50 مقولة ذهبية من " قال بعض السلف" (14) - أيمن الشعبان

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 3193

أيمن الشعبان

@aiman_alshaban

الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه، كما يحب ربنا ويرضى، والصلاة والسلام على نبينا المصطفى، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى، وبعد:

هذه تحف مجموعة من كتاب أو محاضرة أو موسوعة؛ مما قيل فيها " قال بعض السلف"، عبارة عن درر وفوائد، حكم وفرائد، فيها العظة والعبر، يحتاج لها المسلم في جميع الأوقات، سيما في عصرنا الذي طغت عليه الماديات، وعمت فيه الفتن المدلهمات، وانتشرت الشبهات والشهوات، نسأل الله أن يجعلنا من أهل الزهد والورع والاستقامة والثبات.

قال بعض السلف:

1- عليكم بإخوان الصدق، فإنهم زينة في الرخاء، وعصمة في البلاء[1].

2- التمسوا الرفيق قبل الطريق[2].

3- هذه جوارح حفظناها في الصغر فحفظها الله لنا في الكبر[3].

4- المخلص من يكتم حسناته كما يكتم سيئاته.[4]

5- خصلتنا تقسيان القلب: كثرة الكلام، وكثرة الأكل.[5]

6- كلنا يكره الموت، وألم الجراح، ولكن نتفاضل بالصبر.[6]

7- أخفوا لله العمل فأخفى الله لهم الجزاء، فلو قدموا عليه لأقرّ تلك الأعين عنده.[7]

8- إذا ذكرت القدوم على الله كنت أشد اشتياقا إلى الموت من الظمآن الشديد ضمؤه في اليوم الحار الشديد حره إلى الشراب الشديد برده.[8]

9- الدنيا إما عصمة الله أو الهلكة والآخرة إما عفو الله أو النار.[9]

10- عليكم بدين العذارى، أفترى العذارى يعلمن حقيقة صفات الله تعالى؟[10]

11- صاحبت الأغنياء فكنت لا أزال في حزن، فصحبت الفقراء فاسترحت.[11]

12- اجعل ما عندك ذخيرة لك عند الله، واجعل الله ذخيرة لأولادك.[12]

13- أولها ملامة، وأوسطها ندامة، وآخرها خزي يوم القيامة.[13]

14- ما دخل همُّ الدَّينِ قلبًا إلا ذهب من العقل ما لا يعود إليه.[14]

15- حسنات الأبرار سيئات المقربين.[15]

16- ويرجى لأهل الحديث أن يفوزوا بنضرة النعيم في الدار الآخرة.[16]

17- لأنا أشد خشية أن أحرم الدعاء من أن أحرم الإجابة.[17]

18- إذا سئم البطَّالون من بطالتهم، فلن يسأم محبُّوكَ من مناجاتك وذكرك.[18]

19- لو وزن رجاء المؤمن وخوفه لاعتدلا؟ إلا أن الخوف أولى بالمسيء، لكن بحيث لا يقنط من رحمة الله، والرجاء أولى بالمحسن؟ لكن بحيث لا يغتر، فيكسل عن الاجتهاد في عبادة الله.[19]

20- إنما هو الكتاب والسنة، والكتاب أحوج إلى السنة من السنة إلى الكتاب.[20]

21- بَلَغَهُ القرآن فقد أُنذر بإنذار النَّبِيّ صلّى الله عليه وسلّم.[21]

22- إذا صمت فانظر على أي شيء تفطر وعند من تفطر.[22]

23- لو أن الله تعالى كلفنا عملاً بلا نية لكان تكليفاً بما لا يطاق.[23]

24- إن مما يحول بين المرء، وفهم القرآن أن يظن أن ما ذم الله به اليهود والنصارى والمشركين لا يتناول غيرهم وإنما هو في قوم كانوا فبانوا .[24]

25- ليتق أحدكم أن يكون يهودياً أو نصرانياً، وهو لا يشعر.[25]

26- ينبغي للصائم أن يكون عليه وقار الصوم في قوله ودلِّه وفعله.[26]

27- التوكل باللسان يورث الدعوى والتوكل في القلب يورث المعنى.[27]

28- من كان مقيما على الربا لا يتوب منه كان حقا على إمام المسلمين أن يستتيبه فإن نزع وإلا ضرب عنقه.[28]

29- ما يفيدك أن يعذب الله أحداً لأجلك؟ مع ما يفوتك من أجر العفو، لو عفوت.[29]

30- من شؤم المعصية المعصية بعدها، ومن بركة الطاعة الطاعة بعدها.[30]

31- رأيت العبد ملقى بين الله سبحانه وبين الشيطان، فإن أعرض الله عنه تولاه الشيطان وإن تولاه الله لم يقدر عليه الشيطان.[31]

32- الذنب على الذنب حتى يعمى القلب.[32]

33- لا بورك في هم أو عمل يشغل عن الصلاة.[33]

34- إذا دخل رمضان فانبسطوا فيه بالنفقة، فإن النفقة فيه مضاعفة كالنفقة في سبيل الله.[34]

35- تحفة المؤمن الموت.[35]

36- الكلمة كالنور يخرج من الجحر، فإن خرج لا يعود.[36]

37- مَن عمِل لله على المشاهدة فهو عارف، ومَن عمِل على مشاهدة الله إيَّاه فهو مخلص.[37]

38- نظرت إلى امرأة فنظر رجل إلى امرأتي نظرة أكرهها.[38]

39- البر ما أُمرت به والتقوى ما نُهيت عنه.[39]

