لحظة وهم ولحظة ندم ولحظة غربة - زهير السبع

فلسطينيو العراق8

عدد القراء 6463

 
http://www.paliraq.com/images/paliraq2011/towhere.jpg
 

لحظة وهم .. ولحظة ندم .. ولحظة غربة

هي تمتمات من داخل روحي نسقتها وكتبتها وأخرجتها بمقال أجمع به شتات نفسي وأوراقي لأعد سطوراً تحكي غربتي ووحدتي ، متخمة بالحزن والأسى .. ومشاعري باتت كصندوق بريد مهمل وأحلامي مصلوبة الآمال وقلبي بات كالحجر .. أعيش ذاكرة مشردة بين ابتسامة ودمعة .. ليلي كنهاري أعيشه معلق بناصية القلق بين أعماق الغربة ونقاء الحنين لوطني فلسطين .

في يوم من أيام السنين التي عشتها في العراق وفي لحظة ؟؟؟ وهم ؟؟ تمنيت حضناً ألقي عليه جسدي ، أرتمي عليه ليأخذني بعيداً عن غربتي .. فأجد أن الوطن أمي .. (جميعكم تتفقون معي بأن الوطن كمثابة الأم) ... إذا ... ها أنا ذا أمام أمي فما الذي يدعوني ألا أفعلها .. ألا أرتمي في حضنها .. ألا أرغمها على تقبيلي ... ! لعله الخوف الذي يحتويني .. والذي يعيدني إلى حيث أنا .. ويوقفني .. !! أريد أن أمر بمحاذاة كل الأسئلة دون أن أجد الجواب في لحظة الغربة هذه .. !!! .

ناظرتها....  وناظرتني .... ابتسمت لها .... فبادلتني ... دمعت عيني فمرّت عني .. هجمت على يدها قبلتها ، فهبطت على وجهي صفعة عنيفة نامت عليه ، ارتج لها قلبي فأحدثت دوياً هائلاً في أعماقي وكتمت صراخي .. فاستيقظت من وهمي وأدركت أن لا مجال بعد هذه اللحظة من اتخاذ قراري .. فاحتضن الدمع خدي ... وقررت أن تكون غربتي قراري الأبدي ، ولا بديل لوطني ، (فهل فهمتم قصدي) ؟؟!! .

فكم تمنيت بعدها وفي لحظة ؟؟ ندم ؟؟ أن أرى مرفأ الوصول ، ولكن ؟؟؟؟؟ ، وقفت بكل ذهول أتابع الأمواج وأبحث عن ميناء الأمان .

نزعت اليأس من قلبي فوجدت ذاك البريق الذي يوحي لي بأنه أمل جديد ، (وهو إحدى الدول اللاعربية) فعرفت من هو من بعيد ، ومع كل هذا كان من الصعب عليَّ الوصول .. ! .

يقولون ابحث من جديد وستزول الغربة مع أول إحساس بالأمان ، ولكني فقدت الشهية للبحث.. ويقولون تفائل وأتساءل لما التفاؤل ..! فيكون الجواب لابد من التفاؤل .. قلت أريد أن أسافر ولا بدّ من السفر حيث مرافئ الانتظار ولكن ؟؟؟؟ هل هناك من ينتظرني ..؟؟ كم أود بلحظة البكاء أمام أحد سئمت البكاء وحدي لأنني اعتدت البكاء دوماً مع غربتي ومع جدران غرفتي ، فالحزن يتملكني والأمل يبتعد عني ، الحزن يغتالني بهدوء وبرصاصة صامتة ، لعل هذا الحزن الذي يتملكني قضية شائكة وأكثر خصوصية وهي غربتي ووطني المغصوب .

أريد في لحظة .. الغربة ... هذه  التي أعيشها أن أختار لعمري مرساه الأخير .. ! أن أحلم بالمستحيل وأتحداه..؟! .

