شاهد وحمل فلم : قصة قتل شاب فلسطيني بعد اعتقاله من قبل قوات حكومية

فلسطينيو العراق8

عدد القراء 21235

زياد فالح

فلسطينيو العراق / خاص

يبدو أن استهداف الفلسطينيين في العراق أصبح من أولويات بعض الأحزاب والميليشيات التي تقود البلاد والحكومة ، والمتنفذة ضمن أجهزة الأمن التابعة لوزارة الداخلية ، حيث بدأت تتكشف الأوراق وتظهر الخفايا وخصوصا بعد فضيحة الجادرية واعتراف لواء كبير في وزارة الداخلية بوجود قوات.

خاصة تابعة لميليشيا معروفة تقوم بتنفيذ عمليات قتل واسعة بعد الاعتقال ، وهذا بالفعل الذي حصل للفقيد زياد فالح محمود أبو جيدة رحمه الله . 

الفقيد الشاب زياد فالح كسائر الفلسطينيين الذين عاشوا وترعرعوا في منطقة الحرية في جو معاشي متردي ومأساوي ، وقد اختلط دمه بالدم العراقي كأعداد من الفلسطينيين عندما تزوج من عراقية من عشيرة التميم ، وفي ليلة وضحاها وجد هولاء الضعفاء القلة القليلة المساكين من الفلسطينيين أنفسهم في غابة مليئة بالوحوش بدأت معهم بمسلسل الرعب والتهديد والوعيد والقتل والتهجير في استهداف واضح لم يسبق له مثيل .حيث اضطر كثير من الفلسطينيين مغادرة هذه المنطقة رغم الظروف السيئة بسبب التهديدات المستمرة ، وتم اغتيال ثلاثة منهم وهم ثامر ومصباح وأحمد ، وازداد الأمر سوءا والموت أو الاعتقال صار قاب قوسين أو أدنى من معظم الفلسطينيين في المجمع ، وكان من ضمن الذين خرجوا من المنطقة التي أصبحت غير آمنة بالنسبة لهم الفقيد زياد ، بعد أن أيقن بأن أمرا يحاك ضده ، رغم صعوبة الانتقال وقلة الحيلة .زياد فالح صاحب سيارة أجرة نوع برازيلي يعمل عليها غادر منطقة الحرية مع زوجته وطفلتين ( رفل أربع سنوات ورسل ثلاث سنوات ) بعد أن باع الدار التي يسكن فيها على أمل الانتقال لمكان آخر آمن ، استقر موقتا عند أهل زوجته الذين يسكنون في منطقة المشتل قرب المجمع السكني للفلسطينيين في البلديات واشترى شقة لكي يستقر بالمجمع ، ولكن يد الإجرام والغدر والحقد الدفين تأبى إلا أن تسفك الدماء وتعيث في الأرض الفساد .وفي الساعة الثانية عشر ظهرا من يوم الأربعاء الموافق 4/1/2006 وبعد أن كان جالسا في استوديو للتصوير يعود لأشقاء زوجته في منطقة المشتل ، وأراد أن يقف قليلا خارج المحل ثم يذهب لأداء صلاة الظهر في مسجد قريب عليه ، وقفت سيارة نوع لاندكروز ( مونيكا ) بيضاء اللون ومن المعروف أنها تابعة لاستخبارات الداخلية أو للقوات الخاصة في الوزارة ، وفيها ستة أشخاص يحملون أسلحة نوع كلاشنكوف ومسدسات كلوك الخاصة بمنتسبي الداخلية وكان أحدهم يحمل جهاز الاتصال اللاسلكي ، ومن ضمنهم شخص ملثم واقتادوه إلى السيارة وقيدوا يديه من الخلف ، ودخل اثنان منهم إلى محل التصوير وقاموا بتفتيش شقيق زوجته المتواجد وقالوا له : لو تعلم كم تعبنا حتى عثرنا عليه ؟؟!!! وكأنهم أمسكوا بمدبر العمليات ومنظم الهجمات !!! وهو إنسان بسيط جدا ليس له علاقة بأي جهة تنظيمية أو حزب سياسي على الإطلاق ، ولكن كان يصلي فقط في أحد مساجد الحرية لا أكثر .

وطلب شقيق زوجته عن اسم أحدهم لكي يراجعوا عنه فقال أحدهم للآخر : لا تعطي اسمك ، ثم أصر عليهم لأي جهة تنتمون فقالوا : نحن استخبارات الداخلية في ساحة النسور ؟!!!ثم غادروا المكان وأفاد شهود عيان بأن مكبرات الصوت من داخل السيارة استعملت لفسح الطريق لهم ؟!!! مع العلم أن هذه المنطقة مكتظة بدوريات الحرس الوطني والشرطة والمغاوير ووجود مركز شرطة الرشاد بقرب منطقة الحادث ، وتمت العملية في وضح النهار وبمرأى ومسمع من الناس ، وعُثر على جثته في نفس اليوم على طريق بعقوبة السياحي القديم قرب منطقة المعامل أي على بعد ( 15 كم تقريبا ) من مكان الاعتقال ، ومكتوب على عضده الأيمن ( فلسطيني – زياد فالح محمود – اللقب أبو جيدة ) وهذا دليل واضح على أنهم يعرفونه حق المعرفة ، ثم يوجهون رسالة من خلاله لعموم الفلسطينيين بأنكم مستهدفين ؟!!!والغريب في الأمر لا أحد في المنطقة المتواجد فيها يعرفه ، إلا أن الشكوك معظمها ضد شخص من منطقة الحرية وهو منتسب للواء الحسين التابع لمغاوير الداخلية ، والذي مقره قريب جدا من منطقة الاعتقال ولهم دوريات مستمرة هناك !! فمن يقاضي ومن يقضي ؟!!! ومن يحاسب هؤلاء ومن يُنصف المظلومين ؟!! في بلد الديمقراطية وسيادة القانون وحقوق الإنسان ؟؟؟؟!!!! التي أصبحت مجرد شعارات لا حقيقة لها على أرض الواقع .  

