خريطة فلسطينيي العراق بعد ثمان سنوات من الاحتلال- أيمن الشعبان

فلسطينيو العراق19

عدد القراء 10758

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
 http://www.paliraq.com/images/2010.jpg

عندما اجتاحت آلة الدمار الأمريكية الدموية أرض الرافدين وحلفها القادم من الغرب قبل ثمان سنوات؛ تبعها ريح صفراء قادمة من الشرق، حتى مزقت الأكلة هذه القصعة أيما تمزيق، ثم تغيرت المعالم وتبدلت خريطة أرض الحضارات، حتى بُحّت الأصوات، وتعالت الصيحات، أن أنقذوا منار الأرض من التحولات والتغيرات والتبدلات، وإلا فالندم الندم بعد الفوات.

 بدأت القصة عندما سلم المحتل البريطاني أرضنا فلسطين، للعصابات اليهودية الغاصبة، على طبق من التهجير والتنكيل والدمار، عام 1948 حتى اضطر أكثر من 700 ألف فلسطيني ترك مدنهم وقراهم قسرا، لدول المهجر الجديد.

ولما كانت قرى قضاء حيفا آخر القرى سقوطا بيد المحتل اليهودي، وسطرت أروع مواقف البطولة والصمود، تمت معاقبتهم وإبعادهم لأماكن بعيدة جغرافيا عن أرضهم، فكان نصيبهم العراق، الذي عاشوا فيه قرابة ستة عقود، متآلفين متآخين متحابين مع أشقائهم العراقيين، حتى أعاد التاريخ نفسه، وتم تسليم العراق من قبل المحتل الأمريكي بتاريخ 9/4/2003 للعصابات الصفوية التي عاثت بالأرض الفساد، لتبدأ رحلة شتات وتفرق وتشرذم جديدة للمهجر الفلسطيني البعيد عن أرضه باتت تعرف بـ " تهجير المهجّر "!!

كثيرة هي الشعارات التي تُلقى وتذاع هنا وهناك، بل أكثر المقولات صيتا ما يتعلق بفلسطين وتحريرها، لكن بدلا من إعادة صاحب الأرض المغتصبة لأرضه، عوقب مرة أخرى بطريقة لا تخطر على بال ولم يتوقعها أو يتصورها خيال، ولم تكن في الأذهان أو الأحلام أو حتى المقاييس واليافطات المرفوعة!!

في قضاء حيفا وقراه، كانت الخريطة واضحة المعالم ذات حدود معينة، تعيش العائلات ببساطة وعفوية، حياة ريفية غير معقدة يغلب الطابع الفلاحي عليهم، لم يخطر ببالهم أن تتغير هذه البيئة وتنتقل كليا لمكان آخر، وكانوا يسمعون سماعا بالعراق، لكن الذي يسليهم ويواسيهم الانتقال الجماعي، لتبدأ حياة جديدة متغلبين على جميع الصعاب والمتغيرات.

توسعت الخريطة قليلا، لكن بقيت في نطاق المعقول والمألوف، فبدلا من قرى مثلث الكرمل إجزم وجبع وعين غزال، كانت هنالك تجمعات البلديات والطوبجي والحرية، وبدلا من قرى عتليت والطنطورة وصرفند والمزار وعين حوض، أصبحت تجمعات أصغر في بغداد الجديدة والزعفرانية والدورة والأمين والمعلمين، وبدلا من أم الزينات وكفر لام، قابلها الموصل والبصرة!!

اللاجئون الفلسطينيون في العراق ليسوا بمعزل ولا بمنأى عما يراد للمنطقة العربية، من تقسيم المقسم وتجزأة المجزأ، وهو ما بات يعرف بالشرق الأوسط الجديد، كتتمة لترسيمات وتقسيمات " اتفاقية ساكس بيكو " سيئة الصيت.

