سُنة الحياة - عادل العمرو

فلسطينيو العراق2

عدد القراء 2008

رعشة ورجفة أصابت يداي لم استطع حمل كوب الشاي ما عادت تحملاني قدماي لازمت الفراش وسكناي أناس يأتون للسؤال عني وتفقد أحوالي افرح بلقائهم ويفرحون بلقائي لكني اذكر بعضهم وآخرين يغيبون عن بالي فيعلو صراخي وبكائي لا احد يشعر بمصيبتي وبلائي لا احد يشعر بها الا سواي ضعف بصري وبكت عيناي لم تعد لي رغبة في دنياي فاعود الى الماضي واذكر ايامي عله يخفف بعض ألآمي فأذكر ايام شبابي وصباي كيف كنت العب وامرح واجري على قدماي اما اليوم حبيس انا مقعد أُسقى واُشرب ويمسكون لي كوب الشاي ان اردت المشي اتَكأ على ولداي حتى وان كانت بيدي عكازتي لا استطيع القيام والوقوف على قدماي هذه سُنة الحياة ولادة وحياة وممات .

 

الكاتب : عادل العمرو

16/12/2012


المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 2

  • السلام عليكم تحياتي اليك اخي العزيز علي وبارك الله بك وبحسك الديني وسرعة البديهيه وربطك للكلام العام بكلام رب الانام { القران الكريم} زادك الله من الايمان والتقوى ونفع بكلامك وحديثك المسلمين امين امين

  • قصيدة جميلة ذات معاني جليلة اخي عادل وانت وضعت تفسير الاية الكريمة في شعرك بسم الله الرحمن الرحيم ( واما يبلغن عندك الكبر احدهما او كلاهما .... واخفض لهما جناح الذل من الرحمة) فالاية خاطبت الابناء وانت نقلت الصورة لهذا الكبر للوالدين باسلوب يحرك المشاعر و ويحرض على البر ومحاسبة النفس التي اخطأت وتخطيء فجزاك الله خيرا عن والديك والمسلمين

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+