في ليبيا ثورة فقدت بريقها الوطني والشعبي- سامي الأخرس

فلسطينيو العراق10

عدد القراء 1726

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
http://www.paliraq.com/images/paliraq2011/lebya.jpg

لا يمكن لأي إنسان أن يتخيل أن ثورة وطنية تحارب الإضطهاد والظلم، والدكتاتورية يمكن لها أن تستغيث بأعتى قوى الاستعمار والاضطهاد العالمي، كالولايات المتحدة حاضنة الكيان الصهيوني، ومحتلة العراق وأفغانستان، ومحاربة الديمقراطيات اللاتينية، وبريطانيا الذيل الذي وهب فلسطين للحركة الصهيونية، وتآمر معها ضد أرض وشعب عربي، وبعض الشراذم الصغيرة التي تنتهك شيادتها وأرضها بقواعد دمرت بلد عربي وتلوح بهذه القواعد ضد المنطقة برمتها، ودكتاتوريات أخرى تنهب وتتلصص بأجهزتها الأمنية ضد ابناء شعبها.
لا يمكن لنا بأي حال من الأحوال مناصرة قمع وإضطهاد الأنظمة الفاسدة العربية، وممارساتها خلال العقود المنصرمة ضد الأمة وقضاياها، وإستبشرنا خيراً بثورات الشباب العربي في تونس التي مثلت إنموذجاً فريداً في حرية الشعوب وثورتها، جسده الشباب المصري الذي قدم لوحة فسيفساء براقة لمعنى وملامح وأبجديات الثورة الشبابية الشعبية السلمية ذات المطاليب العادلة، وهو ما يقدمه الشباب اليمني بسيمفونية شعبية راقية الألحان، رائعة العزف على قيثارة التحرر، وكذلك حركات الشباب العربي في العراق المحتل، وفلسطين المنقسمة على ذاتها. تلك النماذج التي نقف معها كما وقفنا مع ثورة شباب ليبيا، واستنصرنا بهم ومعهم، ولا زلنا كذلك، نصطف مع الشباب الليبي الذي إنطلق ثائراً لأجل حقوقه وأهدافة وقضاياه الاجتماعية والسياسية في وجه القذافي ونظامه.

أما التطورات الأخيرة التي قامت خلالها الولايات المتحدة واذيالها بالتدخل العسكري في ليبيا العربية، فهو تدخل مسخ مستفز بداية لوجه احتلالي لبلد عربي آخر بعدما وقفت في وجه الثورات الفلسطينية وساهمت في قمعها بمساعدة إسرائيل وتقديم كل المساعدات اللوجستية وغير اللوجستية لها، ولا زالت تدعمها أمام عجز الأمة العربية والمنظومة الدولية أمام الصلف الأمريكي، وذبح الشعب الفلسطيني عنوة ومن ثم الشعب العربي العراقي، والشعب الأفغاني، فهو يؤكد ما جئنا به في مقالات أخرى بأن هناك مؤامرة كبرى على ليبيا الموحدة، للعديد من الأسباب والركائز.

إن التدخل الغربي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية لا يمكن فهم منه أي شيء سوى التمهيد لإحتلال بلد عربي آخر على غرار ما حدث بالعراق، وفق مبررات أخرى أهمها دعم الثوار، وحماية الشعب الليبي، بالرغم من أنه كان بالإمكان دعم الثوار وحماية المواطن الليبي بعشرات الطرق والأساليب، ولكن عشرات علامات الاستفهام تتوجب علينا أن نقف أمام هذا التدخل العدواني الاستعماري.

فالولايات المتحدة التي ذرفت الدموع فجأة على الشعب الليبي لم تذرف دمعة واحدة أمام المذابح التي ارتكبها العدو الصهيوني على مدار ستين عام ونيف، بل دعمت الكيان بكل أنواع الدعم لذبح وقصف الشعب الفلسطيني المسلوبة أرضه ووطنه، ودعمت الكيان في ملاحقة ثورة الشعب الفلسطيني بكل مكان، وكذلك هي نفس الولايات التي سحقت جماجم أبناء الشعب العراقي وحولته لشعب متسول فقير معدوم، بعدما كان من اغنى البلدان العربية وأقوى بلدان المنطقة، ولم تحرك ساكناً من ثورة تونس، ومصر، واليمن، بل وقفت موقف المتفرج، وهنا لنا الحق بالتساؤل عما يجري في ليبيا.