لتحميل الفلم بصيغة wmv بحجم 10.37MB: اضغط هنا

لتحميل الفلم بصيغة الموبايل 3gp بحجم 5.39MB : اضغط هنا


الكلمات الوصفية زياد فالح

اترك تعليقك

التعليقات 8

  • الله يرحمه ويحرق جسد كل من قتله ويحرق كل اليهود وبني إسرائيل كلهم اللهم آمين

  • حسبي الله ونعم الوكيل مجرمين قتله مغول هنيئا لك الشهادة بإذن الله فقتلانا في الجنة ان شاء الله وقتلاهم في النار ان شاء الله نابيين وحوش لا يعرفون معنى للانسانية

  • رحمة الله عليك عمي زياد والله ينتقم من الي قتلك اشد انتقام وحسبنا الله ونعم الوكيل

  • حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم يا ربنا اجعلنا اقوياء بك ونعوذ بك من الظلم والقهر وغلبة الدين وقهر الرجال

  • يااااااااااااااااارب انتقم منهم يارب وعجل بهلاك الهالكي وكل المجوس الملاعين الصفويييييييييييييييييييييييييييييين الله اكبر عليهم الله اكبر ويارب عجل بتحرير فلسطين حتى نرجع عليها وما نتحمل جميلة اخواننا العرب

  • عمان - الاردن

    0

    يارب يا رحيم يارب ارحمنا اتعبنا قتل وتحقير وبدهم يجيبوا راسنا الارض ويكسروا من عزيمتنا لمتى والله الموت صار ارحم من هادي العيشة اللي مو عارفين لوين نهايتها بعض العراقيين معروفين انهم مجرمين والقتل عندهم كتير سهل ولما يحقدوا بحقدوا وشيئ معروف عنهم ( العارف لايعرف) بكرهوا بعض بسلموا ع بعض بس يديروا وجوهم ببلشوا يحكوا ويذموا ببعض ارض الشقاق والنفاق بس انا لله وانا اليه راجعون والله ينتقم من كل عراقي مجرم وقائل الله لا يوفقوا لا بالدنيا ولا بالاخرة اللي بظلم وقتل الفلسطينيين والعراقيين المظلومين كمان لأنوا في عراقيين رائعين لكن للأسف انقتلوا اكترهم او هاجروا والمجرمين اللي بقيوا بس يارب لمتى موت بالدنيا وعذاب تعبنا ارحمنا برحمتك يارب استجيب لدعواتنا ودا لناظره قريب اذا العراقين بكرهوا بعض والقتل بدم بارد يعني عندهم عادي الاجرام مع الفلسطنيين بعد حقدهم لما كان صدام بحبهم شغلة سنوات يعني شكلهم ناويين يبيدوا الفلسطينية ببلدهم اللي همي اصلا بنهبوا بأموالها والله عيب يا عرب يا رب وكلنا امورنا لجلالتك من زمان يارب قوينا الاشياء اللي بنسمعها اللي بتشيب الراس وصار عنا فيها مناعة غصب عنا بتخلينا مو بس نفتخر انا فلسطينية كما مو مصدقين انا من فلسطين اللي كل يوم وساعة بنفتخر انا منها يالله حسبنا انت ونعم الوكيل كندرة الفلسطيني تسوى مليون عراقي مجرم حقير آكلي اللحوم لهذا السبب عندهم القتل بسهولة ‘ اتمنى الملاحظة فقط العراقيين المجرمين السيئين وليس جميع العراقيين لأنه في عراقيين طيبين وأولاد حلال بعرفوا الله ويخافوا على بلدهم مو متل اللي تهمهم المناصب وسرقة المال العام الفضائح ببغداد منتشرة ع الفضائيات حدث ولا حرج مع الاسف.

  • عمان - الاردن

    0

    اللهم ارحم شهدائنا الابرار ... واللة يرحم الشهيد زياد حسبنا اللة ونعما الوكيل ... اريد ان اقول ان هذا العمل المنظم اللي يقوم به القوات الحكومية العراقية وخاصة مغاوير الداخلية الجبناء الملعونين الى يوم القيامة للقضاء على الفلسطينيين في العراق لايريدون اي فلسطيني في العراق .. ونحن نقول لهم اننا لانريدكم ولا نريد بلدكم ..ان اللة كل يوم ينتقم منهم بالانفجارات ... هذا كله انتقام اللة من هذة الحكومة المجوسية وجيش المهدي اللعين ...اريد ان اقول لهم ان الفلسطينيين اقوياء ولا يهابون احد ...واقول لهم اي جيش المهدي وفيلق بدر والمغاوير وحفظ النظام انكم جبناء انتم لو خارج العراق لعلمناكم ماهي الرجولة وسيأتي اليوم اللي راح ننتقم منكم ... وانا لناظره لقريب

  • السويد

    0

    اللهم ارحم شهداؤنا الابرار والهم اهاليهم وذويهم ومحبيهم الصبر والسلوان اللهم عليك بالقتله الظالمين اللهم احصهم عددا وبددهم بددا ولا تغادر منهم احدا وارنا فيهم يوما اسودا الله امين امين يارب العالمين

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+