قصة حقيقية رقم 3 – خالد أبو الهيجاء

فلسطينيو العراق10

عدد القراء 2329

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png

 

قطيع من الدراكولا والمعروفين باسم مصاصي دماء البشر قد دخل العراق وانتشر هذا القطيع في كل مكان ليثير الرعب ويعيث بالأرض فسادا .......... حينما أتصفح موقع فلسطينيو العراق هذا الوطن الرائع وأشاهد صور الشهداء بإذن الله ......الفقيد فلان ..... والفقيد فلان ..... وما أكثرهم ... تولاهم الله برحمته أسأل نفسي .... لماذا؟؟؟؟  ... لماذا بدأ دراكولا بمص دماء الفلسطينيين وغيرهم من العرب ؟؟؟ .. بأي تهمة امتلأت غرف ثلاجات الطب العدلي بأجسادهم الطيبة ؟؟ بأي تهمة وضعت أجسادهم في تلك الغرف بطريقة مقززة ومؤلمة وكأنهم كومة خيار وضعت في برميل خاص بالمخلل (الطرشي) ؟ فلان فلسطيني خرج مع زوج أخته وهو مصري إلى مقر عملهما في منطقة جميلة حيث معمل الطحين الذي عملوا به لسنوات عدة .... دخل مجموعة من قطيع دراكولا .... وبكل بساطة تم قتل الإثنين وتم التشهير بهما في تلك المنطقة وغيرها على أنهما إرهابيان احدهما فلسطيني والآخر مصري .... وهكذا خرج الإبن ولم تعد أمه تراه .....وخرج الأب إلى عمله ولم يعد لزوجته وطفليه ...... فلان وعد ابنته بهدية قيمة في ما يسمى عيد ميلادها السادس .... خرج يومها إلى سوق الشورجة ولكن كان دراكولا بالمرصاد فلم يعد ....ولم يعطي ابنته الهدية ......ماما ... بابا وعدني بشراء هدية عيد ميلادي .. ولكنه اختفى ... أين بابا ؟؟؟؟  أرجوك أخبريني أين بابا ؟؟؟؟ فلان ... كان يجلس صباحا يحتسي الشاي في المقهى المقابل للمحل التجاري الخاص به .... وإذا بمجموعة من الدراكولا تحاصره .... تختطفه .... تتصل بذويه .... تطلب فدية ..... ويستلمون الفدية ..... ولكن أين فلان ؟؟ بعد فترة تتجاوز الأسبوعين تجده بين أكوام الجثث في ثلاجات الطب العدلي .... وعلامات التعذيب الوحشي على جسده ظاهرة تدل على بشاعة وقذارة دراكولا ...... فلان قال لزوجته الحامل بابنهما البكر سوف أشتري وجبة غداء جاهزة من المطعم .... فلا تتعبي نفسك في المطبخ وتحضير الطعام .... خرج مودعا زوجته دون أن يعرف أن دراكولا كان بانتظاره خارج البيت ليمطره بوابل من الرصاص اخترقت قلبه وصدره ... فخرج ولم يعد , وأنجبت زوجته بعد أشهر عدة وعلى اسم زوجها تم تسمية ابنها ... تخليدا لذكراه .....فلان خرج من أجل تصليح سيارته ... واعدا أطفاله بالذهاب يوم الجمعة إلى متنزه الزوراء ... ولكنه خرج ولم يعد ... وحتى سيارته اختفت ... بل وجدت جثته بإحدى ثلاجات الطب العدلي .... بصورة بشعة جدا من شدة التعذيب حيث كان دراكولا بانتظاره ..... وصلت الوقاحة والدناءة بدراكولا لتوزيع إمساكية الشهر الفضيل المبارك رمضان .. وبدلا من طباعة الآيات الكريمة على تلك الإمساكيات تم طباعة عبارات التهديد والوعيد للفلسطينيين من أجل مغادرة العراق وإلا ................... وصلت الوقاحة والدناءة بدراكولا بوضع رسائل التهديد والوعيد مصطحبة بالرصاص... وتم وضعها على عتبات أبواب منازل الفلسطينيين ...... القلب يبكي ألما على فراق الأحبة .. والعين تبكي دما لا دمعا على رؤيتهم بتلك الصورة الرهيبة من شدة التعذيب ...... فلان وفلان وفلان خرجوا إلى الصحراء ولم يعودوا حيث تم توطينهم بعد عدة سنوات من المعانات والإقامة في خيمة  .. تم توطينهم وتوزيعهم على مختلف قارات العالم  ... فلان في أوروبا وفلان في أمريكا وفلان في استراليا  ووووو.....كل ذلك هربا من دراكولا الذي قد يتسبب في جعل نسائهم أرامل وأطفالهم يتامى الآباء..... خرجوا وتركوا ورائهم في مقابر بغداد أحبة .... حرموا حتى من زيارتهم .... خرجوا وتركوا ورائهم أحبة لم يروهم أبدا .... ربما دفنوا في مقابر كربلاء والنجف الجماعية .... تحت مسمى مجهولي الهوية ...... فلماذا ..... والى متى ؟؟؟؟؟ لماذا ؟؟؟ لماذا ؟؟؟؟ .

