السفر الى المجهول.. فاجعة جديدة!- نبيل أبو كاظم

فلسطينيو العراق2

عدد القراء 4745

اعتدنا بين فترة واخرى سماع اخبار غرق احد ابناء جلدتنا في البحر لاجل سفره الى بلد ما! ليس من العيب على كل شخص ان يفكر بمستقبل عائلته من اجل ان يطمئن على مستقبلهم  يؤمن حقوقه وحقوق عائلته ..

ولكن ؟

قد سمعنا الكثير من حوادث الغرق والتي ألمت بنا كثيرا . ونحن لا ننسى غرق عائلة فلسطينية  مكونة من الاب وبناته الاثنتين قبل سنين والتي كانت صدمة محال ان ننساها وكان سماع هذا الخبر صدمة علينا . وكانوا بوقتها متوجهين الى جزيرة الاحلام " قبرص".

ولا ننسى العوائل المفقودة في السواحل الاسترالية والتي ما زال خبرهم مجهول ونحن نصطنع الكذب على انفسنا بانهم احياء! ونحن من الداخل نحترق لفقدانهم.

وآخرها غرق أحد الفلسطينيين في بحار تركيا وكأنما شيئا لم يكن ؟..

واليوم اسمع ان فلانا اعلن ان استراليا وافقت على استقبال 1000 فلسطيني الذين يعيشون في سوريا وقبرص ولا اعلم بالضبط من اين جاء بهذا الخبر المدوي ..

ولنفترض ان هذا الخبر صحيحا هل من المعقول؟ على اخوتنا خوض تجربة الزوارق او السفن ليقطعوا مسافات طويلة وعريضة في البحار مع عوائلهم ولا احد يعلم ما يضم لهم الطريق المملوء بالمخاطر !

انا مستغرب من صديق لي يسكن بإحدى الدول قال لي: لي ابنا يبلغ من العمر 15 عاما واريد منه ان يسافر الى استراليا عبر البحر اندهشت جدا ؟! من هذا التفكير اللامعقول وكأنه يقول لابنه اذهب الى المجهول!!

بعد الحوادث المتكررة التي عشناها بحزن على فراق احبتنا بغرقهم في المحيطات والبحار هل يا ترى سيكون درسا من اجل الخلاص من الغرق؟! وان نرضى بالأمر الواقع
مع حبي للجميع ....

نبيل ابو كاظم

30/1/2013

 

 "حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر" 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 2

  • السلام عليكم اخي نبيل.. كان بودي لو ان كل الاخوة ياتون الى استراليا بالطرق الشرعية. و اسباب عدم حدوث ذلك كثيرة. فمنها (و بالاخص الان) الضروف الانسانية الصعبة التي يعيشوها في قبرص و سوريا و غيرها من البلدان. و اللجوء الى عبور البحر هو غالبا الحل الاخير و ليس الحل الاول. و انا لا اعلم ما هي ضروفك و لكنني رايت بعيني و سمعت باذني اباء و امهات ينصحون اولادهم بترك العراق (و هو ما حصل ايضا مع اهلي و اهل زوجتي). فهم عملوا ذلك خوفا علينا من شر الاشرار. فكانوا يقولون لنا "روحو و خلصو حالكم و خلصو اولاد و نحن النا الله". و لكنني و الحمد لله وصلت الى استراليا بتاشيرة الكفاءات. و هذا هو الشيء الذي اتالم لاهلنا من فلسطينيو العراق من اجله. لان (تقريبا) كل اهلنا تنقصهم الكفاءات التي تؤهلهم لهجرة الكفاءات. فاذا و مع الاسف فانهم مضطرين بان يجربوا الوسائل الاخرى و من ضمنها عبور البحر.

  • رجل مات ابوه واخوه وجده في البحر فقال له صاحبه عجيب امرك يارجل لقد مات كثير من اهلك في البحر ولا زلت تعمل في البحر فقال له الرجل اين مات جدك قال على الفراش فقال واين مات ابوك قال ايضا مات على الفراش فقال له عجيب امرك اما زلت تنام على الفراش

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+