اتهام الفلسطيني بالعنصرية - رؤى الأسعد

فلسطينيو العراق6

عدد القراء 3111

 

لماذا يتهمون الفلسطيني بالعنصرية ؟ هل من حقهم أم من حقنا , العنصرية ليس المقصود بها التجمعات أو المؤامرة على شيء معين , العنصرية عند الفلسطيني هي المحافظة على الروح الفلسطينية الضائعة في أرجاء المعمورة , فلماذا هذا الاتهام أليس من حقه أن يحافظ على هذه الروح وأن لا يسمح لها بالضياع أكثر من الضياع التي هي فيه , العنصرية هي شعور بداخل فلسطيني شعور غير إرادي لا يستطيع أن يتحكم فيه , الموضوع عنده تلقائي عندما يقابل شخص فلسطيني بدون تفكير أو وعي ينسى انه جالس مع أشخاص غير فلسطينيين يندمج معه كأنه قوة استمدها لقوته الهشة يتكلم معه بنفس اللهجة ويعانقه بحرارة كمعانقة الأب لأبنه بعد طول غياب شعور لا يوصف هو بداخل هذا الفلسطيني اللاجئ لا يستطيع أن يسيطر عليه لأنه شعور ضائع منه ولا يجده إلا عندما يقابل فلسطيني فاقد هو أيضا هذا الشعور فلماذا يتهمونه بالعنصرية هل هي عنصرية أم شعور بالضياع , العنصرية عند الفلسطيني هي شعور بالأمان ودفئ شعور غائب عن فلسطيني ولا يجده إلا في لحظات قليلة في حياته هل يريدون أن يقتلوا بداخلنا هذه الروح , روح الانتماء الفلسطيني لماذا هذا الاتهام انه ظلم بكل معنى الكلمة لا يستحقه الفلسطيني اللاجئ انه يريد الحياة كباقي شعوب العالم يسكن بجواره وبقربه ومن كل جهة يعيش فيها فلسطيني مثله يتكلم بنفس اللهجة ويعيش نفس الحياة , الحياة الفلسطينية الضائعة منا فكم على الفلسطيني أن يتحمل ويصبر على هذا الحرمان كم جيل سوف يأتي ويذهب وهو ينتظر هذه اللحظات أن يعيش بسلام في بلد آمن وترجع الفلسطينية الجميلة إن شاء الله .

 

رؤى الأسعد

12/11/2011

 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 6

  • كلامك والله كله صحيح يا اختي الغالية العنصرية بالنسبة للفلسطيني بتختلف عن عنصرية اي جنسية تانية

  • ولاية تكساس هيوستن

    0

    كلامك جميل وواقعي فعلا حينما يلتقي الفلسطيني بأبن جلدته فأنه سرعان ماينسجم معه ويبادله الحديث بنفس اللهجة وذلك ينم عن الحنين والأصالة عند الفلسطيني لأرضه وشعبه وتلك الصفات الجميلة التي يتصف بها الفلسطيني بعيدة كل البعد عن العنصرية . يسلم قلمك أخت رؤى

  • السويد

    0

    طرح اكثر من رائع واصبتي الحقيقة ذاتها نعم عنصرية الفلسطيني محمودة كما ذكرتي وليس كمثل عنصرية الايراني او التركي او الكردي او الامازيغي وغيرهم في حب الذات والانتقاص من المقابل فان عنصرية الفلسطيني من حرمانه المقصود وشوقه الفياض واصالته في الحنين لوطنه وتراثه بوركتي اختي الفاضلة رؤى والى مزيد من التألق في الرؤى

  • هليفاكس

    0

    السلام عليكم اذا كان اتهامهم لنا بهذا فنحن نفتخر بعنصريتنا ولانبالي اما عنهم فهم من اوجد هذا اللفظ بقهرهم لشعوب الارض المستضعفين بحتلالهم وسلب ثرواتهم والتفرقة بالوانهم شكرا لك على هذا الموضوع مع التحية

  • 0

    مرحبا. نعم ولماذا لانسميها وطنية فالعنصرية اصبحت اليوم تكاد ان تكون صفة عامة في اغلب سكان الدول واذا كان المعنى مغزاه التشبث بالهوية والحقوق والتراث والمبادئ...فلنكون

  • صح لسانك يا اختي رؤى وان شاء الله يجي اليوم لنعيش في بامان في بلادنااا وانا بعز عليه اني اقول عايشة بارض الله الواسعة لان انا عايشة في بلاد يمكن اليوم هون ويمكن بكرى هناك والله اعلم بس مع هذا انا معك في كل كلمة يا رائعة

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+