السلام: يا معشر الحواريين ارضوا بدنيء الدنيا مع سلامة الدين كما رضي أهل الدنيا بدنيء الدين مع سلامة الدنيا.[19]

عن ابن عباس أنه قرأ (فَلا تَعْجَلْ عَلَيْهِمْ إِنَّمَا نَعُدُّ لَهُمْ عَدًّا) فبكى وقال: آخر العدد خروج نفسك، آخر العدد فراق أهلك، آخر العدد دخول قبرك.[20]

ذكر عن شقيق البلخي أنه قال: الناس يقولون ثلاثة أقوال، وقد خالفوها في أعمالهم، يقولون: نحن عبيد الله، وهم يعملون عمل الأحرار، وهذا خلاف قولهم، ويقولون: إن الله كفيل بأرزاقنا، ولا تطمئن قلوبهم إلا بالدنيا وجمع حطامها، وهذا خلاف قولهم، ويقولون: لا بد لنا من الموت، وهم يعملون أعمال من لا يموت وهذا خلاف قولهم. [21]

وقال حاتم الأصم: مصيبة الدين أعظم من مصيبة الدنيا، ولقد ماتت لي بنت فعزاني أكثر من عشرة آلاف وفاتتني صلاة الجماعة فلم يعزني أحد.[22]

وكتب عمر بن عبد العزيز إلى الأوزاعي: أما بعد، فإنه من أكثر من ذكر الموت، رضي من الدنيا باليسير.[23]

روي أنه لما حضرت محمد بن سيرين الوفاة، بكى، فقيل له: "ما يبكيك؟" فقال: "أبكي لتفريطي في الأيام الخالية و قلة عملي للجنة العالية وما ينجيني من النار الحامية".[24]

حينما حضر المأمون الموت قال: "أنزلوني من على السرير". فأنزلوه على الأرض ... فوضع خده على التراب و قال: "يا من لا يزول ملكه ... إرحم من قد زال ملكه".[25]

لما أحتضر هشام بن عبد الملك، نظر إلى أهله يبكون حوله فقال: "جاء هشام إليكم بالدنيا وجئتم له بالبكاء، ترك لكم ما جمع وتركتم له ما حمل، ما أعظم مصيبة هشام إن لم يرحمه الله".[26]

كنت أتحدث يوم الأحد الماضي الموافق 13-2-2011 مع الشاب نبيل الأسعد عبر الانترنت، وتكلمنا بعدة أمور منها أنه أخبرني بأن موعد مقابلة زوجته في السفارة السويدية في روسيا بتاريخ 24/2/2011 لاستكمال إجراءات لم الشمل إذ قد تزوج قبل أكثر من شهرين وكنت ممن حضر عرسه، وأيضا تحدثنا بمواضيع أخرى، ثم أدركتني الصلاة فاستأذنت على أمل استكمال الحديث معه بعد الصلاة، إلا أنني انشغلت قليلا ولم أتكلم معه بنفس اليوم ولا باليوم التالي ليصلني خبر كالصاعقة يوم الثلاثاء 15-2-2011 بأنه قد فارق الحياة بحادث مروري، فصعقت وصدمت عندها من هول الفاجعة والخبر!! فهذا حال الدنيا تجمع وتفرق، تباعد وتقرب تكثّر وتقلّل، فرحم الله أخي نبيل وجعل مثواه الجنة وزوجه من الحور العين.

فكـم من فتى أمسى وأصبح ضاحكا *** وقد نسجت أكفانه وهو لا يـدري

وكـم من صحيح مات من غير علة *** وكم من سقيم عاش حينا من الدهر

فالموت لا يعرف صغيرا أو كبيرا، ولا غنيا أو فقيرا، ولا عظيما أو حقيرا، وتكاد تنطبق على فلسطينيي العراق بالجملة من شدة التنقل والتشرذم والتفرق؛ الآية الكريمة ( وما تدري نفس بأي أرض تموت ) بشكل جلي وظاهر، فكم إنسان استعد للسفر لدولة ما فبادره الموت قبل الوصول!! وكم من إنسان بذل كل ما يملك للوصل لتلك الدولة فانقض عليه الموت، وكم شخص مات في الصحراء وهو ينتظر الهجرة الجديدة، وكم .. وكم .. فهل من معتبر وهل من متعظ ؟!!