لكن الذي حصل لفلسطينيي العراق، ليس مجرد تقسيم وانشطار وتجزأة، تلقائية طبيعية كما يحصل في الدول بفعل المحتل أو المؤامرة الخارجية، بحيث تقسم خريطة الدولة على هيئة قطاعات وكنتونات ومناطق ومقاطعات، بارتباط تكويني معين، قوميا أو عرقيا أو طائفيا وما شابه، إنما حصل تهجير وتشرذم وتفتيت للمجتمع، بل إن شئت قل زلزال أو إذابة تامة وانصهار محكم دقيق، حتى أصبحوا فتات متناثرة ونقاط مبعثرة يصعب جمعها فضلا عن ترسيمها!!

إن خريطة فلسطينيو العراق اليوم، رسمت بدماء أكثر من 300 شهيد بإذن الله، وخُطّت برمال مخيمات البؤس في صحراء رويشد والهول والتنف والوليد، وطُبعت في قلوب الثكالى من الأرامل، وغطت بسمات اليتامى وقضت على أحلامهم، ثم عُلقت على بقايا قماش الخيم البالية، التي لا تقي الحر الشديد في الصحراء الغربية بمنطقة الوليد، ولا تحمي ساكنها من الأفاعي والعقارب في بيداء التنف، ولا تقاوم العواصف الرملية وتساقط الثلوج بقفار الهول عند المثلث التركي السوري العراقي!!

خريطة ليست كسائر الخرائط؛ مترامية الأطراف، متقطعة الأوصال، مجهولة المعالم، ليس لها حدود، ولم تقف أمامها السدود، ولم يكن لها من قبل وجود، يصعب رسمها على أوراق الرسم البياني، ويتعسر وصفها على خارطة الكرة الأرضية، تضاريسها متعرجة، وطرقها شائكة، وألوانها متعددة!

ألوانها تعكس مدى صعوبة تركيبتها، وتعقيد المشهد فيها، إذ غلب اللون الأحمر بالجزء الواقع في نقطة انطلاق الخريطة ومنشأها في بغداد الرشيد، حيث امتزجت دماء الشهداء بإذن الله ساحات مجمع البلديات، وتمرغت جثث الضحايا في الزعفرانية والحرية وبغداد الجديدة والطوبجي والدورة، ولا زال اللون الأسود يخيم على تلك البقعة من الخريطة.

اللون القاتم يكاد يطغى على العديد من أماكن تلك الخريطة، ففي بلاد الأمازون وبعد رحلة شاقة من صحراء رويشد، لا يزال أكثر من 100 فلسطيني بظروف مأساوية، وكبار السن والمرضى يفترشون الشوارع في ظل تجاهل وإهمال كبير من الجميع بلا استثناء.

وقتامة اللون ليست بمعزل عن أكثر من 2000 فلسطيني يتواجدون في سوريا، وهكذا أكثر من 2000 فلسطيني في جزيرة قبرص، حيث كان لون الخريطة من قبل ورديا إلا أن التقادم حوّله إلى قاتم ومعتم، بعد عبور الحدود البرية الشرسة، والمغامرات في مياه البحر الأبيض المتوسط!!

سارت مشرقة وسرت مغرباً *** شتّان بين مشّرقٍ ومغربِ

العجيب في الأمر أن تلك الخريطة صيغت مراحلها وطبقت، بأيدي أمريكية غربية بغطاء أممي تارة وجهود فردية تطمح للخلاص وتطلب الأمان ليس لها بديل تارة أخرى، والمنفذ ابتداء تلك العصابات الميليشياوية الصفوية الطائفية، وبتشجيع لهذا التهجير وسكوت عربي حيث كانت بعض الدول العربية محطة ترانزيت لنقاط بعيدة وقريبة في تلك الخريطة!! وأخرى دفعت عائلات لهذا المصير، لأن صحراء بلاد العرب أوطاني عجزت عن استيعاب أفراد قلائل، خشية من تعرض تلك الصحراء لآفات وبالتالي عدم صلاحيتها للزراعة، وقد يكون المبرر خطورة تلك العائلات على الأمن القومي أو التسبب بأزمة سكن أو تردي الوضع الاقتصادي وغيرها من المبررات المنطقية بنظرهم؟!!

