وضربنا الكنيست - خالد مرتجى

فلسطينيو العراق2

عدد القراء 1651

الكنيست : معقل الغطرسة الصهيونية، فيه تجتمع أفاعي بني صهيون تقلب وتخطط، وتعطي أوامر القتل لأطفالنا ونسائنا، هذا المبنى الذي يتسابق إليه ساسة أمريكا ورؤسائها يقدمون ولاء الطاعة ويستجدون الصوت اليهودي المتغلغل كالسرطان في أمريكا .. الكنيست الذي لم يكن يحلم احد بالاقتراب منه أو تصويره .. هذا المبنى الذي يرمز إلى دولة الكيان الغاصب ومنه نستمد غرورها .. هذا المقر الخبيث طالته يد المجاهدين المتوضئة بصاروخين، وعد القسام وأوفى، الدولة الغاصبة برمتها الآن أصبحت على المحك .. بأسلحتنا البسيطة المتواضعة نهز عرش الطغاة .. اقترب الوعد الحق إن شاء الله .. يرونه بعيدا ونراه قريبا . منذ قليل أيضا تم إعدام احد العملاء ووصل إلى المستشفى مكتوبا عليه "عميل" بلا حسرة ولا ندامة وهذا جزاء الخونة، فلسطين أرض مقدسة تلفظ الخونة ولا تدير لهم بالا. المهم أن الكنيست يضرب والصدمة لن يفيق منها الغاصبون، قلنا أن غزة ستكون على الموعد، قالت غزة اليوم كلمتها، قالت فلسطين كلمتها. ارفعوا أكف الضراعة إلى الله ولا تسأموا الدعاء لإخوانكم المجاهدين .. اسألوا الله لهم الثبات والسداد، بارك الله في رجال حماس ورجال الجهاد ورجال المقاومة اليوم يوم الملاحم الكبرى .. الرحمة إن شاء الله لشهدائنا بإذن الله الأبرار والشفاء بإذن الله للجرحى والمصابين والحرية إن شاء الله للأسرى البواسل والخزي والعار للعملاء والخونة .

 

خالد مرتجى

16/11/2012

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 2

  • السلام عليكم نعم اخي الفاضل اليوم قالتها المقاومة اليوم قالتها حماس اليوم جاء الرد القسامي ليعلم الجميع ان حماس لم ولن تترك السلاح من اجل المناصب واليوم حماس تبرهن للجميع انها ليست لعبة بيد احد لا ايران ولا سوريا ولا السعودية ولا قطر بل قرارها من نفسها ومن مكتبها السياسي ومجلس الشورى اليوم القسام يبرهن للجميع الذين راهنو عليه ان السكوت كان اعداد وليس نوم بالعسل كما كان يقول البعض . اضرب صاروخ القسام تل الربيع وبئر السبع والقدس الحبيبة لان المثل بقول ضرب الحبيب مثل اكل الزبيب .اللهم انصر المجاهدين في مشارق الارض ومغاربها

  • السلام عليكم .. حيا الله المقاومة الفلسطينية والشعب الفلسطيني في غزة . اللهم انصر شعبنا على المعتدين الصهاينة واعوانهم في غزة وفي كل مكان .

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+