اللهم هون علينا سكرات الموت، وأحسن عاقبتنا في الأمور كلها، وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة، اللهم ارحم جميع موتى المسلمين، وأحسن مثواهم، وأكرم نزلهم، واغسلهم بالثلج والماء والبرد، ونقهم من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.

 

أيمن الشعبان

19/2/2011

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"



[1] ( الجمعة: 8 ).

[2] ( العنكبوت: 57 ).

[3] تفسير السعدي.

[4] ( النحل: 61 ).

[5] ( الرحمن: 26-27).

[6] التذكرة في الوعظ لابن الجوزي ص83-84.

[7] الزهد للإمام أحمد ص444.

[8] ( ق: 19 ).

[9] ( ق : 19).

[10] صحيح الجامع رقم 4355.

[11] فيض القدير( 4/655).

[12] ( الإنفطار: 6-7).

[13] تاريخ الإسلام للذهبي ( 2/444).

[14] صحيح الجامع برقم 1210.

[15] مطالب أولى النهى في شرح غاية المنتهى ( 4/264).

[16] نهاية الإرب في فنون الأدب ( 2/398 ).

[17] نزهة المجالس ومنتخب النفائس ص58.

[18] مختصر منهاج القاصدين ص438.

[19] الدر المنثور في التأويل بالمأثور( 2/336).

[20] تفسير الآلوسي ( 12/64).

[21] إرشاد العباد للاستعداد ليوم المعاد.

[22] إرشاد العباد للاستعداد ليوم المعاد ص19.

[23] مختصر تاريخ دمشق( 6/81).

[24] البكاء من خشية الله ص25.

[25] البداية والنهاية ( 10/341).

[26] البكاء من خشية الله ص25.

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 13

  • جزيت خيرا

    0

    بارك الله فيك يااخ امن على هذا الموضوع الهام جاد بحياة الانسان لازم كل مسلم يذكر ويتحضر للموت فانا ملاقين رب العزة وجل .. ربنا ينج امة محمد من عذاب القبر والموت لامفر منه ... ربنا يجزيك كل خير يااخ ايمن

  • ادارة وكادر غرفه فلسطينيو العراق الصوتيه على برنامج اللايت سي تتقدم بالشكر الجزيل للشيخ ايمن الشعبان على ما قدمة من درس جميل ورائع وكما نسال الله عزوجل ان يحفظة وان يبارك فيه وفي اهله وماله وان يجعله من اهل العلم ومن حراس العقيده وان يجعله ذخر للاسلام والمسلمين ... ادارة ومشرفين الغرفه

  • سوريا

    0

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد ,,,,,, بارك الله فيك ابو الحارث على هذه التفصيلات الرائعه والذي تعلمنا منه الكثير والكثير اسال الله العظيم ان يزدك علم وينفع بك الناس ويرفع قدرك وان يحشرنا معك عند حوض المصطفى وان يجعلنا من اهل الفردوس الاعلى وكل المخلصين الصادقين اللهم امين

  • هليفاكس

    0

    السلام عليكم اخي ابو معين تحية طيبة ومباركة انشاء الله . لله وحده البقاء وكل خلقه ميتون ولا يبقى الا وجهه الكريم ,جزاك الله خير الجزاء على هذه التذكرة وصدق الله في قوله كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام .هذه الدنيا فانية ويبقى العمل الصالح لأبن ادم مهما طال اوقصر عمره فالكل سيذوق هذا الكأس فلنا مما سبقونا من العبرفنسأل الله ان يميتنا على كلمة لاالله الا الله ونطق الشهادة عند سكرات الموت ويميتنا على ملة الاسلام دين محمد صلى الله عليه وسلم فجزاك الله خير الجزاء ووفقك لما يحبه ويرضاه

  • قبرص ( لارنكا )

    0

    اللهم أحينا على الايمان و توفنا على الاسلام . اللهم أحسن خاتمتنا و اجعلنا من السبعة الذين تضلهم في ظلك يوم لاظل الا ظلك . شكرا للشيخ ( أيمن ) و شكرا للموقع .

