قصيدة بلاغ للمسلمين - الشاعر العراقي الأسير مهند العيساوي

فلسطينيو العراق3

عدد القراء 2366

على أعناقنا يلتف حبل

بسجن في العراق ولا نذل

مشانقنا لنا فخر لأنا

نلاقيها بعزم لا يقل

وما دمعت لنا في السجن عين

ولا زلت لنا في الموت رجل

ولكنا بكينا حال أرض

بها نجس وضيع الشأن يعلو

بكينا حال أمتنا أنامت ؟

وسيف الظلم في وطني يسل

ودمع المسلمين عزيز عين

فرحماكم بعين لا تذل

أما لي في بني الإسلام عون

أما لي في بني الإسلام خل

بني الإسلام في بغداد أهلي

ولي في مصر والحرمين أهل

بني الإسلام إن الدار داري

بها سعد وسيف الله صلوا

بنو العباس في عز بنوها

بها هارون والمنصور هلوا

أنتركها لرستم يزدريها ؟

وفيروز العراق بها سيعلوا ؟

أناشدكم برب العرش إني

وأسألكم عسى رد وقول ؟

أجيبوا يا بني ديني سؤالي

لكم عين بلا بغداد تسلو ؟

أجيبوا واستفيقوا من رقاد

فإن الأمر من قتلي أجل

مشانقنا تشاد هنا وأنتم

هلال العيد فيكم كم يهل

وإن نمتم على قتلي فبعدي

يرن بداركم للفرس طبل

بلاغ من أسير قد أتاكم

وقول الحق بالأشعار يحلو

 

الشاعر الأسير
مهند العيساوي

25/10/2012

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 3

  • السلام عليكم وصح لسانك ان الامة فى سبات متى تستفيقون يا امة الاسلام من غفلتكم لتنصروا امة نبيكم محمد صلى الله عليه وسلم ولتنصروا المظلوم الله يفرج عليك وعلى كل أسير وعلى كل مظلوم آمين يا رب العالمين

  • 0

    حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم لا تجعل مصيبتنا في ديننا وافق الامة النائمة

  • من

    0

    نسأل الله الفرج العاجل للأخ الأسير مهند وجميع أسرانا وحسبنا الله ونعم الوكيل بالرافضة المجوس

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+