التعاون والإخلاص وزيف الكلام - باحث وناقد مستجد

فلسطينيو العراق2

عدد القراء 1419

 
http://www.paliraq.com/images/paliraq2011/ber.bmp
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                              بسم الله الرحمن الرحيم

{ وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم و العدوان } (سورة المائدة / الآية 2 ) ، { ومن قدر عليه رزقه فلينفق مما آتاه الله لا يكلف الله نفساً إلا ما آتاها } (سورة الطلاق / الآية 7)  ، { وآتِ ذا القربى حقه و المسكين وابن السبيل } ( سورة الإسراء / الآية 26 ) .

أبدأ بالصلاة والسلام على سيد الأنام محمد صلى الله عليه وسلم                                     

إن مقومات الوحدة الوطنية والإسلامية نشر الألفة والمحبة بين الشعب الواحد ونبذ الشقاق والخلاف والكلام الزائف  ونشر المحبة والتسامح والترابط والتكاتف فما اكتبه لمساعدة إخواننا  في المخيمات ودول الشتات الضعيفة والتي لاحظنا كم من إخواننا المتعبين وهم في مواجع لا يعلم بها إلا الله وقد أمر ديننا الإسلامي إزالة الأذى عن المظلومين والأقربين لأنهم الأولى بالمعروف وتعد مشاركة إخواننا من دول الشتات الغنية من أهم تطورات الإنسانية بمعناها الحقيقي والوفي لما سيحقق من لحمة وطنية وإخوة في الله وحل أمور قد تبدو للفرد صعبة ولكنها سهلة للجماعة لان يد الله مع الجماعة فارتأيت أن استمر بنداءات الاستغاثة لمعرفتي بما حل وسيحل بشعبنا الفلسطيني من مصائب ووجوب التآزر والتكاتف في ظل هذه الظروف العصيبة .

ويجب أن لا نكل ولا نتعب لنبرهن للجميع نحن أصحاب قول وفعل لإبداء واجبنا تجاه أبناء شعبنا والغاية من هذا المقال وما يليه من مقالات إنسانية لشحذ الهمم هو إرضاء الله أولا وإنصاف المظلومين والمنكوبين , وعلى كل من يرى هذه المقالات والنداءات أمام عينه أن يرى في كل شيخ انه والده وكل عجوز أمه وكل طفل ابنه وهذا يتطلب همة الشرفاء والخيرين معنا للوصول لنتيجة ترضي الله فقط فإرضاءه أسمى العبادات ونرجو من الجميع المساعدة بجدية وإخلاص وأمانة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه وأنا متأكد ستتكلل بالنجاح لان أملي كبير بالله وبالخيرين الأصلاء أصحاب المواقف المشرفة من فلسطينيي أوروبا وفلسطينيي الخليج وفلسطينيي الداخل والـ 48 وانهم لن يتخلوا عن المظلومين في مثل هذه الظروف التي يمر بها أبناء الوطن من ضيق وعسرة والفرج قريب إن شاء الله ومقالي هذا هو اللبنة الأولى لبناء وحدة وطنية ومساعدة حقيقية ترضي الله ، وهدف المقال بخطوته الأولى هو تأسيس لجنة محترمة منتخبة من أبناء شعبنا الصابر لتكون الركيزة الأساسية والخطوة الأولى لنصرة أهلنا في المخيمات وغيرها وارجوا منكم ترشيح من تروه مناسبا وأن نتفاعل مع هذا الكلام بجدية وأنا أولكم من سأدفع واساهم حالي كحال أي شخص سيدفع ويساهم وأنا ليس لي أي علاقة باللجنة التي ستختارونها لكي يعرف المزيفين والمشككين ان ما نفعله خالصا لوجه الله تعالى .

وكما وأتمنى أن لا يقطع سبيل المعروف ولا نستمع للأصوات النشاز التي تخرج مع كل نداء مثل الودودة الزائفة وتسقيط الهوية الشخصية بدون وجه حق وسأروي قصة حقيقة حدثت بالشتات صدف من احد المزيفين تكلم بكلام غير لائق على شخص معين موصوف بشجاعته وأفعاله ولكن الرجل الذي كان يستمع يعرف الشخص المعين فأجابه المستمع تكلمت عن الرجل الشجاع فأعطني هويتك أنت فقال هويتي ليست معي قال لا أقصد هويتك الشخصية أعطني أفعالك هل صديت هل هديت هل دافعت عن امرأة فلسطينية تستغيث أو عن رجل فلسطيني يستغيث هل ساعدت ماديا هل دفعتك غيرتك أن تتبرع بالدماء في المستشفى هذا ما قصدته بهويتك فأجابه المزيف أنا ابن عمي شهيد بإذن الله أو أخي شهيد بإذن الله فأجابه الشجاع أنا أخي وابن عمي شهيدان بإذن الله والشهداء بإذن الله أكرم منا جميعا قال له أنت أنت أنت أنت وبعصبية فتلعثم واصفر وجهه واحمر والزبد خرج من فمه كمن هو مريض بداء السكر فنظر له الشجاع نظرة شفقة وتركه ومضى وهو يدمدم الرويبضة الرويبضة كما فعل الفارس الأعرابي مع ناكر المعروف حيث كان في قديم الأثر  فارس عابر سبيل في الصحراء فسمع صراخ واستغاثة فذهب مسرعا على اتجاه وبدأ بمساعدة المستغيث ورفعه وأركبه على حصانه ولكن كان هذا الرجل المستغيث محتال سارق فهرب بالحصان فنادى عليه الفارس وقال له خذ الحصان مني لك ولكن لا تقل إلى احد ما فعلت فقال السارق لماذا قال الفارس لكي لا تقطع سبيل المعروف .

