دولة فلسطين مع خالص التحية ؟؟!! - ثمار زهير محمد الأمين

فلسطينيو العراق6

عدد القراء 1901

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png

 

على  قارعة الطريق وبين حبيبات رمل شاطئ حيفا شب حريـــــــــــــــــــــــــق

حريق ليس ككل حريق فرق الأخ والخال والعم والصديـــــــــــــــــــــــــــــــــــق

النكبة أسمه ، التشريد عنوانه ،  والبدايةُ عامُ  ثمانيةٍ وأربعين السحــــــــــــيق

 

بدأت قصة العشاق لأرض حملت الأشواق ولهوية عرفت الفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــراق

ولزمان عَرف الشقاق والنفاق والصراع بين الرفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاق

والكل ينتظر جديد الأحزان مع رغبة في بداية عنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوان

وعودة القفل والمفتاح وعودة الجيران وعودة التراث  المنسي وعودة البرتقال والرمان


وطبعا مع نبض القلوب المبعثرة والرياح المدمرة قصة مؤثرة لشعب عاش بين الشعـــــــــــــــوب

وشاهد الظلام بين الدروب وشاهد ما شاهد من قتل ودمار وحروب وحق مســـــــــــلوب ومطلوب

والكل ينتظر نورا مهجورا مسطورا بين الصفحات لكن في حقيقة الأمر غائبا عن الحياة ومشطوب


حقٌ في حياة في زمن الضربات والنكبات والنكسات وانسداد الطـــــــــــــــــــــــــــــــــرقات

في زمن العجرفة والتكبر والتفرد بفيتو اسود مظلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم الردهات

ولا نعرف أهي مســــــــــــــــــــــــــــــرحية أم  هي دعوة لغلق الفجـــــــــــــــــــــــــــــوات

أم هي رواية جديدة من سلســـــــــــــــــــــــــــــلة الروايـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات

لكن عزيزي القارئ انتبه وإياك أن تشتبه فهناك بعض الفروقـــــــــــــــــــــــــــــــــــات ..؟؟


فروايتنا مكتوبة والكاتب ملايين البشر في ارض الله الواسعة مشتتين في الســـــــــاحات

مفرقين في الشتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات  منتظرين الفرج من رب السمــــــــــوات

تارة بمقاومـــــــــــــــــة وتارة أخرى بمساومة  باسم سلام كاذب مزعوم الضحـــــــــكات

طبعا ليس بنظرة متشائمة بل بروح متناغمة ننتظر جديد الحكاية وجديد القـــــــــــرارات

أملا بعدل ولو بمقدار حبة من خردل يطل على عالمنا الظالم الصارم الضــــــــــــــــــربات

"دولة" كم هي كلمة عظيمة فقدها الملايين ولم يروها إلا على صفحات الكتيبــــــــــــــات

وفي عامنا الحالي قد يصبح الحلم حقيقة وقد يشق النور طريقه أملاً بهذه الدولة المسماة


دولة فلسطين مع وقف الاستيطان مطلب بسيط لكن من وجهة نظر العالم فــــــــــــــــــريــــــــــــــــــــد

ونحن نقول للعالم هو مطلبنا الوحيد لأجيالنا ولأجيال بعد أجيالنا تريــــــــــــــــــــــد المزيــــــــــــــــــــد

ورحم الله الجيل القديم فقد فارقتم الحياة ومفتاح البيت معكم أملا بعودة حقنا الوحيـــــــــــــــــــــــــــــد

دولة فلسطين دولة القلب الحزين دولة الأمل والحنين  دولة مولودة بمخاض عسير أشبه بقطع الوريد

 

ثمار زهير محمد الأمين

24/9/2011

 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 6

  • قبرص

    0

    الله يحميك لا يوجد كلام اجميل انت تكتبين اجمل واحلى كلام اتصفح الموقع كي اقراء مقالتكي دمتي فخر للشعب الفلسطيني

  • اليمن

    0

    شكرا لكم جميعا ودمتم لي قراءاً..... تحياتي

  • قبرص ل

    0

    اللهم امين رب العالمين نرجع لبلدنا ونخلص من كل هذا على الاقل نموت بارضنا نكون معززين في بلدنامش تحت رحمة حدا يا الله يا الله استجب دعائنا من ناس مشتتة هنا وهناك

  • السويد

    0

    ما اروعك يا عماه ما ارع الكلمات وما اسهلها في الدخول الى القلب انها رقراقة وعذبة خرجت من ضمير ووجدان فتاة من الجيل الثالث ولكنها التصقت بجذورهاوابت الا ان تكون امداد لجسر العودة شكرا لك ولابيك العزيز الغالي ابو ثائر

  • ولاية تكساس هيوستن

    0

    بإذن الله سوف نرى النور في نهاية النفق والى أرضنا نعود . يسلم قلمك ياأخت ثمار

  • ثمار اثمرت باغصانشجرة زيتونها

    0

    ثمار اثمرت باغصان شجرة زيتونها شكرا لك لجزالة اللغة وبساطتها وعنفوان شموخها وروعة وصفها (( حقٌ في حياة في زمن الضربات والنكبات والنكسات وانسداد الطـــــــــــــــــــــــــــــــــرقات )) تقبلي منا كل التحيات

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+