ودية فلسطين تضع باسم قاسم في مأزق كبير

أخبار العراق0

عدد القراء 454

معسكر أردني للوطني تأهباً لموقعة رام الله

بغداد/ حيدر مدلول

وضعت المباراة الدولية الودية لمنتخبنا الوطني مع شقيقه الفلسطيني التي ستجري بالساعة السادسة من مساء يوم الرابع من شهر آب المقبل على ملعب فيصل الحسيني بمدينة رام الله الفلسطينية، المدير الفني باسم قاسم في مأزق كبير بسبب عدم جاهزية المنتخب في ظل الغيابات المؤثرة لأبرز لاعبيه برغم أن المباراة تدخل في إطار رد الجميل من اتحاد الكرة الى شقيقه الفلسطيني الذي أوفد منتخبه الوطني لخوض ثلاث مباريات ودية تجريبية في العاصمة بغداد ومدينة البصرة ومدينة أربيل بإقليم كردستان لدعمه الجهود المبذولة لرفع الحظر الكلّي عن الملاعب العراقية .

وذكر مصدر مقرّب من اتحاد الكرة لـ(المدى) إن منتخبنا الوطني لكرة القدم سيفتقد خدمات عدد كبير من اللاعبين المحترفين في صفوف الأندية القطرية والآسيوية والأوروبية والأميركية (علي فائز وريبين سولاقا وبشار رسن وجستين ميرام وعلي عدنان وأحمد ياسين وبروا نوري وحسين علي واحمد ابراهيم ) نتيجة رفض أنديتهم التحاقهم بتلك المباراة، لكونها غير مدرجة في أجندة أيام الفيفا دي من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم لعام 2018، فضلاً عن عدم تواجد لاعبي فريقي القوة الجوية والنفط (سعد ناطق ورعد فنر وفهد طالب ومازن فياض وأيمن حسين وأمجد راضي وعماد محسن) لوجود استحقاق عربي للفريقين ضمن بطولة "كأس" العرب للأندية الأبطال، حيث سيلعب فريق القوة الجوية مساء يوم الثامن من شهر آب المقبل مع فريق اتحاد العاصمة الجزائري على ملعب كربلاء الدولي ضمن منافسات جولة الذهاب من دور32، فيما سيلتقي فريق النفط على ملعب فرانسو حريري بمدينة أربيل في اقليم كردستان مع فريق الصفاقسي التونسي يوم العاشر من الشهر ذاته ضمن الدور نفسه

وأوضح أن المدير الفني باسم قاسم وملاكه المساعد المكوّن من رحيم حميد وشاكر محمود وهاشم خميس يعيشون حالياً في قلق متواصل في حالة استدعائهم نجوماً جدداً من دوري الكرة الممتاز الذي انتهى أمس الأربعاء، لهذه المباراة الودية التي خصّصت لدعم جهود الاتحاد الفلسطيني بخوض المنتخبات العربية والآسيوية المباريات الودية على الملاعب الفلسطينية، الى جانب أنها ستكون بداية الطريق لإعداد المنتخب الفلسطيني تحضيراً للمشاركة في النسخة المقبلة من بطولة كأس الأمم الآسيوية المقبلة التي تحتضنها دولة الإمارات العربية المتحدة للفترة من 5 كانون الثاني ولغاية 1 شباط المقبلين، ولاسيما بعد أن اوقعته القرعة في المجموعة الثانية الى جانب منتخبات استراليا وسوريا و الأردن، حيث سيلعب يوم السادس من كانون الثاني مع منتخب سوريا في افتتاح مشواره، فيما سيلتقي مع منتخب استراليا يوم الحادي عشر ويختتم مشواره في الدور الأول في مواجهه شقيقه الأردني يوم 15 من الشهر ذاته .

وتابع المصدر، أنه كان يتوجب على اتحاد الكرة، أن يشاور المدير الفني باسم قاسم بشأن تحديد الموعد المناسب لخوض تلك المباراة الودية مع المنتخب الفلسطيني والتي تقع ضمن المباريات الودية التي في ضوئها يسمح للاعبي المنتخب الوطني الذين يلعبون خارج البلد، من الانضمام والمشاركة فيها لتحقيق نتيجة ايجابية وبما ينشده الملاك التدريبي للمنتخب ويستفيد منها في رفع رصيده ضمن تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم، باعتبار فلسطين من المنتخبات التي تطورت بسرعة كبيرة ودخلت ضمن قائمة العشرة الكبار في القارة، فضلاً عن معرفة مواعيد مباراتي القوة الجوية والنفط في بطولة كأس العرب للأندية الأبطال ، حيث أنها ستكون المهمة الأخيرة له بعد قرار اتحاد الكرة عدم تجديد عقده الذي ينتهي يوم 31 آب المقبل، والاستعانة بمدرب اجنبي بدلاً منه سيتم الاعلان عن اسمه في منتصف الاسبوع المقبل من أجل قيادة منتخبنا في النسخة المقبلة من بطولة كأس أمم آسيا 2019 من بين ثلاثة اسماء تدريبية توصلت إليها اللجنة التي تم تعيينها من قبل اتحاد الكرة برئاسة النائب الأول للرئيس شرار حيدر وعضوية فالح موسى رئيس لجنة المنتخبات وغالب الزاملي .ومن المؤمل أن يدخل منتخبنا الوطني لكرة القدم معسكراً تدريبياً قصيراً بالعاصمة الأردنية عمان يوم الثلاثين من شهر تموز الحالي، يستمر حتى يوم الثاني من شهر آب المقبل، والذي سيشهد فيه مغادرة وفد منتخبنا الوطني الى مدينة رام الله الفلسطينية تأهباً لملاقاة يوم الرابع من الشهر ذاته شقيقه المنتخب الفلسطيني على ملعب فيصل الحسيني في مباراة دولية ودية والتي سيقودها طاقم تحكيمي دولي أردني يتألف من مرادة زواهرة حكماً للوسط يعاونه أيمن عبيدات وعبدالرحمن عقل حكمين مساعدين ومحمد عرفة حكماً رابعاً، حيث سيصلون الى مدينة رام الله الفلسطينية قبل 48 ساعة من موعد المباراة الاحتفالية التي تشهد لعب منتخبنا الوطني أول مباراة له هناك كردّ للجميل للمبادرات الجليلة التي قام بها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في دعم اتحاد الكرة بحضور جماهيري كبير للاحتفاء بقدوم منتخبنا الوطني لأول مرة الى هناك والذي يأتي ضمن دعم الأشقاء العرب للكرة الفلسطينية وانهاء العزلة المفروضة عليها .

الجدير بالذكر أن القائمة الأولية التي اختارها المدير الفني لمنتخبنا الوطني باسم قاسم قد ضمّت كلاً من اللاعبين “جلال حسن ومحمد كاصد ومحمد حميد وفهد طالب واحمد ابراهيم وريبين سولاقا وعلي فائز ومصطفى ناظم وسعد ناطق ورعد فنر وعلي عدنان وحسام كاظم ووليد سالم ومصطفى محمد وفرانس بطرس وأمجد عطوان وبروا نوري وصفاء هادي وهمام طارق وعلي حصني وجستن ميرام ومهدي كامل وحسين علي واحمد ياسين وعلاء علي مهاوي ومازن فياض وبشار رسن ومحمد قاسم وأيمن حسين وأمجد راضي ومهند علي كاظم وعماد محسن ومحمد جبار شوكان”.

 

المصدر : أخبار العراق

5/11/1439

18/7/2018

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+