حصة الأسد من هذه الخريطة الدول الاسكندنافية، وأكثرها السويد حيث قرابة 4000 فلسطيني، ثم النرويج وفيها قرابة 1000، ثم فلندا والدنمارك وهولندا، ولم تكن بلاد الينابيع الفوارة وبلاد الثلج والنار بعيدة عن تلك الخريطة، فكان المنفى فيها من نصيب أخواتنا الأرامل مع أيتامهن، وكأن أمة المليار والنصف لم تسمع بحديث النبي عليه الصلاة والسلام( أنا و كافل اليتيم له أو لغيره في الجنة و الساعي على الأرملة و المسكين كالمجاهد في سبيل الله )[1].

المملكة المتحدة المتسبب الأول في معاناتنا منذ عام 1948 لها نصيب أيضا من تلك الخريطة، كما أن المتسبب الثاني له حصة لا تقل كثيرا عن حصة الأسد، إذ قبلت ولا زالت تقبل قرابة 2500 فلسطيني، تم توزيعهم على ولاياتها الشاسعة لتزيد في تقطع أوصال هذا الشعب المتكالَب – بفتح اللام – عليه، والألوان فيها متباينة بين قاتم وأصفر وأزرق وبنفسجي بحسب الولاية والبرنامج.

وقبل الانتقال إلى أجزاء الخريطة في ما وراء المحيطات في أستراليا وكندا، لابد من المرور على الجزء المتأرجح في إيطاليا، حيث ينتظر أكثر من 150 فلسطيني انتهاء برنامجمهم نهاية هذا العام بكل آسى وحزن، ويرتقبون المجهول بعد ذلك، وليس أفضل حالا منهم قرابة 100 فلسطيني في ماليزيا، ولا مثلهم في شبه القارة الهندية.

تنوعت الخريطة وتلونت وتجولت بين قارات العالم، وكأن هنالك ابتكارات وبراءة اختراع ستعطى بعد هذه التجارب المريرة، فهل تخيلتم أن تستقر عوائل في بلغاريا أو أندونيسيا، وهل نسيتم عوائل أخرى تنتظر التحاقها بتلك الخريطة وتثبيت أماكن تواجدها بعد مغادرتها الأراضي التركية؟!!

وإن ننسى فلن ننسى تشيلي وفرنسا وقد تضاف دول جديدة ونقاط عديدة لهذه الرقع، لكن الأعجب أن لا يستطيع أبناء البلد الواحد في الغالب من اللقاء والتواصل والزيارات، نتيجة للمسافات الشاسعة بينهم، وهنا تكمن خطورة تلك الخريطة المعقدة المؤلمة، بتكسر أواصر النسيج الاجتماعي، وتفسخ الروابط الأسرية، حتى أضحت هذه سمة بارزة ظاهرة لتلك الخريطة، ورغم ذلك يبقى الحنين والشوق إلى قرانا في حيفا وسائر أرضنا الحبيبة فلسطين مغروس في قلوبنا، وإن شاء الله لن يتأثر هذا التشظي والتناثر.

 

أيمن الشعبان

9/4/2011

 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"



[1] صحيح الجامع برقم 1476.