وها هو الحلم يمر وكأنه أقسم على تحدي .. فأين يقع البحر هو وحده الذي ينجيني .. وأين تراها غربتي .. هل تحيطني أم تراني أنا الذي أحيطها .. ! هل أحملها بداخلي أم أنها تحملني حيث اللاحدود واللاوجود .. وكأنني ولدت على جسر معلق ووسط مجرى رياح يتلاعب بي يساراً ويميناً .. كبرت وأنا أحاول أن أتأقلم مع ذاتي وذات الآخرين وأصلح بين الأضداد والانعكاسات داخل روحي ، إلا أنني ولوهلة أولى أكتشف أنني أكره كل شيء له وجهان .. الحب والكره .... الضوء والظلمة .. , البياض والسواد .. , الحلم .... والوهم ,.. البداية.... والنهاية .. , الغربة .... والألفة ...؟؟!! وهنا بيت القصيد .

لو أخذنا كلمة الغربة ووضعنا معها الوجه الآخر للحب وللضوء وللبياض وللبداية وللحلم ؟؟؟ ستكون المعادلة كالآتي (الغربة هي : الكره والظلمة والسواد والوهم والنهاية) فمن يستطيع أن يعيش داخل هذه المعادلة القاسية ورغم ذلك عشتها وعاشها معي شعبي المسكين بكل لحظاتها القاسية .

وها أنا أستمد غربتي من وجعي ، أحاول أن أرسم الحياة بأجمل صورها وأراها بعين الربيع ولكنها فجأة تثير في نفسي الأشجان ، ويرجف صوتي حين أذكرها على لساني ..! .

 

زهير السبع

28/11/2011

 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 8

  • الأردن _ اربد

    0

    والله يا ابن خالي مش عارف ايش بدي احكي لكن لم اعرف معناها او بالاحرى لم احس بالشعور الكامن بحروف تلك الجملة حتى جربتها والله انها صعبة صعوبتها تكمن في الاشتياق الجبار للاهل والاصدقاء والاقارب وللبلد والى حتى الشوارع شعور صعب عندما تكون وحيداً شعور صعب عندما تضحك على امر معين لوحدك شعور حقير عندما تحزن لوحدك الأن فقط عرفت معنى الغربة صعبة

  • تركيا

    0

    شكرا لك اخي العزيز لا اعرف اسمك (الغريب) والى جميع المعلقين الاعزاء وهذا ايميلي كما طلبت zuhir19632000@yahoo.com وشكرا للجميع وتقبلو مني هذه الكلمات البسيطة.... هنا يا اخواني غربتي وفي هذا البلد؟؟ لم تعد الدنيا كحالها ولم تعد الدروب على طريقها، فاسمحو لي أن أنثر الحنين بعد أن تقطعت أوردتي ونزفت الشرايين، وبدت أحلامي أحلام المسافرين، قابعة على هذه البقعة فاقدة القوة، أتساءل من أنا في بلد يصر على قتلي بطلقات الغربة..؟!!

  • 2

    جزاك الله خيرا على هذه الكلمات المعبرة عن احساس الغربة

  • 1

    ممكن ايملك اخ زهير لتواصل معك وشكرا

  • قبرص

    0

    كلماتك جميلة أخي الكاتب جزاكَ الله كل الخير و زادك من نعيمه وشكرا لك. &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& شكرا للموقع

  • مرحبا اخي الكتاب يعجز اللسان عن الكلام فلعين ادمعت والقلب تحركت بداخله كل مشاعر التي يعانيها من وجع الغربةومن ألمهافكل كلمة كتبتها فعلا هي واقع الذي بداخلنا ونشعر فيه احساس الفرحة ماعادموجود في حياتنا ولابقاموس الدنيا الي عم ترحلنامن مكان لمكان وجع الغربة حمل تقيل على القلب اه شو بدوا يحكي الواحد غير نصبر ومهما كان امل فرج ضعيف لازم يكون في بصيص للامل عشان نقدر نخفف عنا هذا الحمل

  • تركيا

    0

    نسمة هواء تعانق حبة زيتون في وطني والله أغلى من كنوز الدنيا إن اجتمعت ولوجمعت ذهب بغداد وجواهر عدن... لا عزة لمرء ولا جاه أن لم يكن في وطنه….. حتى لو كان جثة في كفن....

  • ولاية تكساس هيوستن

    0

    سنبقى في الغربة نضمد جراح بعضنا البعض الى ان نرى النور وتشرق شمس بلادنا لتمسح آهاتنا وهذا هو قدرنا ياأخ زهير. يسلم قلمك

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+