البيئة و"المسيحي الديمقراطي" ينتقدان طرح تشديد شروط اعالة لم الشمل

أرابيسكا0

عدد القراء 3331

واجه وزير الهجرة توبياس بيلستروم انتقادا حادا من قبل حزبي "المسيحي الديمقراطي" والبيئة ازاء طرحه تشديد فقرات " شرط الإعالة " بالنسبة للمهاجرين الراغبين في جلب عائلاتهم الى السويد. حيث قالت ايما هنريكسون، المتحدثة بإسم "المسيحي الديمقراطي" في شؤون الهجرة ان وضع شرط على العائلات التي لديها اطفال ان تؤمن سكن، على سبيل المثال، امر غير واقعي :

- لدينا وضع في سورية اليوم، حيث يهرب الناس من اجل انقاذ حياتهم، ويجري قول لتفريق العائلات، بأن يبقى الاطفال هناك حيث الاباء والامهات هربوا. هذا امر لا استطيع قبوله .

من جانب آخر قالت ماريا فيرم، المتحدثة بإسم حزب البيئة في شؤون الهجرة ان ما يطرحة وزير الهجرة توبياس بيلستروم بشأن تعديلات على المستثنيين من شرط الإعالة غير قابل للنقاش :

- ان ما تم الاتفاق عليه بيننا وبين حزب المحافظين هو القيام باجراء اصلاحات في عدد من المجالات. كما اننا متفقون على عدم اجراء تعديلات في باقي المجالات، وما يمكن قوله فيها .

هذا وكانت الحكومة قد توصلت مع حزب البيئة في العام 2010 الى اتفاق مشترك بشأن سياسة الهجرة. وماريا فيرم تقول بأن لا مجال في هذه الاتفاقية لمراجعة ما تم من استثناءات تضمنها قانون " شرط الاعالة". المتحدثة باسم البيئة في شؤون الهجرة ماريا فيرم تقول انها ليست متفاجئة من طرح بيلستروم، لأن هذه هي سياسة حزب المحافظين، و حزب البيئة لا يعتقد بامكانية اعادة النظر في شرط الاعالة :

- نحن بشكل عام ننظر بسلبية الى شرط الاعالة، لأنه يتعارض مع امكانية لم شمل العائلات التي لديها اطفال، كما ننظر لهذا الشرط بسلبية اذ انه لا يساهم في امكانية الاندماج والدخول الى المجتمع، لأن من المهم جداً هو كيف تشعر العائلة. انه امر ضروري للغاية ان يكون بالامكان تعلم اللغة، والحصول على عمل الخ، تقول ماريا فيرم، من حزب البيئة .

 

المصدر : راديو السويد باللغة العربية – أرابيسكا

3/12/2012

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+