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 19

  • كل الكلام يلي قراتوا حلو بس والله زهقنا بدنا اشي عملي

  • شكرا لشيخنا ومعلمنا على المقال الذي الهب مشاعرنا ونشط اذهاننا بالحقيقة الماثلة امامنا كل يوم والتي مازالت قاءمة ونجني ثمارها المرة , واقول ان ما حصل قد حصل والمؤامرة الصهيونية الصفوية العربية كانت ومازالت اكبر منا . ومن دون اطالة ماهو الحل او الحلول للبقاء على ما تبقى من النسيج الاجتماعي الذي تفتت ومازال هل نستسلم , ان الكلام والشعارات وحدها لاتكفي علينا ان نتخذ خطوات عملية كل من مكانه والمهم ان نستمر في اظهار الحقيقة وفضح المؤامرة وان نجعل من دول الشتات منطلقا جديدا للعودة .

  • وفقك الله واثابك ونفع بك اخي ابو معين تاكيد على كلامك انا في اندونيسيا والدي في السويد والدتي في تركيا اخي الكبير في استراليا وهذه احوال كل اخواني الفلسطينيين ما قوة هذه الامواج التي بعثرتنا أسأل الله ان يلم من جديد شمل الفلسطينيين في فلسطين الحبيبية نسأل الله ان يرينا المسجد الاقصى ونصلي به جميعا آمين بفيض من الحب والتقدير نتقدم لك ولكل المعلقين بخالص الشكر والامتنان على ما بذلتموه من جهود مباركة

  • السويد

    0

    السلام عليك يا ابن الخال ايمن اننى اتابع ما تكتبة من مواضيع واقول بارك اللة فيك ولاكن ان المواضيع التى تتناولها جدا قيمة وخاصة الموضوع اعلاة ولكنى ارى ركاكة فى اللغة العربية والاسلوب افقد الموضوع قوة تاثيرة ارجو من اللة التوفيق وان تركز اكثر على الكلمة فى اللغة العربية الفصحة والتسلسل السلس فى طرح الموضوع واللة الموفق

  • االامارات _ أبو ظبي

    0

    تصحيح الخطأء لقد وقعوا قبل أكثر من 63 سنة في خطأ جسيم أذ هجّروا أكثر من ثلاث قرى فلسطينية الى مكان واحد هو العراق, كان التهجير وقتها واقع لا محالة ولكن ان يوفروا ارض خصبة لنمو فئة مخلصة لقضيتهم فهذا هو الخطأ الجسيم لبني صهيون. فلسطينيوا العراق والحمد لله نسبة التعليم وصلت لهم اكثر من 95 بالمئة وهم مثقفون بطبيعة الحال وقريبين على الحدث الفلسطيني وكان لهم (متحدين أو متفرقين ) أثر أيجابي كبير في كل الهجمات الشرسة على القضية الفلسطينية والحروب على الامة العربية(لبنان,سوريا الاردن والعراق)ولنا شهدائنا ونفخر بهم وبدماءهم الزكية, وكنا ندا قويا للاعداء بالمل والبنون متسلحين بالأيمان بقضيتنا وبالعلم والمعرفة, فلسطينيوا العراق كانوا رافدا قويا الى مؤسسات الدولة العراقية فمنهم اساتذة في الجامعات (في الزراعة, اداب ,علوم ,هندسة والطب) وكان لنا أشهر اطباء العراق وفلسطين في جراحة الكسور والعظام والنفسية وكان من اساتذة الجامعات علماء في الكيمياء والادوية كرمهم العراق ورئيسه (رحمه الله واسكنه أوسع جنانه بأذنه تعالى) ارفع تكريم وكان لنا مدراء عامون في اكبر واهم مصانع العراق (السكر في ميسان والزيوت النباتية في بغدادوالهلال الصناعية) واكبر المهندسين في مجال التصنيع العسكري وبحوث الفضاء العراقي وفي مجال الزراعة والجيولوجيا والتجارة وايضا في الادب والشعر ولاعلام, كل هذا كان له اثر كبير واضح في الاقتصاد العراقي وعندي الدليل لمن أراد ذلك بالاسماء والتفاصيل والله على ماقوله شهيد. هذا يكفي لبني صهيون لان يقرروا بتهجير وتمزيق هذه النخبة من شعبنا الفلسطيني مرة أخرى ولكن الى دول متفرقة بعيدة ليضعفوا عطاء وقوة هذا الشعب مجتمعين ولكي لايكرروا خطأهم السابق بحيث الأن تجد العائلة الواحدة مشتتة بأكثر من اربع دول بل اكثر من ذلك احيانا لا أتصال بينهم سوى الهاتف والحمد لله ولكن هيهات لهم ماأرادو فأن فينا من تصميم وأرادة تجعلهم بأذن الله مرعوبين دائما وأن كنا متفرقين والسنين القادمة شاهدة على هذا ان شاءالله.

