أسيري..لا تغمض عينيك..إهداءإلى الأسرى في سجون الاحتلال مع ذكرى النكبةالحزينة – ثمار زهير محمد الأمين

فلسطينيو العراق3

عدد القراء 1143

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
http://www.paliraq.com/images/paliraq2012/asra.jpg

أسيري توقف لبرهة

انظر من حولك لا تغمض عينيك ولا تسد أذنيك عن قيود القدر  .

فأسرك أسري فأنت الذي تشد على إصري بصوتك وتحديك للسيف بقطعة حجر .

قيودك قيودي فأنت أساس صبري بقضاء تتحمله برضا وصبر .

لا تبكي أيها الجريح على الأطلال فمصير المحتل الزوال ولو بعد حين وسهر .

تكسر القيود بصبرك فهي دعوة منك للرجوع لبلاد رائعة النهار والسحر .

أقول لك وفي داخلي صمت الألم يحمل الجحيم ويجعل القلب السليم سقيم ومن الألم يتمزق ويعتصر .

عشت قيودك وأنا أتحمل الحياة بدون وطن وأنا أسابق الوقت والمحن بنكبة حملت أثقالها على أكتافي أياما وسنينا ودهر .

تحملت وأنت تقول لا للإستسلام والخضوع فأرضي مقدسة لا تقبل بأرواح مُدنَسة بشرور بني البشر .

أنت تبكي دما وأنا اعتصر ألما على أرضي فقد تناثرت أوراقي في الهواء وكتب على الجدران معنى الشقاء بطريق فرحه محصور منحسر .

البعض يقول إن حزني يأس وأنا أقول لكم ارحموا عزيز قوم ذل بعدما تفشى الطاعون في أرضي وانتشر .

سلامي لقلب تحمل آهات الحياة فَضَّل السجن على ذل الأنذال والسفهاء وارتاد ساحات احتمال الألم والشرر .

عشت وحيدا في سماء خاصة بك بين جدران حجرة طبقت على أنفاسك وحاولت أن تقتل إحساسك بوطن طموح مزدهر .

كم أنت رائع يا وطني وكم أنت قوي يا مواطني ويا أسيري الذي علا جبينك وسالت دماء حنينك كجريان مياه شط ونهر .

انتظر العودة وأنت تنتظر وسماء الحياة تملئها النجوم ونحن ننتظر معادلة كفة الميزان لنا بإصرارنا وتحدينا للقمع والخطر .

أتساءل دوما أهي سياسة أم هو جبروت عملاق شرس محطم لأحلام الشعوب مغلق لكل الدروب جاعل الحرية حكرا لبعض بني البشر ومقتصر .

تعودنا أن نسمع انك مواطن من الدرجة الثانية فحقوقك ومطالبك كلها فانية فأنت مواطن متعب منهك .. فأين حقوقي هل من خبر ؟ .

عيناي تدمعان ويداي ترجفان اكتب دوما وتأتي لحظات أفكر سهوا وأقول أهناك نهاية أم هو ظلم جامح رابح مستمر .

مع سجنك تأتي ذكرى نكبتي وأنا أحدق وأعشق وأتأنق وتزداد حسرتي ومعها يزداد أملي المتولد المتوحد النازل على أرضي كماء صاف منهمر .

كلماتي بسيطة وأحلامي كطفلة فريدة كبرت وترعرعت في أرض غير أرضها وسماء غير سماءها بشغف وحب منتظر .

فأنا ما زلت صغيرة فلم تحقق أحلامي ومعك يا أسيري أنتظر أن أحققها فأوراقي تحتاج رؤية النور لا تحتاج من يمزقها تحتاج إلى كلمات تشجيع لإعادة الحق الضائع الواسع المفتقر .

أسيري عفوا للإطالة فقيدٌ يكسره حب الوطن فخر لك مدى الحياة وفخر لي لأستمر وأسير على خير الصراط من أجل هدفي الموعود المنثور الشبيه بورد الياسمين المنتثر .

أسيري حطم القيود أطل السجود .. وأدعو رب العباد أن تتوقف مذلة الشرفاء مذلة النبلاء فأنت مرفوع الرأس دوما أنت قدوتي أنت رمز الأمة وعزمها المقتدر .


ثمار زهير محمد الأمين

14/5/2012

 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 3

  • الف تحيه وشكر للاخت ثمار .. فبحسك الوطني والغيرة على بلدك وابناء بلدك والوطن العربي تثبتين لنا انك كاتبه بحق ,تحياتي لكي وادعو الله ان يفرج علينا وعلى جميع العرب والنصر قريب بإذن الله

  • كوالا لمبور ماليزيا

    0

    بارك الله فيك على هذا الموضوع وبالتحديد هذه الايام والاوقات العصيبة التي تمر بها هذه الامة وبالخصوص شعبنا الفلسطيني الذي لاحول ولا قوة الا بالله فانا احترم قلمك السحري الذي يداعب عقول الشرفاء والكلمة الصادقة والحبكة الادبية التي تتناولينها في مواضيعك يشهد الله الله حين ارى مقالتك وانه اول شيء اتصفحه حماك الله ودمت للكلمة الصادقة واستمري في فحواك هذه الى امام فانت تستحقين كل الاحترام والتقدير للكلمة الحقيقية ولا تحرمينا من مقلاتك والسلام

  • بريطاينا

    0

    الان اقول لكى احسنتى لانهاقضية تستحق ان تنشار وتقراء احسنتى وستمرى فى نشر قضايا الشعب الفلسطين شعب الجبارين

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+