ما لم يقله مشعل في الدوحة .. ؟! - محمد ماضي

فلسطينيو العراق6

عدد القراء 1644

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
http://www.paliraq.com/images/paliraq2012/meshaal.jpg
 

مع تغير اتجاه البوصلة الحمساوية تجاه الخليج العربي بعد عقود من الارتماء في الحضن الفارسي، ومع انقلاب في صورة العلاقة بين حماس وكل من سوريا وايران، كانت ندوة الدوحة مبعثاً للآمال ومنبعا للطموحات، كيف لا وهي ندوة خصصت للاجئين الفلسطينين في الوطن العربي ومن ضمنهم فلسطينيو العراق، والمكان هو حضن العرب الدافئ قطر !! .

أدلى الجميع بدلوه، وكان الكلام الطيب (يرد الروح) وتشخيص وتحليل لقضايا اللاجئين الفلسطينين جيد، فمعاناة الفلسطينين متفاقمة في كل دول اقامتهم ولجوءهم والمخيمات التي كتب على أبوابها ( لاجئون وستبقون ) ستظل عنوان غربتنا وتهجيرنا ، وكأن قدر الفلسطيني أن يفني عمره في مصارعة مخيمه ولقمة عيشه تاركاً عدوه يمرح ويسرح في أرضه محمياً من كل جانب، بعيدا عن الأذى ولايمسه الجوع ! .

تكلم الأخ مشينش شارحا وضع فلسطيني العراق (وماقصر) ووضع بعض النقاط على حروف عذابهم المتهالكة بوضوح لا لبس فيه سوى عدم الاشارة الى جيش المهدي في ما جرى لنا وخصوصا بعد احداث الامامين العسكريين ! وكل ما تحدث به مقبول بصفته باحثا في هذا الشأن لا مسؤولاً  من وزن خالد مشعل الذي تكلم فغبن القضية حقها، وسمى الاشياء بغير مسمياتها، ومع أن كثيرا من كلامه صحيح إلا إنه غدا بلا روح فكيف بمسؤول يصف حال رعيته ولا شيء يفعل، كيف بمن يرى أهله يذبحون من الوريد الى الوريد ولا حسامه من غمده يرفع، كيف تمد اليد الى جيب قاتلها لا أعلم..
إن ما جرى للفلسطيينين في العراق ليس إساءة فلماذا تقلب الحقائق؟!، إن مافعلته بلاد العرب أوطاني بحق الفلسطينيين ليس اساءة فلم التجني؟، ان اقامة المخيمات على حدود  الضيم ماهو بإساءة فلم كل هذا التحامل على اخوتنا العرب، أن يقتل الفلسطينيون في العراق واخوتهم العرب ينظرون ولاشيء يفعلون، وحدودهم يغلقون، والداخلين دولهم يلاحقون، وللذين يمسكونه يعتقلون، ليس باساءة بتاتاً! بل هو الإجرام بعينه، نعم هو الإجرام، ان تشارك المجرم في جريمته فأنت مجرم، أن تغلق الباب على الضحية والجلاد، فهذه جريمة، أن ترَ أخاك يقتل وأنت تقف مكتوف الأيدي أيضاً جريمة، أن لا تستقبل الهاربين من البطش والقتل والشوي بالتيزاب فهذه جريمة، بحق الإنسانية، نكراء ! .

إن ما لم يقله مشعل أمتنا هو ما لا يستطيع قوله، فلقد اعتاد القوم على المحاباة، محاباة دافعي الأموال وفاتحي المكاتب!، اعتدنا على السياسة ودهاليزها المعتمة، نعم ، واعتدنا على سياسة تبييض الوجوه، نعم، أما سياسة (تبييض الدماء) فهذه لم نعتد عليها بعد ! وها نحن اليوم نرى من عجائب الدنيا وغرائبها أن يسمى القتل والجريمة والمشاركة بالجريمة اساءة ! .

