أنا مطلقة .. لله الحمد – مريم العلي

فلسطينيو العراق1

عدد القراء 2769

تتداول في وسائل الاعلام بكل انواعها مشكلات الطلاق المبكر وكثرته لزواجات مبكرة ربما تكون اسباب اجتماعية واخرى فسلجية والثالثة فكرية وربما هناك دوافع تدفع الفتاة الى غرض الطلاق الى منافع مادية او معنوية ومن تلك المزايا لطلاق المرأة انها تحصل على نفقة العدة والمورود المالي من بينه المهران المعجل والمؤجل ويليه نفقة الزوج بأشكالها ونفقة الاطفال اضافة الى ما يغدقه المحسنون على المطلاقات في منظمات المجتمع المدني وفي الجوامع وغيرها من المنظمات رأفة بهم بأموال ومواد من داخل البلاد وخارجه ناهيك عن حصولهن عن رواتب الرعاية الاجتماعية مما انعكس ذلك سلبا على الواقع الفلسطيني في العراق ليسجل هو الاخر اعلى معدلات الطلاق في الشتات الفلسطيني والعدد مئات المئات والعشرات كل اسبوع والسبب في ذلك هو ما ذكر آنفا مع وجود منظمة ( الإغاثة الإسلامية ) تلك الإغاثة التي مقرها لندن وفرعها في العراق التي تتعامل بمعاير الازدواجية وتزاوج ما بين التقاليد الغربية مع أحكام الشريعة الإسلامية من خلال موظفيها والتي استنفذت كل الطرق لتصحيح مسارها بعيدين كل البعد عن تحقيق أوجه العدالة لإيصال المساعدات الى من يستحقها من الأرامل والمطلقات تقوم بإعطاء مساعدات غذائية شهرية بقيمة مئة وعشرين دولار مع وجود هدايا من الاجهزة الكهربائية مع سفرات كل اسبوعين ترفيهية مع وجبة غداء كل تلك الامتيازات سببت تفاقم المشاكل داخل العائلة بين الزوج وزوجته وأصبح هناك الكثير من النساء يتمردن على ازواجهن مندفعات امام تلك المزايا ، إن الأديان السماوية وفي مقدمتها الإسلام انتشل االمرأة من ما وضعت به من هوان واستباحة من خلال عقد زواج له شروطه وأركانه وثباته وآثاره بعد أن كان وضعها يرثى له ، إن الإسلام يقف بالضد من كل تلك الأشكال الهجينة والمستهجنة التي تشوب الرباط المبارك الذي يعقد رضائيا ودون إكراه إيجاب وقبول فما بال الزوجة تتمرد على زوجها بتلك الامتيازات وتلك المغريات التي الهدف من ورائها تشتيت وشرذمة العائلة تحت فعل حق يراد به باطلا ، اذا على كل المنظمات وعلى رأسها الإغاثة الإسلامية ان تعيد النظر بمساعداتاها لمن تعطى وهل انها ستجد الطريقة الصحيحة لمرضاة الله سبحانه وتعالى ، وإصلاح المجتمع أم انه سيفسد المجتمع ويشجع المرأة على الطلاق وحينها ولات ساعة مندم وللكلام بقية إن شاء الله .

 

مريم العلي

2/11/2012


المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 1

  • السلام عليكم ورحمة الله برايكم الان ان مسالة الطلاق اصبحت بسبب المردود المادي للمطلقات هل هكذا تريدونا ان نفهم؟ هل قمتم بدراسة واستطلاع لراي شريحة كبيرة من المطلقات مثلا؟ كم الدخل الشهري للمطلقة لو سمحتم؟ هل منظمة الاغاثة هذه تعطي المطلفات ولا تعطي الارامل مثلا؟ هل المراة العربية ( فائقة التحمّل ) وخصوصا بنت بلادي التي لا اتصور غيرها يستطيع ان يكمل معي حياة النشرد صارت تبيع عذريتها بكم مائة دولار؟ هل الفلسطينية العراقية مثلا مهرها خمسون او ستون الف دولار وقررت الاستمتاع بهن في الكوفي شوب والنوادي الليلية؟ حسبنا الله ونعم الوكيل

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+