مسجد الحاج زيدان - وائل الأسعد

فلسطينيو العراق9

عدد القراء 4410

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى في محكم كتابه الكريم : في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح  له فيها بالغدو والآصال .

مقالتي اليوم ستكون بأذنه تعالى عن مسجد من احد مساجد بغداد , مسجد الحاج زيدان العكيدي الواقع في وسط منطقة الطوبجي ( حي السلام )  .

مسجد الحاج زيدان : تأسس المسجد عام 1378 هجرية , 1958 م , شيده الحاج زيدان و أخوته  .

كان يصلي في المسجد العديد من المصلين العراقيين و الفلسطينيين و غيرهم , و كان يقيم دورات لــ تحفيظ القرآن الكريم في العطل الصيفية من كل عام  .

تخرجت منه انا و زملائي على يد أساتذة كثيرين منهم : الأستاذ عصام عبد العزيز ,, باسم الفلاحي ,, أحمد فنر , وغيرهم و عتبي على ذاكرتي لــ نسيانهم و حصلنا على الشهادات التكريمية  .

في بدايته كان مسجد متواضعا في زمن الحاج زيدان , و من ثم تطور شيئا فــ شيئا و صار أحسن مما كان عليه في السابق وذلك بــ جهود الكثيرين من أصحاب الخير و على رأسهم ابن الحاج زيدان ( أبو مسلم ) .

مسجد الحاج زيدان مسجدنا الذي نصلي فيه بالرغم من انه يوجد هنالك مسجدين آخرين في نفس المنطقة و هما : مسجد الكويتي و مسجد الحاج سهيل الواقع قرب السوق الشعبي , سوق الطوبجي , لكن الجالية الفلسطينية و خاصة أبناء طوبجي الجسر و ( الدربونة الفلسطينية ) كانوا متعودين عليه , و لا يصلون الا فيه .

تعاقب على المسجد عدة أئمة و خطباء , منهم : الشيخ غازي وابنه حسين السامرائي و الشيخ عمر السويدي و غيرهم الكثير من المشايخ و الخطباء .

كان مسجد ملئ بالمصلين , و أحلى ما فيه هو يوم الجمعة التي من خلالها نتجمع فيه , ويرى الصديق صديقه , و نقبل بعضنا بعضا ,, أيام لا تقدر بــ ثمن , و عندما أتذكره , أتذكر منطقتي الطوبجي و أتذكر ناسها الطيبين الأصليين , كيف يمكنني ان أنسى تلك الأيام , و أنسى منطقتي , و كيف يمكنني أن انسى مسجد الحاج زيدان , . صعب علي أن انسى كل ذلك , بالرغم من أنني بعيد عن كل شيئ , عن منطقتي , أصدقائي و أحبائي  .

وسؤالي الآن : هل ســ ترجع في يوم من الأيام تلك الأيام الجميلة و نصلي في مسجد الحاج زيدان ؟؟؟ 

 

وائل الاسعد

12/4/2011 

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر" 

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 9

  • هو من افضل جوامع والحمد لله والشكر بية مصلين والان قبيلة العكيدات هم مسئولون علية والله يحفظ ويستر على جميع

  • السلام عليكم اخي وائل الاسعد وبعد والله لقد ذكرتنا في جامعنا العزيز وكيف كنا في منطقتنا متعايشين ومتحابين كاخوة في الدين وتربطنا علاقة حميمة مع اخوتنا الفلسطينيين وكانهم والله من ابناء عشيرتنا ولا نفرقهم منا ابدا نعم اخي فقد كنا في المسجد نصلي ونجتمع على حفظ القرآن وتلاوته وكانوا فيه خيرة المشايخ والاساتذة وان شاء الله سوف تعود تلك الايام بالقريب العاجل ونسأل الله الذي جمعنا سابقا ان يجدد لقائنا بكل احبابنا واصدقائنا ؟ والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • بغداد.الطوبجي

    0

    يا اخي اذا لم تعلم فإن المسجد تعرض لهجمات من جيش المهدي مرات عديدة رغم ان الساحة امام المسجد ابدت مقاومه شريفة دفاعا عنه وبإذن الله سوف يبقى مسجد الحاج زيدان طاهرا ولن تمسه ايدي المخربين

  • 0

    باذن الله ستعود تلك الايام وسياتي اليوم الذي سيهان في الروافض اللهم عليك بمقتدى الصدر اللهم عليك بالسيستاني اللهم انصر المجاهدين بالعراق وسدد رميهم اللهم ارنا في المشركين والمرتدين والصحوات واليهود والنصارى يوما اسودا كيوم عادا وثمود

  • السويد

    0

    بارك الله فيك وبارك الله من شيد هذا المسجد فعلا من المساجد الاولة التي كنت اصلي فيه ولي ذكريات كثيرة اه لقد ذكرتني باجمل ايام حياتي في الطوبجي . سلامي الى الاخ ابو مسلم والى كل الاحبة والصدقاء

  • قبرص

    0

    بارك الله بك وباهلك على هذه التربيه واتمنى من الكثير من الشباب ان يقتدو بك واشكرك على هذه المقاله التي تذكرنا باجمل الايام وانشالله تعود وسلامي للوالد والوالده ولجميع الاهل

  • اليمن

    0

    اشكرك اخي على هذا الموضوع . لقد كان جامع الحاج زيدان اول مسجد اصلي فيه عندما كنت طفلا وصدقت اخي عندما قلت ان المسجد طيب والمصلين فيه طيبون ومنطقة الطوبجي لا تنسى.

  • جواب

    0

    نسأل الله عز وجل ان يعوضنا مافاتنا من الدنيا في جنان الخلد.

  • السويد

    0

    بارك الله فيك يا اخي العزيز وائل حقا انها ايام لاتنسى بجامع الحاج زيدان التي عشنا في منطقة الطوبجي حي السلام وكان الناس فيها طيبون شكرا لك يا اخي وشكرا لكادر الموقع

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+