هل بدأت الحرب الطائفية في العراق ؟ - الزعيم

فلسطينيو العراق3

عدد القراء 2647

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
http://www.paliraq.com/images/001pal/11179.jpg
 

من يتابع سير الاحداث في العراق يراها سريعة تبهر وتذهل من يتتبعها ، فهناك تصعيد واضح للسياسة المتبعة من صناع القرار الرسمي للدولة لإشعال لهيب الطائفية من خلال مصادرة مواقع كثيرة للوقف السني من أراضي ومساجد واعتقالات للسنة وتدمير وتفجير الكثير من مساجد السنة ورموزهم تحت أحاجيج لا تقنع حتى الاصم ، فلماذا هذا التصعيد ؟ وفي هذه المرحلة ؟ وهل تلك الاستفزازات هي لجر السنة للحرب الطائفية ؟ ان المتتبع للأحداث عن كثب يرى تلك التصعيدات ليست عبثية بل هي مدروسة ومخطط لها فالأحداث في سوريا تعطي التبريرات لصناع القرار في بغداد للتصعيد وإقناع عموم الأحزاب والطوائف الشيعية من هذا السلوك وذلك خوفا من سقوط النظام وعودة التيار الاسلامي سواء بالإخوان أو التيار السلفي ومدى انعكاس ذلك على المنطقة الغربية من العراق ذات الامتداد 600 كيلو متر الذي سيؤثر على سير الأحداث في العراق إضافة الى ذلك امتلاك المكون الشيعي على اكثر من 99 % بالمائة من ترسانة صفقات الأسلحة الامريكية وغيرها للجيش العراقي وهذا يمكن ذلك المكون من اختراق حتى المدن السنية بتلك الأسلحة الثقيلة وخاصة بعدما جردت الدولة جميع الأسلحة بما فيها الخفيفة من مدن العراق وخاصة السنية والسؤال المهم ماذا لو وقعت تلك الحرب وانعكاسها على اللاجئين الفلسطينيين المتبقين في العراق لا قدر الله ، يقول البعض بعد حالة اليأس انه لا حلول ولا حل إلا رحمة الله عز وجل ، ولكننا نأخذ بالأسباب فعلى جميع أبناء شعبنا في العراق أن يتخذوا القرار ويكون هناك اتفاق اذا ما اندلعت فتيل الطائفية بالخروج الفوري من بغداد وحبذا إلى شمال العراق ربما يكون هو الأمان من بقية المناطق ذات المكون السني نسأل الله أن يجنب شعبنا ويلات الحرب ويحفظهم من أي مكروه وعلى سفارتنا وسلطتنا وممثلينا أن يترقبوا الأحداث التي تعصف في العراق سائلن الله أن يحفظ العراق وأهله من كل مكروه .



بقلم الزعيم

28/5/2012

 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 3

  • بغداد البلديات

    0

    لنكن واقعيين العراق لا يهدأ حتى تقضي احدى الطائفتين على الاخرى مستحيل السنة والشيعة يتعايشون مع بعض الا بحالة وحدة ان يعود صدام حسين وصدام مات رحمه الله ونسأل الله تعالى ان ينصر اهل السنة والجماعة على الرافضة المعتدين وان ينصر اهلنا في سوريا وفي لبنان وفي كل مكان وهذا وعد رباني وصراع الحق مع الباطل الى يوم الدين على اهل السنة والجماعة توحيد صفوفهم والا سوف يكون لقمة سائغة وسهلة ولآسف اهل السنة يوجد صراعات بينهم كثيرة

  • تكملة

    0

    اما بخصوص اهلنا اللاجئين في البلديات فحذاري من هذه المرة اذا حدثت حرب طائفية سوف تكون صعبة جدا على اهلنا خصوصا 2006 على الاقل يوجد رجال كثيرين وسلاح وهذا سبب لا شيء بالنسبة للاسباب الاخرى 2006 كان العالم انضاره على العراق و لايوجد ربيع عربي الان العالم كله انظاره على احداث سوريا وانتخابات المصرية والحرب في اليمن والاحداث في لبنان والاحداث في مالي واحداث تونس الاخيرة والملف النووي الايراني اذا ما حدثت حرب طائفية في هذا الوقت لاقدر الله بصراحة وبكل صراحة اقولها العمارات ستتحول الى شلالات دماء ومجزرة الحولة في حمص ستتكر في البلديات اضعاف الاضعاف لاقدر الله وهذا الذي يريده الرافضة هم يقولون(العالم كله مشغول الان بغير العراق والمجمع السكني تعداده 4000 شخص تقريبا من سيسمع لهم او يحميهم)مجلس الامن لو الفصائل الفلسطينية التي مشغولة في البحث على المناصب وهذا الموضوع جدا خطير يجب دراسته على لاقل او ايجاد حل لهؤلاء اللاجئين لانه الحقد في قلوب الرافضة علينا نحن في البلديات حقدا اسود دفين والعراق فحدث ولاحرج سوف نكون لقمة جدا سهلة لفيلق بدر وفيلق القدس وجيش المهدي والقوات الحكومية يعني بالمختصر راح يصير ذبحنا عمل شعبي والكل رأى مجزرة الحولة وانا متأكد من يقف وراء هذه المجزرة ليس سوري بل ايرانيين وعراقيين رافضة بمباركة النظام وكل الاخبار في العراق تشير الى وجود شيء ما سيحدث وخصوصا سحب الثقة عن المالكي والمالكي سوف يجارب كل قوة وبكل نفوذه من اجل السلطة واللي راح يروح بيها اهل السنة واهلنا البلديات واحنا ما شاء الله ورانا حسينية امامنا مقر الامن العامة كلها مغاوير رافضية ومركز الرشاد ومكافحة الارهاب والشروك اللي كاعدين يمنا يعني بس الله اللي يعلم شو راح يصير وان شاء الله ما تصير حرب طائفية لانه اهل السنة ليس لهم مصلحة بهذه الحرب وخصوصا الان الرافضة يستفزون السنة من خلال تفجير مساجدهم في الجنوب وتحويل الاراضي وعقارات للوقف الشيعي يريدون يسحبون السنة للحرب للتخفيف على النظام السوري وفتح عدة جبهات الله يحفظكم يا اهل السنة في العراق واهلنا في البلديات

  • النرويج

    0

    لنكن واقعيين العراق لا يهدأ حتى تقضي احدى الطائفتين على الاخرى مستحيل السنة والشيعة يتعايشون مع بعض الا بحالة وحدة ان يعود صدام حسين وصدام مات رحمه الله ونسأل الله تعالى ان ينصر اهل السنة والجماعة على الرافضة المعتدين وان ينصر اهلنا في سوريا وفي لبنان وفي كل مكان وهذا وعد رباني وصراع الحق مع الباطل الى يوم الدين على اهل السنة والجماعة توحيد صفوفهم والا سوف يكون لقمة سائغة وسهلة ولآسف اهل السنة يوجد صراعات بينهم كثيرة

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+