أوتار بلا صوت – ابو الراغب

فلسطينيو العراق9

عدد القراء 1905

هجرتُ الحياةَ وكُلَّ الأحبــــــةِ               

                 كأني ارتضيتُ الشقاءَ صديقـا !

لشوقي أُدمرُ دونَ هــــــــوادة              

               وأشعلُ فوقَ الحريق ِ حريقــا !

صواعق ُ رعدٍ تشقُ السمـــاءَ              

               فاهرب منها إليها عشيقــــــــا !

أجدفُ خلفَ محطاتِ الزمــان ِ              

               فأبدو كطيفٍ يغورُ سحيقــــــا !

بغير ِ اتجاهٍ زورقي يطفـــــــو              

               وتهزأ ُ ذاتي بذاتي رفيقـــــــا !

شربتُ الحياة َ شراباً مَريــــرا              

               ومُرُّ الشرابِ شراباً أنيقـــــــا !

كطير ٍ ذ َبيح ٍ دماءه شَّحـــــتْ              

               أنينه يخفقُ خفقا ً رقيقــــــــــا !

وعمري ثوان ٍ إذا ما رَجعــتُ              

               لِمرة وأَلفٍ أقيسُ الطريقــــــا !

وتلك النجومُ بقلبِ الظـــــــلام ِ              

               عيونُ عجوز ٍ تنثُ بَريقـــــــا !

سجيناً بشبرٍ ولكنَّ طـَــــــرفي              

               يجوبُ السنينَ كضوءٍ رشيقــا !

تباركت ربي أنَّ العطـــــــــاءَ               

               يفيضُ علينا مِنكَ غدوقـــــــا ..

فها ذكرك بقلبي وجــــــــــوداً              

               يقيناً أراهُ وليسَ فسوقـــــــــــا !

بسري وجهري تبقى عليــــــمٌ              

               وتعرفُ قبلي أني صدوقــــــا !

هنيئاً لنفس ٍ تُملئُ حبــــــــــــاً              

               وتغرقُ كي تـُنجي غريقــــــا !

بفجر ِ ((الناصرة)) يحومُ قمرٌ              

               عليهِ شَّعرُها يُرخى طليقــــــا !

تخافُ مِنْ أنْ يقتلـــــــــــــــوهُ              

               فتُخفيهِ بقلبِ أ ُم ٍ شفوقـــــــــا !

حبيبتي مَّنْ قـَيَّد يديـــــــــــــكِ              

               فلم تـَسق ِ شاعِرُكِ الرحيقــــا !

بعيداً كُلُ يوم ٍ يمـــــــــــــوت ُ              

               ولكنْ عِندَ رؤيتكِ يفيقــــــــــا !

إلى ما يبقى أمامكِ يبكــــــــي              

               كطفل ٍ غرير ٍ يبدو صعيقــــا !

حنانـُكِ .. هلا سترتي علــــى              

               دمع ِ كهل ٍ يذرفه ُ عقيقـــــــا !

فقد عانى ما لا يُطـــــــــــــاقُ              

               كأن العذابُ يملكهُ رقيقــــــــا !

تهالكَ بعدَ عُمر ٍ طويــــــــــل ٍ              

               سِنينه ُ جُلـًّها ضيقا ً فضيقــــا !

بقايا دماءهُ بلا دبيــــــــــــــبٍ              

               فقد خـَلت مِنها العروقــــــــــا !

يشاءُ بما شاءَ اللســــــــــــــانُ              

               وشرُ الشرور ِ سفيرا ً صفيقا !

أيا وطني بأمر ِ الله أبشِــــــــرْ              

               بأنَّ كلانا للآخر يليقــــــــــــا !

فهذي فيالق الحق ِ جاءَتــــــكَ              

               تعدو فريقا ً يسبقه ُ فريقــــــا ..

ترى أَنَّ الموتَ بقاءٌ لهـــــــــا              

               وأَنَّ سواد ظـُلمته شروقــــــا ! 

 

أبو الراغب

16/4/2011

 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر" 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 9

  • الهند

    0

    ما شاء الله يسلمو ايديك وقلبك الرقيق عمو على هذه الكلمات الراقية والشعر الجميل ذو المستوى الرفيع... امتعتنا بهده الكلمات .... سلامي وتحياتي لك والى اولاد العم غازي وفراس ويعرب والجميع والسلام ختام.