  • السويد

    0

    جزاك الله خير الجزء يا شيخ ايمن . والله اني احبك في الله , وكمان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يحشر المرء مع من احب .

  • السويد

    0

    بسم الله الرحمن الرحيم قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ صدق الله العظيم اللهم هون علينا سكرات الموت، وأحسن عاقبتنا في الأمور كلها، وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة، اللهم ارحم جميع موتى المسلمين، وأحسن مثواهم، وأكرم نزلهم، واغسلهم بالثلج والماء والبرد، ونقهم من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس. حياكم الله وبياكم وجعل الجنة مثوانا ومثواكم

  • السويد

    0

    بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمه الله انه الخوف من الجليل والعمل بلتنزيل والاستعداد ليوم الرحيل تزودوا فاءن السفر طويل تزودوا فاءن خير الزاد تقواه وطاعته ..اموالنا لذوي الميراث نجمعها وقصورنا لخراب الدهر نبنيها..يجلس امين الموت فوق راءس العبد وهو في النزع الاخير يابنى ادم تفتى الدنيا مشرقا ومغربا فما الذي جئت به في هذه الساعه باءي شي جئت اللهم ارحمنا انك بنا راحم اللهم لاتعذبنا انك علينا قائم ورحمتك وسعت كل شي اللهم ارحم امة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم رحمة عامة . بارك الله بالموقع المبارك

  • كندا

    0

    السلام عليكم ... لم يبقي لي الاخوه الذين سبقوني بالتعليق فقد كفوا ووفوا ولا اقول الا طوبا لك ياشيخ ايمن فاني والله اغبطك على المكان الذي يسره الله لك لتوصل اليهم هدى الرحمن فهنيئا لك ولان يهدي الله بك عبدا خير لك من حمر النعم... وذكر ان نفعت الذكرى ... شكرا لك