إن مالم يقله خالد مشعل - وأنا أعذره - ، فهو غارق بين السخاء الخليجي والقوة الايرانية وبوادر تخلي الأخيرة عنه باتت واضحة، ما لم يقله هو ما لو قاله لناله الويل والثبور وقاصمة الظهور من أولياء النعمة، التي لا يتنعم بها الا رؤسائنا ومسؤولونا ومنظماتنا، أما الشعب الفقير فليس مناضلاً، وليس لديه فنادق خمس نجوم ليناضل فيها ومن خلالها، ليس لديه جوازات سفر دبلوماسية ليناضل فيها، ليس لديه فيلا ومزرعة وسيارة آخر موديل ليناضل فيها، فليترك الشعب النضال لأهل النضال، ومعذرة من المناضلين لخوضي حديثاً فيه نضال، فلست أهلا له !! .

ما لم يقله مشعل لقطر وكيف يقله وهو في ضيافتها، هو هل وسعت قطر ودول الخليج ملايين من عبدة البوذا والنار وغيرهم ولم تتسع فيافيهم لبضع الوف من فلسطينيي العراق، ما لم يقله مشعل لقطر ولدول العرب ان دماء فلسطينيي العراق في رقابكم الى يوم الدين لانكم تركتوهم يذبحون ويعتقلون ويموتون جوعا في صحارٍ مقفرة لا تعرف الرحمة .

مالم يقله مشعل: ويحكم ياعرب ويا مسلمون الم تسمعوا صرخات الثكالى وبكاء اليتامى وعويل الأرامل، ألم ترووا  ماحل لاخوانكم وأهل (قضيتكم المركزية) في العراق، ألا تهبوا لنجدتهم من براثن القوم الظالمين، أليس من شيم العرب الكرم والسخاء الذي رأيناه فيكم يوم استقبلتم بوش ورقصتم معه بالسيوف التي وجدت لتغرز في صدره لا للرقص معه ! أليس تربية الهجن عندكم من اعز الأمور والتي تنفقون عليها الملايين، اعتبرونا هجنا ونحن مستعدون لجميع انواع السباقات وعلى الاقل نحن اجمل من هجنكم ! .

مالم يقله مشعل: ان المجازر التي حلت بأهلي في العراق كان وراءها الصفويون الفرس الذين يغدقون علينا الأموال لنصرة قضية فلسطين، انهم يعطوننا بيد ويطعنونا بالأخرى، فإما ان نقطع الاثنتين أو نتركهما، ولمّا كان جلب المصالح أولى من درء المفاسد رأينا ابقاء الاثنتين، وسنتحمل الطعنات في سبيل القضية $ ، ولا قضية بلا أموال، فالمال عصب القتال، فذهبنا الى ايران وقبلنا اليد التي تعطي(خامنئي) وغضضنا الطرف عن اليد التي تقتل(جيش المهدي وبدر)، فاعذرونا على كل حال ! .

هذه حقيقة الأمر ولن يغطيها أحد بغربال عذب الكلام، لم يقل مشعل كل الحقيقة، بل زيفت فما عاد للحقيقة لون ولاطعم،  فمتى يخرج من بيننا رجلٌ رشيد، لا يخاف في الله لومة لائم، ليقول ما لم يستطع قوله مشعل ؟! .

 

بقلم : محمد ماضي

19/4/2012

 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 6

  • صارت زحمة

    0

    اساءة كان ما رحت على المؤتمر حسبنا الله ونعم الوكيل الله يرحم ايام الشيخ احمد ياسين وشهدائنا في غزة كل القتلى في العراق والعذاب والاعتقالات والتشريد والهجرة والاعتداءات على حرمات البيوت كلها اصبحت مجرد اساءة ندعو الله ان ترجع ايام حماس وايام الرنتيسي وقياداتهم بدماء جديدة ستحاسبون إن شاء الله يوم تلاقون ربكم والله مهزلة حيا الله كاتب المقال وحيا الله محمد الانباري من بلد المقاومة الشريفة الباسلة اهل السنة الابطال الاقحاح الانبار والرمادي وراوة وعانة والفلوجة وان شاء الله سوف تطردون زمرة وخونة ايران واخيرا حسبي الله على الفصائل الفلسطينية التي تاجرت بشعبنا ما عدا الشرفاء المعروفين لدى ابناء شعبنا . العراق الجريح