إن التدخل العسكري الاستعماري الغربي – الأمريكي قد أفقد ثورة ليبيا الزخم والطهارة التي كانت تتمتع بها قبل التاسع عشر من آذار، وقبل توجيه صواريخها ضد ارض عربية، مهما بلغ حجم المبررات وهو غير قواعد اللعبة في المنطقة، وغير وجهة النظر من مفهوم الثورة الوطنية التي كانت منذ البداية أن تسلك مسلك الثورة التونسية والمصرية وكذلك اليمنية، ولكنها خطفت من الجنرالات الذين هرولوا لينصبوا أنفسهم على رأس مجلس عسكري يريدوا من خلاله اقتسام الغنيمة والموروث الليبي ما بعد القذافي.

فلا يمكن لي أن أتخيل أن الشباب الليبي الثائر يرتضي أن تقصف أرضه ووطنه بقذائف وصواريخ تقتلع جماجم أخواتهم في فلسطين والعراق، ونفس الوجه الأسود الذي يحارب البلدان الديمقراطية وحركات التحرر العالمية.

فالثورة إن لم تكن بيضاء طاهرة نقية من رجس الشيطان الأمريكي فإنها لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تحقق أهدافها الوطنية المشروعة...

 

سامي الأخرس

19/3/2011

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 10

  • طرابلس

    0

    استغرب من كلامك انت لاتعرف الفذافي

  • ارض الله

    0

    الى الاخ ابو اركان العزيز اشهد بالله ان رايك صحيح لكن ياخي هل تثق برجل يقول ياشباب الفاطميه اي الروافض والله ان الشعب فعل كل مابوسعه لطرد هذا الرجل ولكن هذا الرجل اصلا استعان بالنصارى في تشاد والنيجروغيرها من دول افريقيا لقتال شعبه واعلم اخي العزيز اي بلد لايوجد فيه روافض فطرد المحتل سهل جدا اسهل بكثير من طرد العملاء امثال القذافي

  • 0

    قال صلى الله عليه وسلم (إن الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر) ان هذا التعصب للقومية حتى وان كانت كافرة او ظالمة شرعا لايجوز والشعوب العربية مغلوب على امرها بعد سقوط الخلافة الاسلامية وانا لااقول هذا لكي ابرر تتدخل الغرب بشؤوننا ولكن مفسدة القذافي اكبر واخطر على المسلمين في ليبيا وتاريخ الرجل يشهد والشعب الليبي لم يرى جحافل العرب قادمة ثم اختار الغرب وانما فرض عليه فاما تصفيتهم عن بكرة ابيهم كما حاول القذافي ان يفعل او ان يسمحوا لدول مع الاسف ليست اسلامية او عربية تنقذهم منه وهناك قاعدة القوي يطرح مشروعة ويفرظة وليس كلام او شعر . كما ان القذافي يتهجم على الاسلام والسنة النبيوية اذا فهو مثلهم واقصد الغرب واخيرا القومية العربية كفكر جربت وانتهت خلال 50 سنة فهي عاقر اللهم اعز الاسلام والمسلمين واذل الشرك والمشركين ونجنا من الفتن واعز العرب بالاسلام

  • هليفاكس

    0

    كلي اسف لما قرئته من تعليق على المقال المثل يقول انا واخي على ابن عمي وانا وابن عمي عالغريف ومن الطريف ان نكون مع الغاصب في طرحنا لاننا عانينا ولا زلنا نعاني من الاحتلال فهل نرضى ان يسلط على الشعب الليبي مثل هو مسلط رقاب العراقين ودول المنطقة لايسمح ان يتخذوا اي قرار الا بالرجوع اليهم انرضى بهذا فبعتقادي اذا ارادو فيسقطوه ذالك افضل من تاتي بالويلات على مقدرات الشعب والا فليبقو خانعين احسن من جلب الاجنبي لذا ارجو اعادة النظر فيما علقتم ولكم مني المحبة والاعتذار اخوكم ابو اركان