  • ولاية تكساس هيوستن

    0

    رغم حدوث هذا الزلزال الذي وزع بل ومزق عوائل فلسطينيو العراق المظلومين أقول ورغم هذا فان قلوبنا تنبض سوية بنفس النبضات التي تتغنى باسم فلسطين وباسم كل فلسطيني من العراق باركك الله يااخي

  • امركا ولاية تكساس

    0

    بسم الله الرحمان الرحيم 0هذا هو الفلسطيني يدرك جيدا مدى التامر عليه حتى ولو الم يقرء ويكتب وانت يا اخي الفلسطيني احدالذين تحركهم نار الفراق والبعد وتعبر عن الذي ليسه له قدره عن التعبير 0فل تعلم كل الجهات التي تسهم في شتاتنا نحنو اقرب الى بعضنا من شتاتهم و سوف تتواصل صلتنا في بعصنا اكثر ونعمل على التلاحم طالما نحنو فلسطنيون 0ان هذهي الكلمه تعني الكثير وتخيف الكثير فلهاذا نتمسك اكثرفي وحدتنا اخوه واولاد عمومه ويكفي ان نعرف اخبار بعصنا بفضل الموقع الموقر الذي يسهل علينا معرفت كل فرد اين هو وفي جهود الطيبين مثل الاخ جمال ابو النسب و الاخ ابوالهجا وامثالهم والف تحيه لك ايها الفلسطيني من امثل ابو معين 0000والسلام على كل فلسطيني اينما مكث في بلاد الله الواسعه

  • اليمن

    0

    بداية اشكر جميع الاخوة والاخوات الذين مروا على هذا الموضوع وكتبوا تلك الكلمات الطيبة الصادقة وحسن الثناء فأسأل الله ان يوفقهم جميعا ويسدد خطاهم لطريق الخير.... كما أشيد بجهود كما اشيد بجميع الجهود من مقترحات وكتابات واعمال واتمنى للجميع التوفيق

  • بوركت كل السواعد المخلصة التي ترسم بصمات المعاناة ومآسي شعب فلسطين,, ودعو المتفرجين من أبناء أمتنا يتفرجون على ألة القتل الدمويه وحكامنا في نعيم ونوم العسل إستطاب لهم فنسوا ونسي,, ولكن (الله سبحانه) منجزا ً وعده بأذنه تعالى ,, بوركت أخي الطيب أيمن على ماأجادت نفس الفلسطيني الأبية من سطور أوفت أبناء وطنك حقهم وإنصافهم في الظلم الذي وقع بهم جميعا في الداخل والخارج,, تقبل تقديري ,, حاتم الأسعد,,

  • لوس انجلس _ كالفورنيا

    0

    السلام عليكم اخي ابوعمر المحترم : يحق لي ولنا كلنا.. نحن فلسطينيو العراق ان نقولها صريحة وبلا ادنى مجاملة او نفاق : اننا نفتخر بك وبامثالك من ابناء هذا الشعب الصابر المثابر ... ويحق لي ولنا ان نسجل ونعلنها .. صرخة مدوية تصم اذان الحاقدين : نحن باقون ... وعلى العهد محافظون ... ولن نقهر بأذن الله لاننا على حق ولأننا فلسطينيون ... شكرا لك اخي ايمن .. وشكرا لكل الجهد الرائع الذي بذلته وتبذله كل لحظة من اجل احقاق الحق .. واظهار الحقيقة ... احييك من كل قلبي ...

