شعر : الصابر - عادل العمرو

فلسطينيو العراق1

عدد القراء 1490

الصابر عنده من البنات خمساً وقد يزيد العدد

لكنه كان يرجو الله أن يكون عنده الولد

ليكون عوناً وظهراً له وسند

وما من خيمة إلا ولها وتد

وقد يكون هذا الولد ذاك الوتد

عن الدعاء والرجاء ما سكت لكن هذه المرة سيكون بإذن الله الولد

هذا ما ظن به واعتقد

ما خاب رجائه وما ابتعد

فأتاه من الله السعد

طار من شدة الفرح شاركوا فرحته أهل البلد

من حسنه وجماله كأنه بدر مصور الساعة قد انولد

شكر الله شكراً كثيراً وحمد

لكن فرحته لن تدوم إلى الأبد

بعد خمس سنين مضت مشيئة الله اقتضت أن يفارق الولد أهله إلى الأبد

مرضٌ أصابه وبه هلك .. الموت حق واليه قد ذهب

غسلوه وكفنوه وبقبره قد رقد

لم يجزع ولم يفزع كان صابرا على اعز ما فقد

وقال أن لله ما أعطى وما أخذ

قام فصلى وحمد

وركع لله وسجد

 

شعر: عادل العمرو

22/2/2013

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 1

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+