تساؤل صدام وإجابة فلسطين - خالد مرتجى

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 1482

بسم الله الرحمن الرحيم

رحم الله الشهيد بإذن الله صدام حسين لما تساءل عن الزعيم العربي القادر على رفع عدد الصواريخ التي تدك "تل أبيب" إلى (40) وذلك بعد ان زلزلت الصواريخ العراقية "تل أبيب" بـ (39) صاروخا إبان حرب الخليج الثانية 1991، كان يقصد رحمه الله انه لا يرى في زعماء العرب آنذاك من يملك الجرأة وصدق رحمه الله إذ اثبتوا ان صواريخهم وطائراتهم لا تضرب إلا أبناء شعوبهم .

الرد جاء من فلسطين ومن غزة تحديدا، اذ قام المجاهدين الأبطال برفع العدد الى اكثر من 42 صاروخا ولن نسأم العد، والقادم من الخير لا يعلمه إلا الله، انتهى زمان الغطرسة، واليوم يوم السداد : الرصاص بالرصاص والصاروخ بالصاروخ والدم بالدم .. ولا عزاء للخونة، لا مكان اليوم للمثبطين أو المرجفين، لن تكون غزة محترقة بل ستكون للعدو محرقة، ولن تبك نساؤنا ما لم تبك نساؤهم، لن تغلق مدارسنا إلا وقد أغلقت مدارسهم، وقد يقول قائل ان ميزان القوى في صالحهم، فأقول : لكن الله معنا .

قالوا غزة تحترق .. صحح يا هذا ان غزة هي الحارقة وهي المقبرة، وحيا الله رجال المقاومة .. تحية إليكم يا اسود القسام وفرسان السرايا ونشامى الاقصى والألوية وكافة الأذرع العسكرية .

نم قرير العين أبا عدي، اليوم نحن من يوجه سؤالك : من يرفع عدد الصواريخ على تل "أبيب" إلى 50 ؟ .

من ظن ان غزة تبكي فهو واهم

ومن ظن ان غزة ستركع فهو واهم

ومن ظن ان غزة تستجدي فهو واهم

غزة جزء من فلسطين وفلسطين شامخة شموخ النخيل بعنفوان الرياح .. معطرة بمسك دم الشهداء بإذن الله ..

اللهم انصر المجاهدين وثبت أقدامهم وسدد رميهم وانصرهم نصرا مؤزرا .

القسام يعلن حظر الطيران في سماء غزة ويستعمل مضادات للمرة الاولى والسرايا تقصف "تل أبيب" .. للمرة الأولى اسمع في الأخبار عبارة "القصف الفلسطيني" اللهم أيدنا بنصرك .. اللهم آمين .

بسم الله الرحمن الرحيم { قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَى مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } [التوبة : 14-15] .

 

بقلم : خالد مرتجى

15/11/2012

 


"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+