العراق قتلتنا مرة وقبرص قتلتنا الف مرة - إبراهيم محمد زياد

فلسطينيو العراق9

عدد القراء 1845

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png

 

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وعلى اله وصحبه ومن تبعه باحسان الى يوم الدين .

اما بعد اخوتي الكرام لا يخفى عن احدنا كيف اننا بعنا كل ما نملك وفقدنا كل ماهو غالي ونفيس فارين بأرواحنا من القتل المباشر على الهوية مجازفين بكل ما نملك كي نعطيها ثمن خلاصنا لمن يقومون بإيصالنا الى حيث نظن انه الأمن والامان او الشعور بهما لكننا هربنا من تهديد واحد الا وهو القتل في العراق لكننا فوجئنا بالف تهديد ينتظرنا في قبرص .

التهديد الاول هوان اهدد كل يوم بسحب الحمايات والغاء اللجوء والترحيل القسري والطرد الى حيث لا ننتمي وحيث نقتل على الهوية ما اصعبه من تهديد معنوي حيث يشعر الشخص بعدم الامان حيث يفترض به انه جاء لكي يعيش في امان او يشعر بالامان فقد فقدنا هذا الامان هنا في قبرص حيث الكل مهدد هنا بهذا التهديد فبعد ان سحبوا منا الحمايات والاقامات بحجج واهية غايتها الخلاص منا اصبحنا لاجئين غير شرعيين قانونا وعرضة للترحيل القسري متى شاءوا مضيقين علينا الخناق بلا رحمة .

التهديد الثاني قطع المعونة وسبل العيش وهو تهديد مادي ومعنوي حيث كل يوم تقطع المعونة والمساعدات عن أهلنا في قبرص بغض النضر عن الاضرار والانتهاكات الانسانية وما سيصيب العوائل من خلال عدم قدرتهم على شراء الطعام والغذاء للأطفال وعدم استطاعة احدنا ان يسدد فواتير الايجار والماء والكهرباء والضرائب التي تدفع كل يوم من اجل مقاومات الحياة اليومية لا ينظرون الى هذا الجانب الانساني بتاتا حين يقومون بقطع المعونة عن أبناء شعبنا المظلوم في قبرص .

التهديد الثالث لا يوجد عمل ان العمل للاكتفاء الذاتي دون الحاجة الى معونة هو امر شبه مستحيل لان العمل شبه معدوم في وسط نسبة دوامة القرارات التعسفية من خلال سحب الاوراق الشرعية للاجئين فانه يمنع من العمل في اي مجال ما حتى لو كان عملا وضيع وتحت وطأة الاعلام المحرض الذي شوه صورتنا امام الشعب القبرصي أصبحنا ممن يرفض ارباب العمل التعاطف معنا او تشغيلنا وايضا نسبة البطالة المرتفعة وازدياد عدد المهاجرين الأسيويين والذين يعملون باقل من الاجور المستحقة بتنا فاقدين الامل في ان نمنح فرصة العمل من اجل العيش بكرامة .

التهديد الرابع الخوف من المستقبل اننا في جزيرة قبرص مجهولين المستقبل لا يعلم احدنا ماذا سيحل به غدا فكل يوم يمر علينا هو اسوء مما يليه والقرارات التي اتخذت بحقنا كلها قرارات تعسفية ظالمة من خلال حرب الاعلام والحرب النفسية والضغوط المسلطة وتزهيق العيش والتمييز العنصري في دوائر الدولة وحتى ان التمييز وصل الى الشارع  وظهور منظمات واحزاب عنصرية ترفض تواجدنا والكل هنا يذب سخطه علينا دون باقي الجاليات جعلنا عرضه للاضطهاد العرقي والطائفي في المستقبل والحكومة تؤيد تلك الامور وتشجع على اقامة فجوات ومشاكل بين الشعب القبرصي والفلسطيني المضطهد كي يتسنى لها العمل على ترحيلنا وتعذيبنا ومعاقبتنا كما تشاء تحت غطاء قانوني مبتدع وغياب المنظمات الانسانية اصبحت تنتهك حقوقنا وتهددنا كما تشاء دون رأفة او رحمة او إنسانية عكس ما تقوله شعاراتهم الانسانية في الدفاع عن حقوق الانسان حيث ان الحقيقة هي انتهاك لحقوق الانسان وتدميره .

التهديد الخامس عدم الانصاف في التعامل حيث ان الفلسطيني هنا هو اكثر عرضه للتهديد بقطع المعونة وسحب اوراق الاقامة والطرد والظلم دون باقي الجاليات المتواجدة هنا في قبرص علما ان لكل جالية وطن يحميها وحكومة تسندها وارض تعود اليه الا نحن مجردين من كل تلك الصفات التي يحملها اي مواطن على وجه الارض .

