محرضا ضد الفلسطينيين .. "النائب السابق لرئيس هيئة النزاهة في العراق" فارس حامد عبدالكريم العجرش: ما هو سبب قيام 1201 انتحاري فلسطيني بقتل العراقيين واطفالهم ؟

صوت العراق14

عدد القراء 4867

ما هو سبب قيام 1201 انتحاري فلسطيني بقتل العراقيين واطفالهم ؟

بقلم : فارس حامد عبدالكريم - 16-10-2013 - (صوت العراق)

تشير الاحصائيات إلى ان عدد الفلسطينيين الذي فخخوا اجسادهم بالعراق يبلغ 1201 فلسطيني، مع العلم وللتاريخ ان اول دولة عربية قدمت المعونة المادية والعسكرية للفلسطينيين هي العراق.

وحسب المذكرات التاريخية الفلسطينية فان دور العراق ازاء القضية الفلسطينية بشكل موجز، هو كما يأتي :

ـــــ 7/11/1918 : بريطانيا وفرنسا تصدران تصريحا مشتركا لطمأنة العرب الذين ثاروا في العــراق وسوريا وفلسطين ولبنان، بعد شروعهما بتنفيذ اتفاقية (سايكس بيكو) التي عقدت عام 1916 لتقسيم المنطقة العربية بينهما. لاحظ هنا ان الدول المعنية بالهم العربي هنا هي اربع فقط .

ـــــ 1932 احتل العراق مقعده في عصبة الامم دولة مستقلة ذات سيادة، وهو أهم عمل أداه ملك العراق فيصل الاول قبل رحيله عن الحياة وهو تأمينه إنهاء حالة الانتداب البريطاني عن العراق وإقامة الدولة العراقية المستقلة العضو في عصبة الأمم وقد تحقق ذلك. فضلاً عن اهتمامه بالقضية الفلسطينية بشكل كبير مدعوماً بتأييد شعبي.

ـــــ 1933-1939 اهتم الملك غازي بالقضية الفلسطينية بشكل كبير، وقدمت حكومته الدعم لحركة الثورة الفلسطينية وتأسيس عصبة الدفاع عن فلسطين وجيش المتطوعين العراقيين للقتال إلى جانب الفلسطينيين. وخلال فترة حكمه استقبل العراق زعماء الثورة الفلسطينية وشارك مع بقية الزعماء العرب لأجل التوصل إلى حلول مرضية للطرفين الفلسطيني والبريطاني أثناء الثورة الفلسطينية الكبرى لعام 1936.

ـــــ 25/8/1936: وصل القائد فوزي القاوقجي إلى فلسطين قادما من العــراق على رأس مجموعة من المتطوعين من عصبة الدفاع عن فلسطين التي تشكلت في بغداد وكان قد سبقه سليم عبدالرحمن الذي فر من المعتقل إلى العراق وساهم في تشكيل العصبة هناك وانضم إلى القاوقجي متطوعون سوريون بقيادة الشيخ محمد الأشمر، وفي 28/8/1936 أعلن فوزي القاوقجي عن بدء نشاطه العسكري وقد جاء بناء على دعوة من اللجنة العربية العليا لقيادة الثورة . وهذا يعني ان العراقيين وفي وقت مبكر ولوحدهم هم من احتضن الثورة فعلياً.

ـــــ 31/8/1936: نوري السعيد وزير خارجية الملك غازي بن فيصل في العراق يشترط وقف الهجرة ووقف قوانين الطوارئ وإلغاء الغرامات وإطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين والعرب مقابل وقف الإضراب العام والاضطرابات والبدء بالمفاوضات مع الحكومة البريطانية، وعلى اثر ذلك أصدرت اللجنة العربية العليا بيانا تقبل فيه وساطة نوري السعيد ، لكن وساطته فشلت لرفض الحكومة الصهيونية هذه الشروط.

ـــــ 2/9/1936: انتخاب فوزي القاوقجي قائدَ للقيادة العسكرية للثورة الفلسطينية الكبرى (1936ـ 1939). وسبق البيان انه كون قواته ودربها في بغداد في العهد الملكي.

