المالكي يدعو ؟؟ المالكي يدعم ؟؟ - زهير السبع

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 1984

المالكي يدعو ؟؟ المالكي يدعم ؟؟ كنت قد قرأت موضوع بعنوان (( المالكي يدعو من القاهرة الدول الإسلامية إلى مكافحة "الإرهاب" والطائفية )) وقد التقى بـ (( عبوسي )) هكذا يدلعون اسم عباس بالعراق فتحن ندلعه أوليس رئيسنا ؟؟؟ فأردت ان اعلق عليه فوجدت نفسي اكتب مقال فكتبت هنا وهناك ستجدونهم في كل مكان ما أكثرهم حولنا بأقنعتهم الزائفة وابتسامتهم الباهتة ما أحقرهم و قد تواطئوا على طمس الحقيقة وتزيين الباطل ما أعجبهم و قد انتهجوا الغش والخداع والزيف طريقا إلى القمة من هم ستعرفون بعد قليل ؟؟ ما صفاتهم ؟؟ الكذب الغدر الخيانة الخداع التزييف فتجدهم إذا تحـدثوا كــذبوا وإذا وعـدوا أخــلفوا وإذا خاصموا فجروا وإذا ائتمـنوا خــانوا و إذا صادقوا غـدروا . هل عرفتموهم الآن .. ؟؟ نعم إنهم المنافقون هل رأيتم سوى الانحناءات المصطنعة والاحتشام المتكلف والأدب الزائف ؟؟ هل تخلوا من مرؤوس منافق ورئيس اعتلى بالنفاق مكانة تفوق حجمه وموهبته ؟؟ من منا يستطيع التمييز بين النفاق وبين اللا نفاق ؟؟ من منا يستطيع التمييز بين المشاعر الصادقة و بين الرياء الزائف ؟؟ من منا يمتلك جهاز استشعار حساس يفرق به بين الحق والباطل وبين الطيب والخبيث ؟؟ أتعلمون من الذي يمتلك هذا الجهاز العجيب ؟؟ إنه من عرف قدر نفسه وحجم موهبته ومكانته من وضع ذاته في مكانها الصحيح ووضع غيره في مكانه الصحيح من وهبه ربه رجاحة العقل وصفاء القلب وصدق اللسان من كانت أقواله تطابق أفعاله .. لا يقول ما لا يفعل ولا يفصح إلا بما يشعر ولا يعرف للخيانة طريق لا يكذب ولا يداهن ولا يخدع كل عمله محوره الله كل أحاسيسه ومشاعره تستشعرها القلوب قبل العيون !! وكيف بمن يعين المنافقين إن من صادق المنافق فهو منافق مثله ومن رأى المنكر وهو قادر على إنكاره وسكت عنه فهو منافق ومن أعان الظالم واستماله وزين له الباطل وهو قادر على رده فهو منافق ومن تستر بالدين ليأكل الدنيا في بطنه فهو منافق ومن رضي أن يكون حمار المنافق فهو منبع النفاق ، قال الله تعالى : { الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ } [التوبة : 67] .

هذا حالهم اليوم وغدا وربما بعد الغد ولكن .. مهما ارتفعوا للقمة سيبقون في ظلمات الأنفاق سيظلون تحت الأرض كالأفاعي .. تستبيح النور فقط لمداهمة فريستها أيها المنافق نعم .. ستظل موجود ولكنك ستظل أيضا .. أحقر من في الوجود .

 

زهير السبع

11/2/2013


المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+