  • امريكا

    0

    حياك الله يااخي الكريم على الكلام الجميل الذي قلتوا ومهما فعلوا بتشتيت شعبنا في بقاع الارض هذا لن يزيدنا الا تصميم واراده قويه باننا فلسطينيوا وسنبق فلسطينيوا مهما عملوا علينا مسؤليه كبيرا في الشتات هو تعليم اولادنا بان لنا حقوق هي فلسطين ويجب ان نعمل ونتعلم جميع اللغات وان يعلموا الناس بان لدينا قضيه واصحاب حقوق مهما طال الزمان وفي النهايه نسئل الله ان يجعل اعمالك في ميزان حسناتك وبارك الله في جهودك

  • هليفاكس

    0

    السلام عليكم لااعتقد ان هناك شعب على وجه الارض صابه ما اصابنا ولا يوجد قضية وطن مثل قضيتنا لان الذي حدث لنا اقتلاع شعب من جذوره ومع كل هذا نقول ما اخذ بالقوة لايسترد الا بالقوةلاكن الاكثر غرابةهو التخلي من ابناء العمومة وابناء ديننا في المساهمة في تشظينا في بقاع الارض البعيدة عن كل ما نألفه في تعاطينا اضافة لمخططات الصهاينة والغرب والتنفيذ بادي اخوتنا ومع هذا لن يثنينا بسترداد ارضنا السليبةمن براثمهم وسيأتي اليوم باذن الله وسنقول لهم ها قد عدنا شتتونا قتلونا لن نركع ولن نكل ولن ننسى ارضنا مهما طال الوقت فتحية لك ياشيخنا ابا معين وانشاء الله عائدــــــــــــــــدون

  • اخي بسام ابو عمر كلامك صحيح انت ذكرت انو الفلسطينين توزعوا على بلاد كثيره ومنها امريكا امريكيا وحدها يوجد فرق بين المدن المتواجد بها الفسطينين 7 ساعات بالطائره وتعتبر هذه مسافه طبيعيه اذن اصبحت امريكيا وحدها 20 دوله موزعون الفلسطينين فيها زائد اربعون دوله كما ذكرتم اعتقد اصبح مجموع الدول 60 وشكرا

  • فرجينا

    0

    الله يبارك فيك يا اخي ويسلم الحضن الي شالك مقال في غاية الروعة الله عليك يا فنان ان شالله وبأذن الله نكون في فلسطين الحبيبة في ناس يقولون يمعود انت بتحلم لاكن حتى لو حلمت بها سيكون شيء جميل ان لا ننساها ربما فاتنا القطار على هذا ولاكن ابنائنا بأذن الله سينالونها وبارك الله فيك يا اخي زبارك الله في الجهود الطيبة التي ساهمة في تشجيع ونشر المقال الذي سئسميه المقال الذهبي تحياتي الك والى كل الفلسطينين في الداخل والخارج (جهاد الفلسطيني)

  • ايطاليا

    0

    موضوع جميل ووصف في غايه الروعه لحاله فلسطنيو العراق والوضع السيئ الذي يمرون بيه بعد هجرتهم الثالثه انشاء الله في ميزان حسانتكم ياشيخنا الفاضل ابو معين

  • قبرص

    0

    بعد دراسة سريعة اكتشفنا ان فلسطينيو العراق توزعوا على اكثر من اريعون بلد عربيا واسلاميا واوربيا وامريكيا وهل يعقل ذلك عشرون الف فى اربعون بلدا /شكرا اخى الشبخ ايمن على هذا السرد لمعاناة لاجئينا فى العالم والتى لا تنتهى ابدا