  • 0

    اعتقد على الكاتب ان يفكر مليا بما كتب فكلامه غير منطقي,الا تبالي بارواح الاف الليبيين الذي يود القذافي ذبحهم بدم بارد ولم يحرك ساكنا اي من الدول العربية, لو ان الشعب الليبي وجد حماية من الدول العربية لما طلبو الحماية من الدول الغربية واميركا , وارجو من الكاتب ان يعتذر للثوار الاحرار الذين ضحو بأنفسهم من اجل الخلاص من الظلم والاستبداد,وان اول من يحارب الشعب الفلسطيني هم القادة العرب ونحن نشاهد كم يعاني الفلسطينيين من سياسات الحكام العرب الم يقل المعتوة القذافي انا انصح الفلسطينيين واليهود ان يقبلو بدولة واحدة وان نعترف باليهود,فبأذن الله تعالى سوف تحرر فلسطين بجهود المومنين بالله تعالى ومن ضمنهم شباب الثورات المباركة.

  • النروج

    0

    رسالة الى صاحب المقالة كيف يريد الشعب التخلص من هذا الطاغية وهو مستعد ان يقتل الشعب من اجل ان يبقى في السلطة هذا مجرم وهل يوجد حل عند صاحب المقال واذا خلع هذا الرئيس او ذلك وكئنما لايوجد غيرة يقود البلد

  • لوس انجلوس _ كاليفورنيا

    0

    اخي سامي ماذا تنتظر من ( قائد) يقول ان كل شعبه مستعد ان يموت من اجله ... وهولم يصف شعبه يوما العظيم او الشجاع بل يحاول دائما تخقير شعبه الذي لا ادري كيف تحمله 42 سنة ... كيف تريد ان يبقى هكذا قائد .. ابناءه التسعة يتعاملون مع البلد بابناءها كمزرعة دواجن ملك صرف.. وسمعنا عن قصص عجيبة غريبة لاولاده ... مثل حفلات المجون التي يدفع فيها الابن ملايين الدولارات من اجل حضور هذه المغنية او تلك الحفلة لساعة واحدة.. ثم الموقف هنا يختلف تماما عن العراق , فهنا لا جنود على الارض .. وجنون القذافي ومأساة العظمة فيه هي التي اوصلت الامور الى ما آلت اليه لكن حسب اعتقادي لن تكون كما هو حاصل في العراق

  • الله ينصرهم

    0

    اخي الكتاب اني برائي ليبيا قدمت كثير شهداء ولازالت تقدم والي بشوفو في الاخبار هذا جزء بسيط جدا من داخل ليبيا وانا اعتقد وحسب رائي انو مش شرط يكون تدخل دول التحالف بداية استعمار وبعدين هو لو في دول عربية ايد واحد في حدا بجيب غريب يستنجد بي والله احنا الي بصير بينا كلو من العرب لان الغرب مهما كانو عندهم اشياء سلبيا ما بتيجي ولا شي جنب العرب فرجاء احنا بلاش نتكلم كلام وناس كاعدي بتموت الي ايدو بلمي الباردي مش مثلو الي ايدو بنار وشكرا الك اخ الكريم

  • ارض الله

    0

    اخي الكاتب العزيز كلنا لانريد الاحتلال الامريكي والصليبي على ارض مسلمه ونحن نعرف ان تحرك هذه الدول(الغربيه)انما هو تحرك لاجل النفط ولـــــــــــــــــــــــــكن كلامك المزخرف والمنمق لايجدي نفعا مع حكام العرب هل يقتل الشعب والكل يعرف ان القذافي يملك السلاح والعتاد والطائرات فلتقوم امريكا والتحالف بخلع القذافي وان بقو في ليبيا فسيقلعهم الموحدين ولكن امريكا لاتملك القوه والاحتياطي البشري لكي تبقى في اي مكان لان الفضل لله وال موحدين في افغانستان والعراق قد اغرقو امريكا بالوحل (واخيرا لاتزعل همي جابوهم وهمي بشيلوهم)

  • هليفاكس

    0

    ان الذي يحدث على ارض ليبيا لايمكن ان يقبل من حيث المبداء التي فامت عليه ثورة الشباب .نحن لانريد عراق اخر في ليبيا لان ذالك يؤدي الى مزيد من الدماء والتشرذم داخل الوطن ونهب ثرواة ومقدراة الشعب فهؤلاءاذا دخلو بلدا جعلو اعزتها اذلة الهم ابعد شرهم عن هذا البلد وعن امتنا جميعا امين

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+