كما تخلت عن فلسطينيي العراق .. السلطة الفلسطينية تصمت امام البراميل المتفجرة على اليرموك

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 3719

منذ اسبوع او عشرة ايام مضت بل ومنذ اكثر من شهر ونحن نسمع تصريحات السلطة الفلسطينية من تحميل مأساة شعبنا وأهلنا في مخيم اليرموك في سوريا لطرف دون آخر فهذا مجدلاني وزير العمل الفلسطيني يحمل مأساة  تشريد 360 الف لاجئ للجماعات المسلحة ومن قبلها اتهم عدة مرات هذه الجماعات بانها من تطلق النار على قوافل الاغاثة وتمنعها من دخول المخيم وهذا رئيس السلطة محمود عباس يحمل ما وصفهم بالأيادي القذرة مأساة شعبنا في مخيم اليرموك ... الخ من التصريحات التي كانت بمعدل تصريح او تصريحين يوميا .

ها وقد مضى الآن أكثر من 24 ساعة على قصف المخيم بالبراميل المتفجرة الذي احدث عشرات القتلى والجرحى ، وقد خرست السنة المطايا ولم نسمع لحد الان أي ادانة او استنكار او تصريح حول هذا القصف ولم نرى حرصهم على شعبهم بنفس حدة الوتيرة بالتصريحات التي كانت على مدى الفترة الماضية !!؟؟.

فأين سلطتنا وتصريحاتهم تخرس كالعادة كما خرست سابقا عن قصف طيران الميغ وكما تخرس دوما عن آلاف المعتقلين الفلسطينيين في السجون وعن من يموت فيها من التعذيب وعن حصار المخيم ، وكما خرست سابقا عن مأساتنا في العراق .

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"



الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+