  • اخي الأنباري

    0

    السلام عليك وحياك الله بين اخوتك، أشكر لك اهتمامك بقضية اخوانك الفلسطينيين في العراق وما حل بهم، وهو جزء من ماحل باهل السنة بشكل عام، واسأل الله العلي القدير ان يفرج عنكم كربكم ويفك اسر معتقليكم ويعيد الهاربين المشردين الى بيوتهم سالمين غانمين، وأسأل الله ان يخرج منكم رجل يعدي للعراق هيبته ويعيده الى رفع راية الاسلام من جديد.. آمين

  • اخي عامر

    0

    حياك الله اخي عامر الصعبي اخي عامر مالم يقل في هذه المقالة اكثر بكثير مما قيل فيها، وقد يحتاج اياما طوالا لتوثيق كل مالم يقال، انا اخذت جانبا مهما من افعال قياداتنا واقوالهم، وهو تزويق الكلام ارضاءا لهذه الجهة او تلك على حساب اهلنا المعذبين في العراق، انا اعلم اشد العلم تاريخ حماس منذ ايامها الأول وكنت من اشد المدافعين عنها، لكنها دخلت في العد العكسي منذ فوزها بالانتخابات فماعادت حماس التي نعرفها، أنا غير مهتم بالمسميات فليست فكل الاسماء هي في خدمة القضية وليست القضية في خدمتها، بمعنى اننا ليس من الصحيح تبجيل الأسماء حتى ولو كانت الصهيوينة وكل العالم يعاديهم، يجب قول الحق حتى ولو على حساب الاسماء، فمن هو خالد مشعل أليس خادما للقضية؟ لماذا ندع القضية الاساس وندافع عن الاشخاص، القضية هي ان المواقف لاتبنى على حجم الدعمن الحق يقال حتى لو على حساب حياته، فهو قائد فلماذا تزييف الكلام، ايران تدعم بالاموال حركة حماس والجهاد الاسلامي نعم، لكننا شعب فلسطين لا نريد هذا الدعم على حساب دماءنا المراقة في شوارع بغداد، وكما يقال: (تجوع الحرة ولا تأكل بثديها)، انا لست ضد مشعل او ضد حماس او ضد حتى فتح انا ضد سياسساتهم التي جعلتنا نقبل يد الخامنئي من اجل الاموال، او نقبل كونداليزا رايس من اجل استعطاف امريكا.. اخي الكريم انا لم انكر انجازات حماس وراجع مقالاتي بخصوص صفقة تحرير الاسرى وستعلم ذلك، لكن الانجازات لا تشفع للقادة بالتغاضي عن القاتل في سبيل الحصول على المال، وليس ايران فقط من قتلتنا، بل كل محيطنا العربي الذي لم يكتف بالصمت بل رفض حتى استقبالنا، ياللعار، لو كنا نصارى لتسابق العالم كله لاستقبالنا، لو كنا يزيدين لفتحت امامنا دول العالم، لو كنا يهودا، لو كنا بوذا لو كنا فرساً، يجب ان يقال للعرب هذا الكلام، يجب ان يعلموا الخطأ الذي ارتكبوه وبكل عزة وكرامة نحن قوم لانرتضى الذل والمهانة في سبيل الاموال.. اخي الكريم دعنا ننظر للامور بواقعية اكثر ولا نجعل حب هذا الفصيل او ذاك او هذا القائد او ذاك يعمي بصيرتنا، دعنا نتوحد تحت راية فلسطين المسلمة بعيدا عن التشدد للاحزاب، فالقضية فلسطين ليست فتح ولا حماس.. اعذرني للاطالة واشكر اسلوبك الراقي في اظهار رأيك. ودمت بخير

  • ملاحظة اضافية

    0

    السلام عليكم انا اسف انني رجعت مرة اخرى و لكنني احببت ان اذكرك ايضا بصفقة تحرير ال 1000 اسير فلسطيني مقابل الجندي الصهيوني شاليط.. و هذا ايضا برايي انجاز تاريخي. و شكرا مرة اخرى.