ـــــ 27/9/1936: معركة اليامون بين القوات البريطانية والمجاهدين العرب في فلسطين تسفر عن مقتل وجرح 70 جندياَ بريطانياَ و"استشهاد" 39 مجاهداَ عربياَ وإعطاب 5 عربات مدرعة.

ـــــ 8/9/1937: ترأس ناجي السويدي ( العراق) مؤتمر عربي عام في بلودان بسورية بدعوة من لجنة الدفاع عن فلسطين في سورية وحضر الكثير من الشخصيات العربية وكان الأمير شكيب أرسلان والمطران حريكة نائبين للرئيس وعزة دروزة سكرتيرا للمؤتمر وقرر المؤتمرون قرارات مؤيدة للحركة الوطنية الفلسطينية ( تدعو إلى وحدة فلسطين مع البلاد العربية وإنهاء الانتداب ورفض المشروع الصهيوني وإقامة حكومة تمثيلية فيها).

ـــــ 7/10/1944: طُرحت فكرة الجامعة العربية والتقطت الحكومة المصرية الفكرة وأجرت الاتصالات التي انتهت إلى وضع بروتوكول الإسكندرية الذي وقعته حكومات مصر والعراق والسعودية ولبنان وشرق الأردن.

ـــــ 22/3/1945: توقيع ميثاق جامعة الدول العربية في القاهرة من قبل سبع دول مستقلة هي مصر والعراق ولبنان وسوريا والسعودية وإمارة شرق الأردن واليمن.

ـــــ 16/1/1946: الملكان السعودي عبدالعزيز ( 1880 ـ 1953 ) والمصري فاروق (1920 ـ 1965 ) يصدران بيانا يعلنان فيه تأييدهما للشعب الفلسطيني. أي بعد عشر سنوات من موقف الحكومة العراقية الثابت.

ـــــ 28_29/5/1946: عقد الملوك والرؤساء العرب مؤتمرهم الأول في أنشاص " مصر " لبحث القضية الفلسطينية فأجمع في مقرراته على أن ( فلسطين قطر عربي وهو القلب في المجموعة العربية .. وأن الأخذ بتوصيات لجنة التحقيق الأنكلو – أمريكية تعتبره الجامعة عملا عدائيا موجها ضدها).

ـــــ 15/5/1948: تقدمت القوات العراقية من منطقة إربد في اتجاه مستعمرة غيشر واحتلت مشروع الكهرباء ( روتنبرغ ) في نهراين ثم توجه الجيش العراقي إلى نابلس ثم طولكرم.

ـــــ 15/5/1948: إعلان قيام دولة "إسرائيل" على جزء من أرض فلسطين وست دول عربية ( مصر والعراق وسورية ولبنان والسعودية والأردن ) تعلن الحرب عليها.

ـــــ 28/5/1948: احتلت القوات الصهيونية جنين وعدة قري مجاورة لها ثم قام الجيش العراقي بهجوم مضاد وطرد القوات الصهيونية من جنين ومحيطها. استسلام الحي اليهودي في البلدة القديمة.

ـــــ قام الزعيم عبدالكريم قاسم بإعداد خطة لفك الطوق عن الجيش المصري المحاصر في النقب ، وتثميناً لأدواره البطولية في حرب 1948 قدمت له القيادة العسكرية العراقية كتابي شكر ،الأول برقم 349 في 14/6/1948، ومحتواه الشكر على جهوده المنطوية على العزم والجرأة، في حين كان الثاني برقم 266 في 24/8/1948، ومضمونه تقدير الشجاعة التي أبدتها قطعاته في صد العدو وتكبيده الخسائر فضلا عن الغنائم العسكرية.