التهديد السادس الاعتقال والحبس ان اي مهاجر في غير موطنه يشعر بمرارة هذا التهديد خاصة واننا لا نملك اوراق رسمية تحمينا مثل هوية او ورقة حماية واذا اعطوها لقلة منا فقد سحبت او لم تمنح لاغلبية ابناء شعبنا في قبرص فلا يحق لنا حتى ان نمنح اجازة سوق او كارت تامين صحي او شهادات علمية للعمل واذا منحونا اياها فانهم يعطونا اياها بعد عناء طويل ورحلة شاقة في دوائر الدولة ومؤسساتها مرورا بقرارات مزهقة ومحبطة للحصول على احدى هذه الاوراق ولا تمنح بصوره دائمية بل بصوره مؤقتة فمعظمنا يحتاجون الى تلك الاوراق كي يدرسو او يقودو سياراتهم او يعملو بصوره قانونية لكنهم لا يستطيعون ذلك فكلنا عرضة للحبس او الاعتقال لكثير من الاسباب التي لا تعد ولا تحصى .

التهديد السابع لا يسمح لنا بالمطالبة بحقوقنا او الاحتجاج او الاعتراض على ظلم ما او قرار جائر اتخذ بحقنا جور وبهتانا فاذا سمحوا لنا بذلك فانهم سيعاقبون كل من شارك ولم يشارك بتلك المسيرة او الاعتصام او الاحتجاج وعقوبة جماعية تشمل الصغير قبل الكبير دون رأفة او رحمة وان تم الاحتجاج امام مبنى او مؤسسة ما فانهم يدسون فيها عميل او اكثر بغية افشاله او احباط المعنويات وقد نجحوا بذالك كثيرا من خلال التجارب السابقة التي قام بها ابناء جاليتنا من اجل المطالبة بحق ما وللعلم ان دوائر ومؤسسات حقوق الانسان هنا في قبرص تحكمها الحكومة القبرصية وتسيطر على تلك المؤسسات والدوائر بنفوذها وبذلك فان اصوات الظلم والاحتجاج لا تصل الى مسامع احد من المسؤولين .

التهديد الثامن التحريض الاعلامي  الموجه ضدنا وتشويه صورتنا كي يرفضنا اي شعب او مجتمع ما او منظمة إنسانية وعدم التعاطف مع قضايانا او ايصالها الى الاعلام العام وانهم يسيطرون على هذا الجانب سيطرة تامة اذ انهم يغطون مساوء اخطائهم بحقنا وما يقومون به من ظلم تجاهنا ويبرزون مساوئنا الى العالم ويتهموننا في صميم شرفنا وكرامتنا حيث ادعوا امام شعبهم والعالم باننا شعب ارهابي وشعب فوضوي وشعب لا يحترم القانون وشعب لا يستحق الحياة ونجحوا في تشويه صورتنا امام مجتمعهم المحلي والمجتمع الدولي .

اخوتي الكرام لا يسعني ان اعدد التهديدات التي يتعرض لها اخوتكم وابناء شعبكم المضطهد المظلوم في قبرص كل يوم فما اصعب ان تستيقض كل يوم ولا يوجد في جيبك مال لتشتري به قوت لاطفالك وعائلتك ويدق عليك المؤجر كل يوم الف مرة يطلب منك ان تسدد ديونك ويطلب منك المغادرة والرحيل وتفتح صندوق بريدك لتجد ان الفواتير كلها تطالب منك التسديد او سيقطعون عنك الماء والكهرباء والضرائب ان لم تسدد فانك ستحبس وعندما تخرج الى الشارع باحثا عن عمل فلا يقبلونك لانك فلسطيني بلا هوية بلا اوراق ولانهم قد شوهوا سمعتك وصورتك وضيقوا عليك الخناق فتذهب الى احد ليعينك من اصدقائك او اقاربك فتجده يعاني متل ما تعاني فكل الابواب مسدودة الا باب العودة الى العراق هو خيارك الوحيد حيث لم يبقى لك هنالك بيت او مال ليعينك او عائلتك واغلب اهلنا فروا من العراق فمن سنجد بانتظارنا غير الموت هنالك فنحن هنا امام خيارين اما الموت او الموت والله على القوم الظالمين .

 

اخوكم

ابراهيم محمد زياد

1/6/2011

 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 9

  • Canada

    0

    I am with you Mr. Ahmad that\'s right . All the Palestinian must right now be patient and Doaa to Allah to solve the problem in shaa Allah