  • السلام عليكم انا شخصيا كنت في غالبية عمري من انصار حركة فتح. و لكن بعد ان كبرنا و نضجنا كان علينا ان ننظر الى امور الحياة بشكل اكثر توازنا. انا و الله لست من انصار حماس و لكن هذا النوع من التصيد للالفاظ (الذي في هذه المقالة) لا يجوز. و اعتقد ان من واجب الموقع اطلاع الاخ خالد مشعل على هذه المقالة و اعطائه حق الرد في مقالة اخرى تكتب بيده او بيد احد اعوانه المقربين . تاريخ الحركتين فتح و حماس تاريخين مشرقين. و لا تنسى ان حماس هي التي حررت قطاع غزة و صدت محاولة اعادة احتلال القطاع و قدمت الالاف من الشهداء بإذن الله . و لكن حماس (من جهة اخرى) قمعت الحريات في القطاع و غيرت الانظمة العامة هناك بشكل يتنافى مع النظام الداخلي للسلطة الفلسطينية. و هذا ايضا لا يجوز . و لكن ارجع و اقول ان حماس قدمت مساعدات مالية لبعض اخواننا في سوريا و هذا الشيء سمعته من بعض الاخوة الذين وصلوا الى استراليا. و بالاضافة الى ان حماس وجهت دعوة في السابق لاخواننا للقدوم الى غزة و هذا الشيء موثق. و هذه المبادرة تستحق الشكر و الثناء و حتى و ان كانت لا تفيد سوا نسبة صغيرة من اهلنا. و عليك ايضا الا تنسى ان حماس هي التي بادرت من اجل مناقشة موضوع اهلنا في المجلس التشريعي بعد ما فازت الحركة في انتخابات 2006 . و يكفي ان خالد مشعل حضر هذا الاجتماع و تكلم بهذه الطريقة. و اذا كان يكذب (لا قدر الله) فحبل الكذب قصير. و المثل يقول \"الحك الكذاب الى باب الدار\". و بالاضافة الى ان حماس اختلفت مع ايران و تخلت عن ...... و اخذت جانب ...... . اخي محمد احب ان اذكرك بان العصابات الصهيونية كانت تقتل القيادات الفلسطينية خلال فترة النكبة في 1948 من اجل تدمير اي احتمال لقيام هرم قيادي عسكري - سياسي - اجتماعي فلسطيني. و الان الكيان الصهيوني يعتقل و يسجن و يغتال القيادات الفلسطينية في الضفة و القطاع لنفس الغرض. و في خارج فلسطين الكيان الصهيوني يشجع الفلسطينيين على كراهية قياداتهم. و لكنني اقول نحن الاوجب بنا ان نتمسك بقياداتنا و لكننا في نفس الوقت علينا ان ننتقدهم باستمرار و نحاسبهم على اخطائهم. و الاخطاء هنا هي الاخطاء السياسية و الاجرائية الفعلية و ليست انتقادات بسبب اختيار كلمات معينة دون غيرها. و شكرا لك و لموقع فلسطينيو العراق . و عذرا على الاطالة .

  • الى الكاتب

    0

    تحية من اخوك محمد الانباري اليك يا ابو جاسم البطل وصدقني انا الان واكتب التعليق اصفق لك لا لشيء وانما لانك قلت الحق و الحقيقة صدقني يا اخي كنت اقف مع بعض من اصدقائي وهم عراقيين فانا قرات خبر مشعل وهو يقول (ما تعرض له فلسطينيو العراق اساءة) اقسم بالله ضحكت )فكنا نتناقش انا واصدقائي فقلت لهم هذا الخبر فقالوا لي هذا الشخص اما ليس عنده تلفاز ولا انترنيت او ................. قال احد اصدقائي وهو عراقي قال ما تعرض له فلسطينيو العراق مجزرة واضحة فسبحان الله يا اخي اقولها وبصراحة من يحاول تغيير المسميات فهو مشارك بهذه المجزرة وعلى فكرة اتمنى لااحد يزعل مني اقسم بالله اني لااقول هذا حقدا او كرها بل اقول الحق بل بكل صراحة لو راينا كلام الاخ ابو انس كان كلام جميل جدا وقال ما في وسعه ولايكلف الله نفسا الا وسعها ونسأل الله الهداية لنا وللجميع كنت متاكد وبكل ثقة ان كلام مشعل لا يمر مرور الكرام سبحان الله وهكذا مقال كنت انتظره تحياتي للموقع وللكاتب والله يفرجها عنكم وعن جميع المسلمين

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+