ـــــ يؤكد ذلك الكاتب "الإسرائيلي" اليعازر بعيري بقوله ان عبدالكريم قاسم ( خدم في فلسطين ما بين 48-1949، واشترك في القتال الذي وقع للاستيلاء على مركز بوليس جيشر. وقاد قوات كفر قاسم . وكان من الضباط العراقيين القلائل الذين استطاعوا كسب تعاطف عرب فلسطين، وعندما قام اليهود بهجوم مباغت على ربايا فوجه وتمكنوا من احتلال بعضها ، قام عبدالكريم بهجوم مقابل وتمكن من استعادتها وطرد اليهود منها.

ـــــ 27/3/1960: في بادرة غير مسبوقة، رئيس الدولة العراقي اللواء (الزعيم) عبدالكريم قاسم يعلن تشكيل ( جيش التحرير الفلسطيني ) في العراق الذي قدم له الجيش العراقي كل تجهيزاته وتولي تدريبه. ليكون نواةً لتحرير فلسطين ، ووضع له نظاما متكاملاً من حيث الميزانية المالية والبناء وتسلسل الرتب ومميزات الخدمة ، جنود ، ضباط صف ، ضباط ودعا أبناء فلسطين للانضمام لهذا الجيش لينالوا رتبهم العسكرية حسب مؤهلاتهم ومنح المشتركين الامتيازات التي كانت تمنح لضباط الجيش العراقي من حيث الراتب والترفيع والتقاعد وغيرها، وتم تجهيز الجيش الفلسطيني بجميع التجهيزات العسكرية من الاسلحة والمعدات المخصصة أصلا للجيش العراقي ، فضلاً عن التدريب في المعسكرات العراقية. وعند تخرج اول دورة جيش التحرير الفلسطيني خطب الزعيم الخريجين قائلا: (إننا نساندكم بالمال والسلاح والرجال والجهود وبكل ما نملك.. إننا اعددنا العدة لتدريب المغاوير منكم ...). وفيما يتعلق باللاجئين الفلسطينيين فقد منحهم الدور السكنية فضلا عن تخصيص الرواتب لهم وقبول الطلبة الفلسطينيين بشكل عام في الجامعات العراقية. الا ان السياسات المعادية للعراق أدت إلى الغدر بالزعيم العراقي البطل و"استشهاده" على يد ثلة مجرمة من الأفاقين وقطاع الطرق في مؤامرة خسيسة مخطط لها وممولة من وراء الحدود. ليحل محله حفنة متعاقبة من الأدعياء ذوي الخطب الانفعالية الرنانة. هل عرفتم الان سبب حقد الفلسطينيون على العراق واهله؟.

16/10/2013 http://farisalajrish.blogspot.com
فارس حامد عبدالكريم استاذ جامعي ـ النائب السابق لرئيس هيئة النزاهة.

 

المصدر : موقع صوت العراق

16/10/2013

 














الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 14

  • سبق وان رسلت تعليق على الموضوع اعلاه وبينت المصدر الذي ذكر الخبر ومدى صحته ولم ينشر ولثقتي العالية بالشفافية وحياديتكم في عرض الحقائق ارجوا منكم نشره لبيان الغاية من نشره وخاصة اني استفسرة من كاتب المقال حول الموضوع وقد استغرب من ردة الفعل للاخوة كتاب التعليق واكد لي انه لا يقصد اهانت الشعب الفلسطيني ونضاله المشرف في سبيل استرجاع حقه المسلوب وانما كان مستغربا من ما نشر من اشتراك اشخاص بريئة عنهم فلسطين ممن قاموا بعمليات انتحارية ضد النساء والاطفال والشيوخ والشباب العزل العراقيين وهؤلاء لا يمثلون الشعب الفلسطيني البطل والفدائي الفلسطيني الذي ضحى بحياته لاجل مقومة الاحتلال الصهيوني القذر والنصر لفلسطين العربية باذن الله ودمتم. ، ارجوا نشر ردي السابق المستوحى من مقال في جريدة البينة المشار عددها وتاريخها وشكرا ، اخوكم بالعروبة والنضال ضد الصهيونية وحليفها الشيطان الاكبر امريكا

