الى الأخ والكاتب الغائب عمر علي السرمدي - وائل الأسعد

فلسطينيو العراق4

عدد القراء 1398

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png

 

بسم الله الرحمن الرحيم

قبل فترة قليلة من الزمن , لاحظنا مقالات عديدة كتبت و نشرت في مواقعنا الفلسطينية للأخ الكاتب ( عمر علي السرمدي ) و التي من بين تلك المقالات السلسلة الجميلة عن ( سير الشهداء بإذن الله ) التي كانت سلسلة رائعة و مفيدة في نفس الوقت لهذا الكاتب العزيز ,, وكانت على شكل أجزاء متتالية الى أن وصل الجزء الرابع ,, الا ان هذه السلسلة توقفت بسبب انقطاع الكاتب المحترم ( السرمدي ) عن الكتابة في المواقع , ولا نعرف الأسباب ,, لعل المانع خير ان شاء الله .

اليوم افتقدنا الكاتب ( السرمدي )  ولا نعلم متى سيرجع للكتابة في مواقعنا الفلسطينية , ربما غد أو بعد غد ان شاء الله , ولا نعلم أيضا ماذا حلً به , أهو بخير ؟ .

كاتب كسب العديد من المعجبين و المحبين , كسب محبة الجميع له , الكل تعود على اسمه و هو منوَر في مواقعنا الفلسطينية .

تعودنا عليه و على كلماته السلسة و العذبة , افتقدناه كثيرا فالكل بانتظاره و بانتظار مفاجآته التي كان يفاجأ بها الجميع دائما في السابق .

اشتقنا اليك ( يا السرمدي ) ,, اشتقنا لمقالاتك ,, اشتقنا لأناملك ,, اشتقنا لملاحظاتك المهمة والمليئة بالعبر ،  فلا تجعلنا ننتظر طويلا , فــ نحن اليوم بأمًس الحاجة لك و لأمثالك الرائعون , فأنت كاتب جيد ومواضيعك كلها جيدة بل رائعة ,,, ينتفع بها الكثير ,, الصغير قبل الكبير ,, لذلك نناشدك بالرجوع الى الكتابة , ان كنت بخير و بصحة جيدة ,, أما ان كنت غير ذلك ( لا قدَّر الله ) فــ ندعو لك الله سبحانه بأن تكون في افضل حال و ان يديم الباري عليك وعلى جميع المسلمين الصحة والسلامة والعافية ,, و أرجو ممن يعرف أي شيئ عن أخينا في الله ( عمر السرمدي ) أن يخبرنا و يطمئننا عليه و نكون شاكرين له .

نناشدك و نطالبك مرة اخرى يا أخينا ( عمر ) بأن ترجع للكتابة ان كنت بخير وبصحة جيدة و قادر على العودة من جديد .

فــقد لاحظنا من خلال مقالاتك بأنك تحب الخير للجميع و خاصة اخوتك الفلسطينيين في قبرص , الذين آزرتهم و وقفت معهم في محنتهم و رفعت من معنوياتهم , و عملك هذا تشكر عليه , لأن الذي لا يشكر الناس لا يشكر الله طبقا لحديث رسولنا الكريم أبا القاسم محمد صلوات الله وسلامه عليه : ( عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من لا يشكر الناس لا يشكر الله ) . سنن الترمذي :  تحقيق الألباني : صحيح .

لذلك شكرا والف شكر لشخصكم الكريم , ونأمل منك الرجوع الى الكتابة لكي تنير مواقعنا من جديد .

اسأل الله العلي القدير أن يحفظ جميع امة ( محمد ) صلى الله عليه وآله وسلم , ويثبتهم على الدين والايمان بالله ورسوله .

و صلّ اللهم وبارك على سيدنا و قائدنا و قدوتنا محمد الأمين و على آله الطيبين الطاهرين والحمد لله رب العالمين .

 

وائل الأسعد

9/5/2011

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 4

  • العراق

    0

    حي الله الاخ عمر صحيح من فتره لم نرى لك مقالات ما السبب عسى ان يكون المناع خير تحيه للموقع وللاخ وائل وجميع الكتاب والاخ ابراهيم

  • العراق

    0

    السلام عليكم ..شكرا لك اخي وائل حقيقة لالااعرف ما اقول ولاعجب انك من عشيرة الاسعد الطيبيين والابطال واشكر الاخوين العزيزين الاخ ابراهيم محمد زياد واقل لك اخي انا عند عهدي ووعدي وشكرا الى اخي ابراهيم الغويني بارك الله فيك وفيكم كلكم حياكم الله

  • قبرص

    0

    الاخ عمرالسرمدي من الاشخاص الذين اذا ما غابوا نفتقدهم واذا ما تكلموا تؤثر فينا كلماتهم فعلا اخ وائل انك افتقدت انسان عزيز علينا عسى ان تكون غائبته غائبة خير وان يعود لمد يد التواصل معنا وخاصة وانه قد علهد اخوانه في قبرص بلمؤازره وانه اوقف كتابة سير الشهداء حزنا ومؤازره على مايجري لاخوانه فلسطيني قبرص وصب اهتمامه على نصرتهم ومناصرتهم اعانه الله وباركه مشكورا على موقفه المشرف هذا واني والله اكن له خالص الحب والاحترام والتقدير لشخص نبيل مثله واني شكرك اخ وائل على انك نوهت لنا عن امر غيابه عسى ان يكون خير ان شاء الله تعالى وفقكم الله وايانا على ابقاء روح التواصل والاخاء بين ابناء الدم الواحد والله ولي التوفيق

  • بسم الله الرحمن الرحيم

    0

    تحيه وسلام للكاتب الذي لانسى اهله واصدقائه الكتاب ..كل الكتاب والذين يردون عليهم ويتناقشون كلنا اخوه .ونرجوا من الله العلي القدير ان يكون غياب الاخ الكاتب عمر السرمدي غيابه عن الموقع واخوته غياب خير وسلامته من كل مكروه وهو اخ عزيز ..ونرجوا من كل كتابنا في الموقع ان لا يغيبوا عن قول زكتابة الحقيقه وما يجري بامة محمد صلى الله عليه وسلم ...وكلنا اخوة في الاسلام

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+