  • الشام

    0

    شكرا للاستاذ الرائع والموجه الفاظل والاخ الحنون واللاديب المعطاء صاحب الروح الشفافه مشكور من القلب لكلماتك التي اسدلت علينا ستار الحزن وتأكد يا ابو الراغب ان الناصره هي حيفا وهي أخت كل المدن الفلسطينيه البطله نريدك ان تكتب على هذا الموقع حصرا لانه الموقع الوحيد الذي لملم جراحاتنا ويعمل بحياديه تامه وتكفي انه لايرتبط بأي جهه . اكتب على هذا الموقع وأنت علم لايجوز ان يرفرف الا بين الاعلام

  • الحرية بغداد

    0

    الاخ امين محمد الراغب عرفته شاعرا بعيد عن الانظار منذ نهاية الستينات ايام كان الشعر والادب والسياسة زادنا واذكر منهم الكتاب احمد خلف والمرحوم نصر وجهاد مجيد ومحمد سماره ونعمان مجيد والمرحوم شعبان ومحمود الشوبك ااااالخ فمن الموقع الرائع شريان الحياة لنا احيي باجلال واكبار كل من كتب حرفا لخدمة فلسطين 000

  • السويد

    0

    تعبر هذه القصيدة الجميلة عن الاحساس المرهف والنبيل وعن ما يكنه من مشاعر صادقة هي في الاساس نابعة عن من شخصية ذلك الانسان صاحب الخلق الرفيع , انه الاخ والصديق ورفيق درب النضال الطويل { ابو غازي} . اغتنم هذه الفرصة الطيبة لابعث لاخي العزيز ابو غازي بأرق التحيات واطيب التمنيات ومن خلاله لابنائه الاعزاء ولشقيقه الصديق العزيز ابو محمد عبدالرزاق ولابنائه الاعزاء وان شاء الله تكونوا جميعا بأفضل حال .

  • حلوة عمو نورت والله

    0

    كيفك عمو مشتاقين هواي والله شو هل موهبة الشعرية العظيمة الي تفجرت على غفلة كان اتحفتنا بقصائد من هل وزن من زمان موفق عمو ومنها للافضل ان شاء الله ودير بالك على صحتك انت كبيرنا وعزيز علينا كثير وسلامي لكل اولاد عمي الاحبة ابن اخوك محمد عبد الرزاق

  • سوريا

    0

    مبروك للشاعر العظيم ابو الراغب افضل ما قرأت من شعراء المهجر انه هز اونار أحاسيسنا والحنين الى الوطن الغالي فلسطين بارك الله فيك يا ابو الراغب ودمت لنا أبا وشاعرا و صاحب الكلمه المنيره والمثيره لمشاعر قلوبنا وفقك الله

  • واخيرا اطللت بدرا والضوء منه ساطعا

    0

    واخيرا اطللت بدرا والضوء منه ساطعا سلمت يداك ابو غازي ضمت ونثرت حروفا على جباه الرجال رياحين للمجد شامخا ابو غازي مربي وهو من القامات الفلسطينية الشامخة ...لي الشرف كنت احد تلامذته في الاعلام ..تحياتي لابو غازي الانسان متمرد بصمته وجرحه .. تحياتي ومحبتي انور الشخ ابوفادي السلبود

  • السويد

    0

    تحياتي واشواقي اليك يابو غازي والله انك باالقلب تسكن وكم انا مشتاق اليك وكذلك الى جلساتك واني اعتز كل الاعتزاز بمعرفتك واخيرا خرجت من دائره الجمود واسمعنا وارنا ابداعتك الشعريه التي ظلت كثيرا مصفوفه على الرفوف ونسالك المزيد منها لاننا من المعجبين بكتابتك ولك مني اجمل سلام ومشتاقين اليك كثير والسلام عليكم

  • نشدو بالحروف كلمات من نزف جرح ونعبر عن مكنوناتنا بجرح قلم ليترجم معاناة وقصص نشرت على شذى السنين التي قطفت فيها أزهار عمرنا ((وألف ٍ نقيس بهاالطريقا)) ونقيس معها أحلامنا في زمن المتاجرة وعلى مايبدو ستتحرر العرب من قيودها وقد يلبسونا نحن قيودهم فنحن دوما كنا وسنكون شماعة لأخطاء عربكم وحكامكم,, فقس ياأخي ((أبو الراغب)) وإننا معك ننتظر آخرها ولربما هذه مازالت (( أولها ))شكرا أخي لفيض مشاعرك الراقية ولأسلوبك المتميز بطرح جرح المعاناة أخوكم من الشتات,,حاتم الأسعد,,

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+