 

خالد أبو الهيجاء

الولايات المتحدة الأمريكية / ولاية تكساس

29/7/2011

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 10

  • ولاية تكساس هيوستن

    0

    شكرا للأخ عز الدين الأسعد على تصفح قصتي الحقيقية رقم 3 وأدعوا الباري عز وجل أن يحميك ويحمي عائلتك وكل الشعب الفلسطيني الصابر آمين

  • من اليمن

    0

    بارك الله فيك اخي خالد على هذا السرد الجميل والتعبير الطيب الا انك قد وصفتهم افضل وصف انهم بالفعل مصاصي دماء اسال الله ان يحفظك وعائلتك وابناء شعبنا الفلسطيني من كيدهم ومن شرهم ان شاء الله

  • ولاية تكساس هيوستن

    0

    كل عام وانتم بخير . اشكر كل من علق ومن لم يعلق على تلك القصة الفاجعة بكل ماتعنيه كلمة فاجعة من معاني مؤلمة جدا واتمنى لشعبنا الطيب الأمان والأستقرار وراحة البال آمين . تحياتي الى اسعدوالى الأخ أبو اركان والعم ابوسيرين العزيز والى الجميع وسلام خاص من ام سيف الى اختنا ام علاء قدورة والسلام عليكم

  • امريكا

    0

    كلام رائع وجميل ووصف لما كنا فيه من الم وخوف في كل ثانية عشناها وان شاء الله سوف يكون هؤلاء المجرمون في جهنم ان الله المنتقم الجبار

  • النروج

    0

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيك اخي على هذا المقال التي وصفت فيه معاناتنا في العراق ولقد كفيت ووفيت بوصفك لما حدث والله يتغمد ارواح شهدانا بإذن الله في الجنة والله يفرجها على اهلنا الباقين في العراق وعلى اهلنا في مخيم الوليد وفي كل بقاع الارض. سلام حار الى اختي ام سيف والى العائلة الكريمة

  • أخي أبو سيف خفافيش النهار لم تذكرهم

    0

    السلام عليك أحي أبو سيف .. مقالك حقيقة لايحجب ما جاء فيها غربال .. ولكن فاتك أن تذكر مع أدراكولا خفافيش النهار الذي يصولون ويجولون وينتقون ما يشاءون من شبابنا وفي وضح النهار .. وأليك وللعالم أجمع ما حصل لخمسة من أولادنا بالعمارت السكينية بالبلديات .. والله يستر من التهم والأباطيل التي ستوجه اليهم .. ولا عجب أن رأيناهم بعد أيام لا قدر الله وهم يطلون علينا عبر شاشات التلفاز ووجههم مزرقة وعينوهم منتفخة وشفاههم مشقوقه .. وهم يتبارون بألأدلاء بأعترافاتهم الملفقه وحسب السيناريوهات المعدة لهم مسبقاً .. طمعاً منهم بنيل الشهادة ,, وخلاصاً من هول ما يتلقونه من عذاب في معتقلهم .. حسبنا الله ونعم الوكيل ,,,

  • 0

    الله يرحم شهدائنا ويسكنهم فسيح جناته عندما يتذكر انسان تلك الايام واليالي البشعة التي لايوجد لها مثيل في كل الدنيا تدمع العين وينزف القلب من شدة الم ومرارة التي عاشها فانها اشبه بالخيال انها قصص من وحي خيال صعب ان تتخيلهاانها حقيقة بس للاسف كانت حقيقة ومؤلمةجدا كيف تحملناها لاادري ونحن نرى اجساد احبائنا عليها اشد مراحل التعذيب الله وحده يعلم ما هو تعذيب الذي ذاقوه فاني اسأل سؤال واحد دائما في عقلي اين حكومة فلسطين عندما شاهدت تلك الصور التي لا يمكن وصفها ماذا كان شعورها اليس هم من عرضهم ودمهم ومسؤولين عنهم أمام الله فأين مخافة الله وماذا فعلوه من اجل البقية الاحاء الذين مازالوا يعانون الاقسى نسأل الله الفرج القريب لكل فلسطيني على وجه الارض

  • لوس انجلوس _ امريكا

    0

    عزيزي ابا سيف هذه المجزرة الحقيقية بحقنا نحن فلسطينيو العراق لن تنسى وستبقى هم وذنب يلاحق مرتكبيها حتى في قبورهم ان شاء الله وسنبقى ننتمي لفلسطين اينما كنا

  • هليفاكس

    0

    السلام عليكم اخي خالد لقد قرأة ما ورد في صفحتك من حقيقة مؤلمة ان الاخ يقتل اخاه بالدين والنسب ويبشع بعد قتله بجثمانه لم يفعلها احد عبر مرور سنوات عمرنا الا هؤلاء القتلة الطائفين المرتزقة عبدة النار هؤلاء الحاقدين على انفسهم حسابهم على الله في كل الذي فعلوه في ابناء اهلنا ونسأل الله العلي القدير ان يتقبل شهدائنا بإذن الله في جنات النعيم ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  • السويد كمب مونكيدال

    0

    السلام عليكم كيفك ابو سيف الغالي والله الي وصفتهم بمصاصي الدماء خير وصف لهم ولو انو مصاصي الدماء ارحم منهم كثير ا هذول ليس فقط بمصاصي الدماء بل هم ابشع منهم الله يرحم كل شهدائنا ويغفر لهم والله ينتقم من الذي مزق اجسادنا في كل قارة عضو مشتاقللكم جميعا

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+