  • اضافة للفائدة

    0

    لما احتضر أبو بكر الصديق رضي الله عنه وأرضاه حين وفاته قال : و جاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد . و قال لعائشة : انظروا ثوبي هذين , فإغسلوهما و كفنوني فيهما , فإن الحي أولى بالجديد من الميت . و لما حضرته الوفاة أوصى عمر رضي الله عنه قائلا : إني أوصيك بوصية , إن أنت قبلت عني : إن لله عز و جل حقا بالليل لا يقبله بالنهار , و إن لله حقا بالنهار لا يقبله بالليل , و إنه لا يقبل النافلة حتى تؤدى الفريضة , و إنما ثقلت موازين من ثقلت موازينه في الآخرة بإتباعهم الحق في الدنيا , و ثقلت ذلك عليهم , و حق لميزان يوضع فيه الحق أن يكون ثقيلا , و إنما خفت موازين من خفت موازينه في الآخرة باتباعهم الباطل , و خفته عليهم في الدنيا و حق لميزان أن يوضع فيه الباطل أن يكون خفيفا. ولما طعن عمر .. جاء عبدالله بن عباس , فقال .. : يا أمير المؤمنين , أسلمت حين كفر الناس , و جاهدت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم حين خذله الناس , و قتلت شهيدا و لم يختلف عليك اثنان , و توفي رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو عنك راض . فقال له : أعد مقالتك فأعاد عليه , فقال : المغرور من غررتموه , و الله لو أن لي ما طلعت عليه الشمس أو غربت لافتديت به من هول المطلع . و قال عبدالله بن عمر : كان رأس عمر على فخذي في مرضه الذي مات فيه . فقال : ضع رأسي على الأرض . فقلت : ما عليك كان على الأرض أو كان على فخذي ؟! فقال : لا أم لك , ضعه على الأرض . فقال عبدالله : فوضعته على الأرض . فقال : ويلي وويل أمي إن لم يرحمني ربي عز و جل. أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه و أرضاه قال حين طعنه الغادرون و الدماء تسيل على لحيته : لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين . اللهم إني أستعديك و أستعينك على جميع أموري و أسألك الصبر على بليتي . ولما إستشهد فتشوا خزائنه فوجدوا فيها صندوقا مقفلا . ففتحوه فوجدوا فيه ورقة مكتوبا عليها (هذه وصية عثمان) بسم الله الرحمن الرحيم . عثمان بن عفان يشهد أن لا إله إلا الله و حده لا شريك له و أن محمدا عبده و رسوله و أن الجنة حق . و أن الله يبعث من في القبور ليوم لا ريب فيه إن الله لا يخلف الميعاد . عليها يحيا و عليها يموت و عليها يبعث إن شاء الله . أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه بعد أن طعن علي رضي الله عنه قال : ما فعل بضاربي ؟ قالو : أخذناه قال : أطعموه من طعامي , و اسقوه من شرابي , فإن أنا عشت رأيت فيه رأيي , و إن أنا مت فاضربوه ضربة واحدة لا تزيدوه عليها . ثم أوصى الحسن أن يغسله و قال : لا تغالي في الكفن فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لاتغالوا في الكفن فإنه يسلب سلبا سريعا و أوصى : إمشوا بي بين المشيتين لا تسرعوا بي , و لا تبطئوا , فإن كان خيرا عجلتموني إليه , و إن كان شرا ألقيتموني عن أكتافكم . معاذ بن جبل رضي الله عنه و أرضاه الصحابي الجليل معاذ بن جبل .. حين حضرته الوفاة .. و جاءت ساعة الإحتضار .. نادى ربه ... قائلا .. : يا رب إنني كنت أخافك , و أنا اليوم أرجوك .. اللهم إنك تعلم أنني ما كنت أحب الدنيا لجري الأنهار , و لا لغرس الأشجار .. و إنما لظمأ الهواجر , و مكابدة الساعات , و مزاحمة العلماء بالركب عند حلق العلم . ثم فاضت روحه بعد أن قال :لا إله إلا الله ... روى الترمذي أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال .. : نعم الرجل معاذ بن جبل و روى البخاري أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : أرحم الناس بأمتي أبوبكر .... إلى أن قال ... و أعلمهم بالحلال و الحرام معاذ .

  • امريكا كنتاكي

    0

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك اشكر الاخ ايمن وبارك الله فيه على هذا الكلام الجميل الذي يجب على كل مسلم ان يتذكر سكرات الموت وما اجمل ان يموت الانسان على ذكر الله لقول النبي صلى الله عليه وسلم من كان اخر كلامه لا اله الا الله دخل الجنه وما اعظمها من نعمه ولكن هذه النعمه الجميله اتئتي من غبر عمل يقربنا الى الله فلنتقي الله جميعا وبارك الله بالموقع السباق دائما بموعظة المسلمين ومن الله التوفيق

  • امريكا

    0

    بارك الله فيك شيخ ايمن على هذة الكلمات المعبرة التي تذكرنا بالله ورسولة وتذكرنا بالموت ونحن بامس الحاجة الى هذة الكلمات وخاصة نحن نعيش في بلاد الغرب التي تغيرت في هذة البلدان نفوس كثير من الناس واصبح هدفهم الوحيد هو جمع المال ولايهمة هل هذا المال من حلال ام من حرام نسال الله العظيم العفو والعافية ونسال الله ان يجعل خاتمتنا على قول لاالة الاالله محمدا رسول الله انة ولي ذلك والقادر علية واني احبك في الله ياشيخ ايمن واسال الله لك التوفيق والسداد

  • قبرص

    0

    اللهم ارحمنا واسترنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك .اللهم احسن خاتمتنا يارب العالمين اللهم صلي على محمد وال محمد وصحبه وسلم

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+