40- إن الله أنزل مائة كتاب وأربعة كتب، جمعَ سرَّها في الكتب الأربع، وجمعَ سرَّ الأربعة في القرآن، وجمع سرّ القرآن في المفصل، وجمع سرّ المفصل في الفاتحة.[40]

41- كنا نتحدث أن صاحب النار من لا تمنعه خشية الله من شيء خفي له.[41]

42- أول ذنب عصي الله به الكبر.[42]

43- كنا نمزح ونضحك، فإذا صرنا يقتدى بنا فما أراه يسعنا ذلك.[43]

44- إرتكبت صغيرة فغضب علي قلبي فلم يرجع إلي إلا بعد سنة.[44]

45- العلم ثلاثة أشبار من أخذ الشبر الأول تكبر، ومن أخذ الشبر الثاني تواضع، ومن أخذ الشبر الثالث علم أنه جاهل، فإياك أخي أن تكون أبا شبر.[45]

46- ما رأيت شيئا أحبط للأعمال، ولا أفسد للقلوب، ولا أسرع في هلاك العبد، ولا أدوم للأحزان، ولا أقرب للمقت، ولا ألزم لمحبة الرياء والعجب والرياسة: من قلة معرفة العبد لنفسه، وكثرة نظره في عيوب الناس.[46]

47- خير أصحابي من لا يتكلف لي، ولا أتحشم معه فأكون معه كما أكون وحدي.[47]

48- لما أريد على القضاء فأباه: إنما تعلمت العلم لأحشر به مع الأنبياء لا مع الملوك، فإن العلماء يحشرون مع الأنبياء والقضاة يحشرون مع الملوك.[48]

49- اطلبوا العلم من المهد إلى اللحد.[49]

50- من كتم النعمة فقد كفرها، ومن أظهرها ونشرها فقد شكرها.[50]

 

أيمن الشعبان

31/5/2013

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 



[1]درس للشيخ محمد المنجد بعنوان" مميزات الجليس الصالح"، ويذكر عن الفاروق رضي الله عنه كما في " المقتطف من أزاهر الطرف".

[2]درس للشيخ محمد المنجد بعنوان" من آداب الرحلة: التماس الرفيق قبل الطريق"، وروي مرفوعا ضعيف.

[3]فتاوى الشبكة الإسلامية، من كلام الطيب أبو الطبري ينظر" موارد الظمآن لدروس الزمان".

[4]أحاديث مختارة من الصحيحين.

[5]شرح الأربعين النووية، للنووي، وروي عن الفضيل كما في تاريخ دمش وغيره.

[6]المصدر السابق.

[7]اختيار الأولى في شرح حديث اختصام الملأ الأعلى.

[8]شرح حديث لبيك.

[9]المصدر السابق.

[10]شرح صحيح البخاري لابن بطال.

[11]تطريز رياض الصالحين.

[12]المصدر السابق.

[13]المصدر السابق، لمن لم يقم بحق الإمارة ولم يعدل فيها.

[14]المصدر السابق.

[15]المصدر السابق، وأخرج نحوه في تاريخ بغداد عن أبي سعيد الخراز.

[16]منار القاري شرح مختصر صحيح البخاري.

[17]المصدر السابق، فقه الأدعية والأذكار.

[18]الخلاصة في شرح حديث الولي.

[19]المفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم.

[20]معالم أصول الفقه عند أهل السنة والجماعة، وانظر الكفاية في علم الرواية عن مكحول.

[21]تيسير الوصول إلى قواعد الأصول.

[22]إعانة الطالبين، قوت القلوب في معاملة المحبوب.

[23]القول الراجح مع الدليل الصلاة الجزء الثاني.

[24]الدرر السنية في الكتب النجدية.

[25]المصدر السابق.

[26]جلسات رمضانية للعثيمين، دله: أي هيئته.

[27]صلاة الاستخارة أحكام مهمة جدا لإتقانها.

[28]مسائل في المداينة.

[29]فتاوى الشبكة الإسلامية.

[30]المصدر السابق.

[31] الجواب الكافي، وذكره ابن القيم في مدارج السالكين عن مطرف بن عبد الله.

[32] فتاوى الشبكة الإسلامية، وذكره ابن القيم في الجواب الكافي عن الحسن.

[33]المصدر السابق.

[34]فتاوى الشيخ ابن جبرين، وذكره في لطائف المعارف عن مشايخ أبي بكر بن أبي مريم.

[35]فتاوى الشيخ محمد صالح المنجد، وروي مرفوعا ضعيف.

[36]فتاوى الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.

[37]فتاوى موقع الألوكة، ذكره ابن الجوزي في صفة الصفوة عن فاطمة النيسابورية.

[38]المصدر السابق.

[39]كتب ورسائل وفتاوى ابن تيمية في الفقه، وهو عن ابن عباس رضي الله عنهما كما في تفسير الطبري.

[40]جامع المسائل لابن تيمية.

[41]التخويف من النار.

[42]الكبائر للذهبي.

[43]صيد الخاطر.

[44]المدهش لابن الجوزي.

[45]الأخوة أيها الأخوة، محمد حسين يعقوب، وهو عن الشعبي كما في أدب الدنيا والدين.

[46]المصدر السابق، وورد نحوه عن السري السقطي كما في تاريخ دمشق لابن عساكر.

[47]المصدر السابق.

[48]فضل علم السلف على علم الخلف.

[49]مؤلفات صالح آل الشيخ الدعوية.

[50]كيف نكون من الشاكرين.

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+