محمود عباس والبروبغندا المزيفة – مريم العلي

فلسطينيو العراق2

عدد القراء 1904

تحدث محمود عباس في خطابه الاخير عن المساعدات التي قدمها الى اللاجئين الفلسطينيين في لبنان من اعانات مادية على الصعيد التعليم والصحة والتكافل الاجتماعي والهبات والمساعدات وتطرق الى المخيمات الفلسطينية في سوريا بانه ارسل اكثر من عشرات الشاحنات لمخيم اليرموك وبقية المخيمات وتحدث بثقة عالية عن مسؤوليته عن اي فلسطيني في الشتات بمن فيهم الفلسطينيين الهاربين الى البرازيل ! ،  وكما يقول المثل المصري (اسمع كلامك اسدئو اشوف امورك استعجب) .

اي مسؤولية تلك التي يتحدث عنها لشعب تجاوز مرحلة الاحتضار بل انتهى من 35000 لم يتبقى منهم سو 6000 انها اضحوكة اي مساعدات تلك وقد تعرض فلسطينيو العراق الى اصعب ظروف لم يتعرض لها فلسطينيو الشتات عبر مراحل الاغتراب لشعب اثبت عبر التجربة بانه من أكفأ الفلسطينيين في الشتات والداخل لقد ، عانى فلسطينيو العراق ولم تقدم القيادة الفلسطينية اي مساعدات ولو رمزية او عينية حتى لاسر الشهداء بإذن الله او للايتام والارامل ...الخ ، نسأل الله ان يهدي تلك القيادات وان للكلام بقية .

 

مريم العلي

10/9/2012

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 2

  • بسم الله الرحمن الرحيم الى مجهول من اوربا (والله جبت السبع من ذيلو بكلامك )عزيزي يبدو ان عظمك طري بالشأن السياسي فالكلام طويل بهذا المجال وهذا الباع ابتلعت اراضي الضفة الغربية بالكامل تحت مسمى دولة فلسطين وشعبنا هجر في شتات الارض تحت مسمى فلسطين واسرانا قابعين في سجون الاحتلال تحت مسمى دولة فلسطين ووووو فبالله عليك اسألك سؤال اعطينا انجاز واحد تم تحقيقه فاذا كان صاحب الغرمي محمود عباس اقر عدت مرات لان اتفاقية اوسلو دخلت اغوار الظلام ولم ترى النور فما بالك انت تدافع عن ماهو قر عنه بانه باطل يبدو ان حضرتك تحتس الشاي والقهوة على نهر سين وجبال الألب وان نفحات الدولة العتيدة قد وصلت اليك عبر الاثير فيا اخي العزيز الله يرضى عليك كون واقعي وربما انت تقدم اكثر من محمود عباس لشعبك خيراَ من الخيالات والاوهام فرحمة الله على اجدادنا عندما قالو الذي اخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة نسأل الله ان يهدي كل من خرج عن الطريق ان يتبع هدى الاسلام ويبتعد عن المجاملات والاباطيل

  • كاتب المقال اريد أضعك في مكانه ماذا تعمل وانت محاصر من قبل العرب ومذلتهم في دفع المساعدات للشعب الفلسطيني وامريكيا وضغطها و"إسرائيل" وأوربا الم تلاحظ انه كان صادق بكل كلمة قالها اظاهر عليك تريد ان تبقي تحت الاحتلال ولا تكن لك دولة كافي كلام شعرات لانه شبعنا منه ودع المستقبل يكشف كل الحقائق

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+