  • اخي الفلسطيني كلام الاستاذ فارس صحيح وهو منشور في جريدة البينة الجديدة العدد١٨٧٦ في يوم الخميس المصادف ٣١/ ١٠/ ٢٠١٣ في الصفحة الثانية تحت عنوان قائد الفرقة الخاصة : اربعة الاف عربي فجروا انفسهم في العراق هذا ماكشف عنه قائد الفرقة اللواء فاضل برواري واشار الى ان هذه انجازات اخوتنا العرب ٠ في احصائية نشرها بموقعه على موقع التواصل االاجتماعي (فيسبوك) واكدتها وزارة الداخلية تشير الى (١٢٠١) فلسطيني واردني فخخوا انفسهم في العراق وباقي الانتحاريين من السعودية (٣٠٠) واليمن(٢٥٠) وسوريا (٢٠٠) ومصر(٩٩) ثم تونس (٤٤) وليبيا (٤٠) وقطر والامارات والبحرين (٢٠) انتحاري . وكان من الانسب من رد على المقالة ان يكون مهذب وبعيد عن السب والكلام الجارح ، واشير الى بطولة الشعب الفلسطيني في الدفاع عن ارضه وكرامته ضد الهجمة الصهيونية وقد عانى الشعب الفلسطيني من الخونة(الفلسطينيين) المندسين في صفوف المقاومة الفلسطينية الذين باعوا انفسهم للصهيونية وتم كشفهم والاعلان عن اسمائم واعدامهم حفظ الله العراق واهله من كل شر ومكروه والموت لاعداء الدين والاسلام الموت للارهابيين السفلة

  • Palestine Medical Research Department GERMANY كلام فارس حامد عبدالكريم العجرش " ألمخبوص " بخصوص ألفلسطينيين غير صحيح , العدد 1201 هو خيالي ومسروق من ألهواء و مستحيل أن يكون صحيح لأن ألشعب ألفلسطيني شعب طيب و حنون و خاصة ألفلسطينيون أللاجئيين في ألعراق لأنه بحكمة طبيعة فلسطين و ألفرى ألفلسطينيه التابعة لقضاء حيفا فيهم جينات تعطيهم ألصفات ألطيبه للأنسان و هدا مبرهن عليه طبيا علميا و مستحيل ان فلسطيني يغدر أخيه ألعربي , ان ألدعايات ألصهيونيه هي تخرب ألحالة ألأجتماعيه ألعربيه من ألمحيط الى ألخليح ألعربي , ومع ألأسف ألشديد بسبب ألحروب و عدم ألثقه في ألنفس يعاني ألكثير من ألسياسين في ألدول ألعربيه من متلازمة مرض " ألأنزعاج ألنرجسي " ففي الحالات المرضية الشخص السياسي ألمريض بالانزعاج النرجسة يعتقد في خياله ان له القوة للسيطرة تماما في مشاعره الخاصة و في أعماق أحلامه ألسياسيه و لكنه هولا يريد أن يشعر في انعدام الأمن، والقلق، و هؤلاء ألسياسيون متوترون وبعض من الشك الذاتي ومشاعر الدونية ألشخصيه للشخص ألسياسي ألمريض . هذا هو موقف العقلية له منذ الطفولة. استراتيجيته التعامل هو أن تعتمد على أقل قدر ممكن، وتقديم تصاريح المعلقة الأخرى منه. ولذلك، فإن السياسة هي بيئة جيدة بالنسبة له. وذلك لأن القوة تعني نعم لممارسة السيطرة على الآخرين. علما نهاية سعيدة يبدو أن تكون نادرة في هذه السير الذاتية. لأن ألمريض ألسياسي بمرض متلازمة نرجسي يعرف أنه يكذب ويأتي من خلال الخداع والتلاعب في وجهتها... , أرجو من أخواننا ألفلسطينيين أن لا يصدقوا ألدعايات ألصهيونيه و ألغير ألصحيحه . Palestine Medical Research Department GERMANY