فالرجاء الحذر من قطع سبيل المعروف والحذر من زيف الكلام فلا اطلب من أي شخص من إخواني عندما يتكلم أي شخص عن رجل شجاع أن يطلب منه كلمة واحدة هي هويته الشخصية ما فعلك أنت نحن سكنا في العراق منذ الـ 48 إلى سنة الـ 2005 فما كان فعلك أنت وأعطني هويتك الشخصية .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

 

بقلم : باحث وناقد مستجد

16/11/2011

 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 2

  • مبهم

    0

    السلام عليكم . اخي علي ابو خليفة انا اعرف انك من المتحمسين لهذا الموضوع وهذا هو معدنك الاصيل المخلص لوطنه فسترى ان شاء الله في المقال القادم مايسرك ويرضيك السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • السويد

    0

    بارك الله فيك اخي ناقد فلا يوجد افضل من تلبية نداء المضظرين والمنكوبين واتمنى ان تستمر بنداءاتك حتى وان مرّ على نداءك المثبطون واحاطت نداءك بعض الاصوات النشاز فالحقيقة اولى ان تتبع والحق اولى ان يظهر والخير اولى ان ينتشر واتمنى من جميع ابناء شعبنا ان يستجيبوا لنداءات الاستغاثة لان الحياة لا تدوم لحال فاليوم المخيمات وغدا نحن لان عقاب الله شديد لمن يتغاضى عن مساعدة اخوانه فان لم نساعد المحتاجين والله ثم والله لسوف نرى ايام لا تحمد عقباها واتمنى ان تكتب مقال خاص عن اللجنة الواجب انتخابها فانت تطرقت اليها ولكن من بين السطور ولم تكن واضحة للقراء بصورة كافية فارجوا منك ان تشرح في المقال القادم كيفية انتخاب اللجنة وما هو دورها في الايام القادمة وكيفية عملها وافتح باب الترشيح من خلال التعليقات واملي في الناس الخيرة كبير وان امكن ان ترشح انت شخصيات تراها الاجدر بخدمة ابناء شعبنا نزيهين وطنيين حتى وان لم يدخل على مقالتك الكثير من المعلقين وحتى ان لم يرشحوا احد فالاشخاص الذين تختارهم انت بعد موافقتهم طبعا هم من سيشكلون اللجنة وبعدها ابدأ بنداءات الاستغاثة لكل المناطق المنكوبة ولكن اللجنة تأتي قبل اي نداء وقبل اي تبرعات لضرورة توجيه المساعدات لمسارها الطبيعي وبصورة صحيحة وانا ارشح الاخوة عامر الصعبي من استراليا والاخ ابو غيث من موقع بلا حدود والاخ خالد ابو الهيجاء من امريكا والاخ منير الصعبي من ظرف مكان ولهم حرية الرفض او القبول وللقراء الحق في الاعتراض على من ارشح لعدم معرفتي الشخصية بهم ولكن افعالهم عبر المواقع تؤهلهم لهكذا منصب مشرف لخدمة ابناء شعبنا واتمنى ان لا تكون مجرد هبة رياح منك وبعدها تبتعد عن مشروعك الوطني لمجرد سماعك تعليقات لا توافقك الراي او تعليقات ترى فيها الياس والتململ او عدم اقبال الكثير من المعلقين على مقالتك فرسالتك عظيمة وانسانية وما ارجوه ان تكون على قدر عالي من المسؤولية فكثير من النداءات ظهرت واختفت ولكن انت بداءت بخطوة صحيحة فاستمر ولا تقتل مشروعك بيدك بسبب بعض التعليقات التي لا تاتي كما تريد انت او قلة التعليقات في مقالك فان كنت تريد وجه الله من مقالاتك فلن يثنيك شيء وهذا ما اظنه بك لثقتى بسمو اخلاقك وطيبة اصلك ولخوفك من الله وحرصك على ارضاءه استمر بمشروعك الانساني وان كانت مقالاتك لغير ذلك فاقولها لك صراحة بانك لن تستمر واتمنى ان تكون وجهتك لارضاء الله لانك رجل اصيل فلا يخطوا خطوتك الا اصيل وشهم وشريف والله الموفق والمستعان وجزا الله الموقع واللجنة الشرعية والاخ ناقد خير الجزاء

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+