  • بسم الله الرحمن الرحيم

    0

    اهم تهديد حبيبي ابراهيم محمد هو ؟ التهديد التاسع وهو انتم غير متحدين ومنقسمين وكل يكيل للاخر ويقصره منكم من يتظور الما وظلما ومنكم من يصور الجزيره جزيرة الاحلام والكل يمشي بنفس المركب وعلى ما اعتقد سيسري القانون على الجميع لانكم فلسطينين وما في فرق بين المظلوم والمرتاح سيتندم الجميع ولو رجعنا للعراق كل ابناء شعبنا لم يلاقوا الامن والامان حتى الذين تعاونوا مع ( ).فقد لا قوا نفس المصير وهو القتل والتشرد لماذا لانهم فلسطينين هذه تكفي فليعلم الجميع.. والمشكله العاشره بعتم كل ما تملكون وجازفتم بوصولكم لقبرص ولو لقيتم من يستقبلكم فيها وشعرتم بالامن والامان في بلاد العرب والمسلمي لما خرجتم منها اووصلتم الى هذه الجزيرة وحكومتها التي كانت تحترم الشعب الفلسطيني وشعبها يقولون لنا قضيتكم مثل قضيتنا كما كان يقولون الاكراد سابقا واعلموا ان الموساد هو الذي يفعل بكم ما يفعلونه الان ليصحا من يتعاون معهم واتحدوا فالطوفان سيغرق الجميع وسياست الحكومه الان هم الان مامورين من اسيادهم والاعلام لهم ومنهم وغير لصالحكم لانهم لا يريدون الفلسطينين قريبين من دولتهم الصهيونيه لانهم يخافون تجمعكم كلاجئين في مكان هو لصالحهم ويدافع عنهم ومعترف بهم لا بكم .تغير وضعكم كما دخلتوا استفاد من خروجكم ليتحصنوا في العراق المستعمرين والان ما موقفهم هو فقط اذلالكم وليس ترجيعكم .اتحدوا يا ابناء لاجئو فلسطينيو العراق واتفقوا بينكم لان ما جرى لاخيك سيجري للجميع ونحن الفلسطينين لا نبيع بعضنا وانا اعلم هذه ليست من شهامتنا نحن الذين اوقفنا المستعمرين يوما كاملا من دخول بغداد باتحادكم وتعاونكم سيرتاح الجميع اعملوا اجتماع موسع للجميع وضعوا كل الحلول واخرجوا بقرار لصالح الجميع لان الله تعالى يحب وحدتكم .

  • بلاد الله

    0

    اخواني ان ما يجري لاخوتنا من فلسطينيو العراق في قبرص ابتلاء من الله فيجب عليكم ان تصبرو وتدعوا الله ان يفرج عنكم وان تتوحدو لان يد الله مع الجماعه والصبر مفتاح الفرج يا غلام أو يا غليم ألا أعلمك كلمات ينفعك الله بهن ؟ فقلت : بلى, فقال : ( احفظ الله يحفظك, احفظ الله تجده أمامك, تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة, إذا سألت فاسأل الله, وإذا استعنت فاستعن بالله, قد جف القلم بما هو كائن, فلو أن الخلق كلهم جميعا أرادوا أن ينفعوك بشيء لم يقضه الله, لم يقدروا عليه, وأن أرادوا أن يضروك بشيء لم يكتبه الله عليك, لم يقدروا عليه, واعلم أن في الصبر على ما تكره خيرا كثيرا,وأن النصر مع الصبر, وأن الفرج مع الكرب, وأن مع العسر يسرا . الراوي: - المحدث: ابن رجب - المصدر: جامع العلوم والحكم - الصفحة أو الرقم: 1/459 خلاصة حكم المحدث: حسن جيد

  • قبرص

    0

    بارك الله بيك تحياتي ابو مصطفى

  • قبرص

    0

    في ناس لا يسوى شي يلعبون ويسكرون ب المال والنوم طول النهار ولعب الورق والكلام الفارغ والاطفال والانساء ضحيه لكن الغرب اهل حق بيكفي معملتهم مع كلابهم في عربي بيعطف على حيوان او على بشر ياكلون بعضهم من اجل مال العيب فينا فعلا شكرا للموقع المحترم

  • قبرص

    0

    يرجى تعديل عنوان المقال ليصبح قبرص عذبتنا مره والعراق قتلنا مليون مره وشكرا

  • قبرص

    0

    الحمدلله على كل حال والله يرحمنا برحمتو الواسعة ومالنا في هذا الوقت وهذه الايام الا الدعاء لله بعد ان اصبحنا بلا حول ولا قوة ولا تماسك وحب الذات ولو على حساب اذيه الاخرين زمن فتن عظيمة والانسان يموت مرة واحدة فدع الظالم ياخذ ماقسمه الله له في الدنيا ولينتظر ما هو ات في الاخره والله الموفق

  • الى متى

    0

    اخي الكاتب عندما قتلك العراق مره ماذا فعلت خرجت منها بكل ما ااتاك الله من قوه فلماذا انتظرت في قبرص لتقتل الف مره ثانيا التهديدات المذكروه في المقاله تخص فقط الفلسطينين لما يرجى منا الوقوف للحضه واحده لما ؟

  • قبرص

    0

    بارك الله فيك بس شو الحل رحمة على والديك الكلام نفس الكلام ما في شي جديد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+