  • ماليزيا

    0

    مقالة في غاية الروعة ولن أمتدحها أكثر مما سبقني بهِ العم جمال فقد كانت بحق ملخص حياة الفلسطينيين في ورقة نعم والله صدقت فقد كانت المملكة المتحدة هي المتسبب الأول في معاناتنا ولحد الآن واظن اننا لو فكرنا جدياً لو طالبناهم بالتعويض عن كل ماحصل لنا ومازال يحصل أننا سننجح ليس التعويض المادي بل التعويض بتوفير الأستقرار والحياة الكريمة لكل أبناء الشتات الذين يعانون اسوأ الظروف المعيشية سواء كان في المخيمات أو ببغداد أو البرازيل أو ماليزيا أو ألهند او قبرص أو أيطاليا وتطول القائمة ببقاء المعاناة بدون حل جذري

  • بحق أخي أبو معين وبعيداً عن المجاملات التي قد تعتري تعليقات البعض منا ,, أجدك في مقالتك هذه قد جمعت الثالوث الرائع ,, وهو دقة المعلومات ,, وروعة الأسلوب ,, وحنكة الطرح ,, وفوق هذا كله هو الأختيار الأنسب للوقت لتناول هذه الخريطة البائسة والمريرة التي بتنا نحياها جميعاً لا لذنب أقترفناه .. ولا لدين وجب علينا سداده ؟؟؟ .. من غير تفحص .. وبدون تمعن .. أو حاجة لأي جهد ,, كي بجيب على سوأل قد يدور في ذهن أمة العربان والمنادين بصوت جهور بأنهم مسلمون ؟؟ لما اصبح وضعنا هكذا ؟؟ ولما آلت ظروفنا كي يصبح لنا على ظهر كل جبل مضغة لحم ؟؟؟ .. ليسمع القاصي قبل الداني والبعيد قبل القريب والعجمان قبل العربان ردنا على سوألهم بسوأل هو ؟؟؟ .. لو لم نكن فلسطينيون هل كان لكم أن تفعلوا بنا كل هذا ؟؟؟ .. لو لم نكن فلسطينيون وبفنائنا يكون بقائكم كما انتم به واهمون ؟؟ .. هل كنتم تجرئون على فعل كل هذا بنا ؟؟؟ .. أبشركم لأنغص عليكم مضاجعكم وأغتصب أحلامكم بالقول لكم جميعاً .. بأننا كنا وما زلنا وسنبقى فلسطينيون ,, فمهما فعلتم بنا ؟؟ أو شردتم أجنتنا ؟؟ أوفرقتم أرحامنا ؟؟ أوقطعتم أوصالنا ؟؟ ورغم أنوفكم جميعا (( فلسطينيون نحن .. ونحن فلسطينيون )) .. حياك الله أخي أبو معين فقد فتقت جراحي التي أعتقدت للحظة بأنها أندملت ؟؟؟ ,, أخيك أبو مهند النسب ,,,

  • Vancouver,Canada

    3

    والله لن ننسى فلسطين ولا المسجد الاقصى الذي اسرا اليه نبينا محمد علية افضل الصلاة والسلام,ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ,ان كانت امريكا وبلاد الغرب يضنون اننا سوف ننسى فلسطين بالسفر الى بلدانهم فأنهم على خطأ وبالعكس فأن سفرنا لن يزيدنا الا اصرارا على حقنا المشروع في الرجوع الى وطننا,قبل يومين حدثت لي حادثة فحينما كنت في محل لبيع القهوة نظر لي شخص كندي ابيض وتبسم وقال لي انت سعودي قلت له لا انا من فلسطينن,فقال لي من اين فقلت فلسطين,فهمس بأذني وقال نحن في كندا قل اسرائيل,فقلت له وان كنا في كندا فهي فلسطين فقال زمان كانت فلسطين واليوم اسرائيل,فقلت له منذ القدم وما زالت فلسطين,فأنزعج مني وذهب,فمهما شتتونا ومهما فرقونا ستبقى فلسطين بالقلب.

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+