قصيدة (أين البنادق) - الشاعر العراقي مهند العيساوي

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 1754

كيف العقال برأس حر باقي
والعرض منتهك بأرض عراقي

يا يها الشعب الكريم ألم تكن
حامي الفقير وطيب الأعراق ؟

ما للمساجد عامرات بأهلها
والبنت ويلا في السجون تلاقي

ما للعشائر والمناطق والنهي
يا أمة الإسلام والأخلاق

عقمت بلاد الرافدين ولم تلد
شهما غيورا مسلما وعراقي

إن مات معتصم فهل ماتت بكم
قيم الشجاعة والمقام الراقي ؟

إن مات معتصم فماعادت بكم
من ذلك الرجل الشريف بواقي ؟

صيحات بنت الرافدين تسللت
من داخل الأسوار والأطواق

وصلت لمعتصم الزمان ولم تصل
لشوامخ الرايات والأعناق

يا ويح قومي تشتكيكم عرضها
أضحى سليب الغدر والسراق

تشكو الى خطبائنا وشيوخنا
تشكو بدمع عيونها المهراق

شرف عفيف قد تناوله الأذى
يرجو خلاصا أو سبيل عتاق

بك تستجير فهل تجير عفافها ؟
هل من مجير إخوتي ورفاقي ؟

لن يحفظ الشرف الرفيع سكوتكم
أو صوت مبطوح وشجب معاق

إن كنت ترجو أن تعيش بعزة
فارم على الدنيا يمين طلاق

واقبل على موت الرجال بهمة
فالحر لا يرضى حياة خناق

والموت حق لا سبيل لرده
وغدا رب العالمين نلاقي

أين البنادق هاتها لرجالها
"مشتاقة تسعى إلى مشتاق"

 

الشاعر العراقي
مهند العيساوي
1/1/2013

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+