طواحين السلاطين .. في الهواء – حاتم الأسعد

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 1795

لمن الدور ليبتاع غربتنا ,, روسيا والصين وضيف المنطقة الجديد القديم ( شرطي الخليج )  يعود بأجندة الأنتقام طالباً الثأر لأمجاد الفرس ,, وإيوان كسرى الجريح بذل التاريخ .. إذاً (الروس صينيا) وكلاب العجم ,, وذيول المنطقة العربية حيث قرروا تنظيف المنطقة من عروبة إسلامها ليهيمن عليها إسلام الفرس المهترئ ,, والبعيد كل البعد عن الإسلام حيث يتوافق مع تطلعات الرؤى لتلك الدول ومعهم القوة الغاشمة ,, أمريكا فلكل منهم حصة في الكعكة الدسمة ,, حيث الأستنزاف والهيمنة على مقدارات ثروات الأمة  ولن يقف عند هذا الحد بل النيل من عروبة إسلامنا والمقصود منه تغير الحكام الذين تعفنت كراسيهم ولأنهم

( فقدوا الصلاحية ) لابد من التغير والرجوع لحالة الأستعمار الجديد على نفس قاعدة القديم وتحويل المنطقة العربية وإيصالها لحالة المحاصصة وكل مايحدث مسبباً للحالة الذيلية والتبعية الذليلة لحكام الظل والارتماء بأحضان أسيادهم ,, وما يحدث في المنطقة العربية والدور يتركز الآن على سوريا وهنا سؤال يطرح نفسه

وبقوة لماذا سوريا هـل هي الرقم الأصعب في المعادلة العربية وما هو حجم ثِقلها حتى تجتمع دول "عظمى" مثل

روسيا ,, إيران ,, الصين ,, وماهية الدور الأمريكي وماذا يعني صمت المتفرج للبيت الأبيض تجاه الدور

الصهيوصفوي ولتحليل هذا الدور المريب علينا أن نبحث في يهودية الدولة ,, وصفوية الدولة,, والقاسم المشترك بينهما وكما تقدم لكل منهم أطماع في المنطقة

ولكن السؤال الأهم كم هو حجم "مؤامرة" الربيع العربي

الكاذب الذي جلب الكوارث لمنطقة الشرق الأوسط الجديد بالرغم أننا كشعوب وأغلبنا يتفق على إزالة تلك الأنظمة الظالمة والتي جوعت شعوبها وجعلتها تحت خط الفقر فترى عباد الله يحرثون الأرض حرثا ًلكسب لقمة العيش الكريم ,,,

في سياق ماتقدم هي هجمة بربرية وعودة جديدة مشابه لحروب ( التتار) وهولاكو بقناع جديد بإسم الديمقراطية المزيفة وحكامنا يرتعون والنوم في العسل والبساط يسحب من تحت أسرة نومهم وصك ضياع الأمة يوقع على بياض ,, وتمضي المؤامرة ضاعت فلسطين واليوم ضاعت الشعوب العربية فما تعنيه الأوطان بدون شعوب

اسألوا دول أوربا كم عدد اللاجئين العرب من الدول العربية والإسلامية ,, وحكامنا يذبحون شعوبهم ويدمرون كل البنى التحتية لأوطاننا ,,

وهنا سؤال يطرح نفسه من المسؤول عن ما يحدث في وطننا العربي ؟  ؟  ؟

 

حاتم الأسعد

1/10/2012


المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"


الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+