  • حسبي الله ونعم الوكيل بيكم ليوم الدين .. والله لا يسامحكم ولا يغفرلكم الي سويتوا والي راح اتسووا وتكذبوا على الفلسطينين في العراق يا خدم "إسرائيل" .. ولك انت تكذب على روحك ولا على مين .. اتحداك تعلن اسماء الي تكول انهم فجروا نفسهم ..ولي متاكد منه اذا اعلنت اسماءهم فهذلوا من الي ماتوا قبل ما حضرتك تنور الدنيا بوجهك الصبوح والعياذ بالله منك ومن هم وراك .. واريد انبه الناس ما طلع حضرتك انت والمالكي في هذا الوقت بهذه الكذبة الا وفي وراكم مصيبة جديدة داتحضرون الها للفلسطينين .. بس شكول هم العراقيين سلموا منكم حتى يسلم الفلسطينيون .. ولكم اتقوا وخافوا الله شوية .

  • الحمد لله كل الذين تم ذكرهم ممن خدم القضية الفلسطينية هم من أهل السنة ..ولكن عندما استلم الشيعة الحكم ولأول مرة تم ارتكاب المجازر الدموية بحق الفلسطينيين وتهجيرهم ولكن الكاتب نسي ذكر هذه الإنجازات الدموية بحق الفلسطينيين لحكومات الشيعة بعد الإحتلال ...!!!!!

  • اود ان اقول لفارس عجرش ان ما ذكرته من تقديم مساعدات عراقية ليست بعراق نوري المالكي .. ويبدو انك لاتعرف الا القليل القليل او تتجاهل .. ان اول من تآمر على الفلسطينيين هو العراق في زمن الملكة عاليا والوصي عبدالله حيث قاموا خلال زيارتهم الى جنين بإخراج الفلسطينيين من جنين ونقلهم بشاحنات الجيش العراقي من فلسطين الى العراق على امل ان يرجعوهم بعد اسبوعين الى ديارهم في فلسطين وتم انزالهم فى بغداد والبصرة وتم اسكانهم في معسكر الشعيبة في البصرة . وماذا بعد الاسبوعان ؟؟؟؟ صار يشيع ساسة العراق(اجدادكم)في حينها بان الفلسطينيين قد باعوا اراضيهم حتى يمنع تعامل المواطن العراقي العربي الشريف مع المواطن الفلسطيني في استرداد حقه في العودة .. ثم ماذا..؟؟ قامت الحكومة العراقية في حينها بتهجير يهود العراق الى فلسطين قسرا ومصادرة اراضيهم واموالهم ... وانت اليوم يا فارس العجرش ومن معك ومنذ عام 2003 تسير على خطى اجدادكم وقمتم بما لم تستطيع "إسرائيل" القيام به بذبح العراق والعراقيين والفلسطينيين على ايديكم وتعرض الفلسطينيين على ابشع انواع التعذيب والعنف .. وانما ما تطرحونه اليوم انت وسيدك نوري المالكي هو احد فصول مسرحية التامر على فلسطين والفلسطينين .. وتددلل اقاويلكم مدى انصياعكم الى توجيهات اسيادكم في "إسرائيل" يا كلاب "إسرائيل" ..

  • الاستاذ فارس العجرش . ان ماذكرتة هو التاريخ بحد ذاتة وهو لاشائبة علية منذ ايام حكم الملوك الى الحكم الجمهوري بالعراق ولم تأتي باي دليل على قيام الفلسطينيين بالعراق باعمال ارهابية او قتل لاخوتهم ابناء العراق مع العلم انك تعيش في عالم الطائفية والخيال الثقافي كم ذكرت انت في دراساتك وشهاداتك المزعومة .. واذكرك ان العراقيين والفلسطينيين اكثر من الاخوة في السراء الضراء والنسب والمصاهرة بينهم وصلت الى الذروة واصبح الفلسطينيين والعراقيين جسد واحد وذكر حضرتكم ان 1201 ارهابي فلسطيني يقومون بقتل اخوانهم العراقيين كيف توصلت الى هذا الرقم الخيالي وكم عدد الفلسطينين المقيمين بالعراق بعد الاحتلال البغيض ال جلبتموة انت والعملاء والخونة للعراق .. ومن المخزي ان تتكلم بهكذا كلام وتكتب هكذا مقالات بعيدة عن الواقع والثوابت وسيبقى العراق عربيا ابيا لا مكان للخونة المرتزقة فية ... عاش العراق وعاشت الامة العربية وليخساء الخاسؤون .

  • الكلاب تنبح والقافلة تسير يا خنزيز

  • كيف عرف العدد الذي ذكرو شو كان هو بيعدهم اي كان معاهم هو المشرف عليهم بس بكول حسبنا الله ونعم الوكيل بعوفوا المجرمين الحقيقين وبتهموا الناس الي ما الهم علاقة والدليل انو مسكوا اهل السنة بالعراق اكثرهم وضيقوا عليهم وبعدها كثرت الانفجارات في بغداد وبقول ان الله يمهل ولا يهمل والعاقل يفهم

  • يكذبون الكذبه ثم يصدقونها يريد هذا الكاتب المجرم عديم الضمير والانسانيه ان يوغل صدور العراقيين ضد اهلنا في العراق وان يزيد حقدهم الاسود وهذه المره بارقام لااحد يعرف مصدرها وسيتلقفها الحاقدون بكل فرح لتزداد فتاوي القتل والتهجير والتطهير العرقي للفلسطينين - كل فلسطيني حاليا في العراق يحلم بغادرتها فاذا كنتم لاتريدونهم فسهلو لهم امر خروجهم ام ان قتلهم وتصفيتهم هي اسهل الطرق عندكم

  • الرقم 1201 رقم غريب فمن اين جاء به هذا الافاق ونتحداه ان يسمي واحد فقط بإسمه ويثبت انه من فلسطيني العراق - قضية فلسطين هي قضية اراضي مقدسة دنسها اليهود وهي قضية إسلامية قبل ان تكون فلسطينية ولكنك يا كاتب لست بمسلم ولا من اشباه المسلمين انها دعوة منك لمزيد من قتل وتهجير الفلسطينيين في العراق وكأن القتل الذي حصل لهم لم يشبع غريزتكم الوحشية المجرمة ضد اهلنا في العراق ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  • لم يذكر هذا الافاق اﻻ القليل من الدعم الذي قدمه العراق لفلسطين والذي حصره في حقبه تاريخيه قصيره جدا ونسيه عفوا تناسه حقبه تاريخيه مهمه من دعم العراق لفلسطين هذا من جانب ومن جانب اخر اوجه له سؤال مادام لديه دقه في حساب الاعداد ١٢٠١ ان يزودنا باسماء هؤﻻء الانتحارين المزعومين"العلاقه والحب بيب الشعبين لا يهزها الخونه الاقزام امثالك ارجع لاسياده ليعيدو تدريبك من جديد

  • mohad من sweeden

    3

    سردت لنا التاريخ وفي النهاية كشفت عن انيابك وفضحت نفسك ...ياحاقد ...يامريض ....ان الشعبين العراقي والفلسطيني هم شعب واحد على مدى التاريخ ...ليس هناك حفد بين الشعب الواحد كما تدعي ...كل ماذكرته هو سرد تاريخي ...والكل يعرفه ...اين الاسباب ؟؟؟ ياجاهل....اذهب لعلاج نفسك ...

  • كل ماذكره الاخ كاتب المقال كان صحيحا وهذا هوه التاريخ يفرض نفسه ويعلم العدو قبل الصديق ان الشعب العراقي هوه الشعب الوحيد الذي لم يساوم ويزايد على القضيه الفلسطينيه منذ القدم ولاكن لانقول الا لاحول الله على بعض المتشرذمين والمتشدقين بلدين الذين يحللون الدم العراقي ونسوا ان اليهود ترتع في مقدرات دولتهم وتغتصبها منذ عشرات السنين فلما هذا الظلم ولما هذا الكيل بمكيالين وهل هذا هو رد الدين والوفاء للعراق الجريح واهله بسبب سفاهات وسفالات تجار الخليج وسراق البترول العربي وااسفاه على الدنيا التي لاتنفك من ظلمها وغيها وانا لله وانا اليه راجعون

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+